أصوات الشمال
الأربعاء 10 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.   * البقاء للأصلع    * لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
صمتاً... الحبّ يتكلّم
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 589 مرة ]


لماذا يرتجف النّور في لبّ الشّمس كلّما مسحتَ جبينه بزيتكَ؟
تختلج في صدره خيوط الخجل ويحتجب في ثنايا صدركَ.
لماذا ترتعش الأمواه كلّما صفّق صوتك بجناحيهْ؟
تتسابق لعناق ضفافك العليا هاربة من شفق مترامٍ، قصيّ
يوهم الخليقة بالتحام الأرض بالسّماءْ...


لماذا يرتجف النّور في لبّ الشّمس كلّما مسحتَ جبينه بزيتكَ؟
تختلج في صدره خيوط الخجل ويحتجب في ثنايا صدركَ.
لماذا ترتعش الأمواه كلّما صفّق صوتك بجناحيهْ؟
تتسابق لعناق ضفافك العليا هاربة من شفق مترامٍ، قصيّ
يوهم الخليقة بالتحام الأرض بالسّماءْ...
يقف صوتك على هامة الجبل المقدّسْ
يبوح بطوباويّات الحبّ الجديدْ
تلتحف بها أفئدة بالاتّضاع متّشحة،
تكتسيها أجساد نبذت كلّ عتيقْ...
صوتك خمائل أرض طيّبة
تفجّرت منها بواكير الوحي تسقي النّفوس سلافة الحبِّ،
منها ينهل الشّعراء، فينقشون رسم صوتك على صفحات بيضاءْ...
ويثور التّاريخ... وتتبارك أقدام المبشّرين بحبّكَ...
ويعبر الصّوت خلف البحارْ،
ويرتحل وراء الشّمسْ،
يجوب الصّحارى المسكونة بالصّمتْ...
يلتفّ حول الأرض، ومن غاباتها الماطرة بالورودْ
يأتيني بباقات الأسرار وينزل إلى عمق أعماقي
ويهتف: " الحياة"...

يحتوي الكون صوتك ويصمتْ،
يهتدي إلى ينابيع الصّلاة المتصاعدة من مبخرة الأرض المتهللّة...
ألا يصمت الشّفق عند الغروب ليقرّب تقدمة المساءْ؟
ألا تنحني الأشجار في سكون اللّيل العظيم تهيئة لصلاة النّومْ؟
ألا تسدل المياه أهدابها وتترقرق على أنغام همسك العذبْ؟
ألا تغفو الجبال على عزفكَ بعد شموخ نهار طويلْ؟
يأوي الكون إلى صوتك ويصمتْ...
فليس من كلام في حضرة من هو أصل الصّوتْ...

أسمع صوتكَ،
وأحسب أنّ كلّ لحن لا يعبق بطيب ثغركَ
بقايا أنغام تنتحب ضياع الجمالْ...
وأحسب كلّ همس لا يرتع من أنفاس فيكَ
ثرثرات شاذّة تعمي بصائر السّمعِ...
وأحسب كلّ لوحة لا تنمّقها كلمتكَ
ألواناً فاترة تبحث عن الرّونق في دواميس الوهنِ...
من مثلك يهمس حتّى أمنحه إنصاتي، وأغرق في تأمّل العلا؟
أيّ حبيب تكلّم مثلك حتّى أهبه إصغائي، وأرتحل عن عالم ما زلت أعبّ فيه الحياة؟
أنت وحدك الصّوتْ...
أنت الصّوت المنهمر في حنايا نفسي،
والسّائد على خلايا الوجدِ...
الصّانع ثوب الحبّ الثّمين،
ألبسه، فلا أعود بعد أنا... بل أنتَ...

تكلّم يا سيّدي، حتّى أسمع صوتي النّفيسْ
تكلّم... حتّى أرى بهائي النّضيرْ
تكلّم ولا تبخلنّ عليّ برغيد الأنغامْ
ورخامة القيثارْ...
تكلّم... فلا يطيب سبات ولا يستطاب رقادْ
إلّا وصوتك الحبيب يتردّد في أصقاع روحي
يهبّ فيها كيفما شاء، ويصلّي همس الرّوح فيها أسراراً لا تباحْ...

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 3 جمادى الثاني 1435هـ الموافق لـ : 2014-04-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



رحلة الى المشتهى
بقلم : حورية ايت ايزم
رحلة الى المشتهى


أنا، دون غيري.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                        أنا، دون غيري.


البقاء للأصلع
بقلم : طه بونيني
البقاء للأصلع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com