أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
تلمسان مدينة في القلب
بقلم : محمد هواري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 664 مرة ]
باحث في الأدب العربي المعاصر

من بين كل المدن تتربعين على عرش القلب .. يهفو إليك في كل لحظة .. قريبة كنت أم بعيدة .. ويرتاح الجسد في حضنك الدافئ المعبق بشذى التاريخ وأريج الأصالة ..

تــــــــلـمســــــــان
مدينة في القلب


مثل صبي أنا أظل أشتاق إليك .. تائها بين أزقتك القديمة مثل عاشق ولهان أسكرته نشوة الوجد .. أتأمل الوجوه الوديعة التي تعبر شوارعك أو التي تطل من شرفات الأرابيسك وبوابات الدكاكين الضيقة .. فتنتابني رغبة لا تقاوم لكي أضمهم واعترف لهم بالحب .. أنتم أهلي وأحبائي الذين أفتقدهم حتى وأنا بينهم ..
لا تمر لحظة إلا ويزداد شوقي وتعلقي بك .. وكأنما أكتشفك من جديد .. رغم أنك لم تغيري ثوبك العتيق منذ فتحت عيني عليك وبقيت تصارعين عوادي الزمن بإصرار عجيب .. الحارات القديمة والأزقة الضيقة المسقوفة بالخشب والطين .. المعالم الأثرية المرتبطة بمختلف فترات التاريخ التي تعاقبت عليك ..
هكذا أبدأ رحلتي من " باب سيدي بومدين " قلب المدينة النابض حيث ملتقى الناس ومنطلقهم نحو مختلف الاتجاهات، ثم انتقل إلى " باب الجياد " أقلب النظر حول كل ما تقع عليه عيني غارقا في فيض من السعادة .. وها هو " قصر المشور " يطل بهامته السامقة وقد توسد حضن المدينة غير آبه لما يحيط به من صخب .. أنتقل إلى " باب وهران " ثم " باب القرمادبن " و " باب الخميس " لكي أصل أخيرا إلى " صومعة المنصورة " المنتصبة في شموخ شاهد على أصالة المدينة وعراقتها ..
هذه هي مدينتي .. صفحات مفتوحة من تاريخ حي زاخر بالأحداث .. كل قطعة فيه تروي حكاية تفوق في سحرها حكايات " ألف ليلة وليلة " ها هي ذي " دار السلطان" بمحاذاة مسجد " سيدي بومدين " في العباد تعيد تصميم الأحداث وكأنها تقع اللحظة .. معالم ناطقة بأبهة السلطان وبهرج الحياة ومظاهر النعمة .. ثم مسجد " سيدي الحلوي " الذي كان يوزع الحلوى على الصبية حتى لزمته هذه الصفة وانعكست على مصلاه الذي بقي بدوره معلما من معالم مدينة العلماء والأولياء : سيدي بومدين، المغيلي، المقري، ابن مرزوق، العقباني ...
هكذا ينتهي بي التطواف عند حدود " الصور " أمد الطرف إلى حيث الأفق البعيد، وقد غزت الخرسانة الأرض التي كانت كروما وبساتين، ثم انتصبت في مكانها عمارات شاهقة وبنايات في فوضى هندسية تنم عن الضغط السكاني الذي انفجر خارج أسوار المدينة فامتدت أطرافها لتلتصق الأحياء بعضها ببعض مشكلة نسيجا هجينا بدأت تختفي فيه معالم المدينة القديمة وتتغير ملامحها .. !

محمد هـواري
تلمسان في 20/03/2014


نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 29 جمادى الأول 1435هـ الموافق لـ : 2014-03-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com