أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
بمشاركة 52 شاعرا ودكتورا من 11 دولة عربية المقاومة في الشعر الشعبي العربي محور ملتقى عربي واعد أكتوبر المقبل بالعاصمة
بقلم : صبرينة كركوبة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1605 مرة ]
توفيق ومان رئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي


تفتح الجزائر العاصمة ذراعيها أكتوبر المقبل لإحتضان 52 شاعرا شعبيا ودكتورا في الموروث الشعبي العربي من 11 دولة عربية هي المغرب، تونس، ليبيا، مصر، الأردن، لبنان، فلسطين، سوريا، الإمارات، السعودية بالإضافة إلى البلد المنظم، حيث ستتبنى الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي تحت الرعاية السامية لمعالي وزيرة الثقافة تنظيم فعاليات الملتقى العربي الثالث للأدب الشعبي تحت شعار “المقاومة في الشعر الشعبي الجزائري والعربي”، المزمع إجراؤه من 19 إلى 21 أكتوبر بالمكتبة الوطنية الجزائرية…


من المرتقب أن يوقع ثلة من الشعراء الشعبيين والدكاترة الباحثين في الموروث الشعبي العربي المرموقين حضورهم في الملتقى العربي الثالث للأدب الشعبي
التي تعكف الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي على تنظيمه، حيث أعطى 24 شاعرا وباحثا من عشرة بلدان عربية موافقتهم للحضور في هذا الحدث الثقافي المهم الذي يأتي تحت شعار “المقاومة في الشعر الشعبي الجزائري والعربي” تزامنا والذكرى الستين لإندلاع الثورة التحررية المصادفة ليوم الفاتح نوفمبر من كل سنة، فيما سيكون 28 شاعرا جزائريا من بينهم أربعة دكاترة حاضرون أيضا…
وحسب قائمة الضيوف من الذين ستفخر بهم الجزائر نجد التواجد المغاربي ممثلا في المملكة المغربية أين سيحضر كل من الشاعر أحمد المسيح، الباحث والشاعر مراد القادري، الشاعر عادل لطفي، مدير مهرجان أزمورعزيز كمال، فضلا عن د.عبد المجيد فنيش، ومن تونس نجد الشاعر رضا الخويني الذي سيتم تكريمه في الفعالية، الشاعرة سميرة الشمتوري، الشاعر طيب الهمامي، الشاعر بلقاسم بن عبد اللطيف، الدكتور صالح العلواني، الدكتور محمد الجيزيروي، الباحث مولدي عنيزي، أما ليبيا فستكون ممثلة في كل من الشاعر محمد علي الدنقلي، الشاعر صالح الرياني.
وسيكون لأرض الكنانة مصر حضور مميز أيضا، كيف لا وهي من أنجبت العملاق أحمد فؤاد نجم الملقب بالفاجومي، حيث سيمثلها كل من الشاعر سامح العلي، الشاعر طارق أبو النجا، الدكتور حمد خالد شعيب جبريل…
ولن يحلوا النشاط إلا بتواجد أسامي من بلاد الشام، إذ نجد كل من الشاعر إبراهيم الرواحنة والسيد فيصل على مثقال عجيان من الأردن، ناهيك عن محمد العريبي من لبنان، شاهر خضرة من سوريا، ورائد ناجي من فلسطين الجريحة…
هذا ولن يقتصر الأمر هنا فقط، بل سيكون للتواجد الخليجي نصيب، أين سيحضر كل من مدير مهرجان الشارقة للشعر العربي الشاعر محمد عبد الله البريكي من الإمارات العربية المتحدة، وبندر المنصوري العتيبي من المملكة العربية السعودية.
وفي ذات السياق دائما يوقع عدد من الأسماء الجزائرية على غرار توفيق ومان، كمال شرشار، طيبي مسعود، أحمد زيري، قادة دحو، عمر بوجردة، عبد القادر عبيد، عمر زيعر، حسان بلعبيد، عبد الرزاق بوكبة، عويشة بومدين، مي غول، فوزية لرادي، فراحتية نور الدين، صالح رابح، على داودي، الدين لبكيري، ياسين أوعابد، قاسم شيخاوي، بوديسة نور الدين، عبد الجليل درويش، رشيد ولد المومن، حرز الله عبد الواحد، مبروك زواوي. وكذا الباحثين الجزائريين، د. سعيد بوطاجين، د. عثماني بولرباح، د. مسعودة لعريط، د. على كبريت حضورهم في ذات الملتقى.
من جهة أخرى منح رئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي توفيق ومان للسياحي عناوين المداخلات التي سيلقيها عدد من الدكاترة والباحثين والتي
ستثري لا محالة الموضوع الذي وجد من أجله، إذ سيقدم د. حمد خالد شعيب جبريل من مصر مداخلة بعنوان “المقاومة في الشعر الشعبي عند أبناء بادية
مطروح”، فيما ستصب مداخلة د. محمد العريبي من لبنان حول “المقاومة في الأغنية اللبنانية الحديثة”، ليقدم أ. مولدي عنيزي من تونس مداخلة حول “جدلية
المقاومة بين الفكر والسلاح”، وسيقدم مواطنه د. صالح علواني مداخلة حول “حضور المقاوم محمد الدغباجي (1885-1924) في الذاكرة الشعبية من خلال قصيدة “جُو خمسة يقُصّوا في الجُرّة ومَلك الموت يراجي”، أما المغربي د. عبد المجيد فنيش فسيعرج على “الملحون المغربي و معارك التحريرفي الوطن العربي ( المنطقة المغاربية و مصر نموذجا)”.
أما الجزائريين فسيركز د. عثماني بولرباح من الجزائر على “الوطن وتجلياته في القصيدة الشعبية الحديثة”، و د. مسعودة لعريط “الموروث الشعبي في رواية ذاكرة الجسد”، ناهيك عن د. سعيد بوطاجين “المقاومة في النص الشعبي الجزائري”، و د.علي كبريت من الجزائر “تاريخ المقاومة الجزائرية في الشعر الملحون (مقاربة في نماذج)”.

يذكر أن رئيس الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي توفيق ومان، يسعى جاهدا منذ تأسيس جمعيته سنة 2013، للرقي بالأدب الشعبي وإعادة أمجاده وتخليده على
مر الزمن، حيث دأب على تنظيم عددا من النشاطات الثقافية المميزة من ملتقيات وطنية، عربية وحتى جهوية، فضلا عن أمسيات شعرية جمع فيها أبرز الوجوه الشعرية من مختلف مناطق الجزائر، كتلك التي نظمت في شهر رمضان بالمكتبة الوطنية والتي رفعت لأرواح أبرياء سكان غزة، وتلك التي نظمت بمقر جريدة “صوت الأحرار” فيفري الفارط أين جمعت أسماء من الجلفة، تيارت، بسكرة، العاصمة، تيسمسيلت، شكلت تمازجا رائعا شدت مسامع الحضور…
كما نظم توفيق ومان أيضا القافلة الإبداعية المغاربية التي جمعت مبدعين من المغرب، تونس والجزائر جانفي 2013 التي إنطلقت بمقر جمعية الجاحظية وجابت بعدها عدد من ولايات الوطن هي البويرة، تيبازة وبرج منايل، وفيما يخص الملتقيات نجد الملتقى الوطني الأول”برنوس الاحداب للشعر الشعبي” جوان الفارط والذي كان ناجحا بكل المقاييس لأنه إستطاع أن يجمع رجال الحرف الشعبي في جو بهيج.
للإشارة عين كمال شرشار أمينا عاما لهذه الجمعية وعثماني بولرباح مكلفا بالبحث العلمي وقادة دحو من تيارت أمينا مكلفا بالنشاط الثقافي وزيعر عمر من
سعيدة مكلفا بحماية البحث في التراث، وتضم عددا محترما من الشعراء والباحثين من مختلف مناطق الوطن، خاصة تلك التي عرفت منذ زمن طويل أنها مهد

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 13 ذو الحجة 1435هـ الموافق لـ : 2014-10-07



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com