أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
على هامش الفراغ A la marge du néant
ترجمة : المصطفى العمري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 680 مرة ]
المصطفى العمري

على هامش الفراغ للمبدعة المقتدرة نجاة المغربية.

على هامش الفراغ ( للمبدعة نجاة المغربية تعجيم المصطفى العمري)

في قعر الموت
تسكنني الهمسات
دموعي تراوغها ابتسامات غِراث
و عجاج ملح تقذفها أناتي
ألبس كفن الوحدة ...
أنا المغتربة داخلي
أنفض أشعة الضوء عن الحقائق
وعلى صفحات الأرق
أسكب روحي مدادا
صمتي شموخ يفني لوْثَة العشق
لأعيش أنا...

هناك يُؤنِس أنايا الأنا
و يغازلني نور السواد
تُلبسني عجرفة الدلال خمارا
و يجرّ كبريائي أشلاء روحي خُيَلاء
ترافقني حيث الغسق أنفاسي
وتغرقني في جوف الظلام عشقا و حنانا


على جفون الليل
بعد سقوط قلاع الحب...
أميرة الفراغ عينتني
فأنا فراغ الفراغ
مملكتي فراغ
قوانيني فراغ
و ساكنتي فراغ
لا أخجل مني عارية الأحاسيس
كيف أخجل ؟؟؟
و ظلام قلبي يسترني ....

نجاة المغربية


تعجيم: المصطفى العمري

A la marge du néant


Au fond de la mort
Me hantent les murmures
Des sourires affamés
Trompent mes larmes
De mes gémissements
Jaillit une poussière salée
Etrangère à moi-même, I
Je porte le linceul de la solitude. I
J’époussette des rayons de lumières
Sur des vérités
Je verse, en encre, mon âme
Sur les pages de l’insomnie
Mon silence est l’orgueil qui, I
Pour que je vive
Pour que je reste moi-même, I
Anéantit la démence de l’amour. I
C’est là que se réjouit mon égo, I
Que les lumières de la pénombre me courtisent, I
Que la vanité du caprice me fait porter un voile, I
Que ma fierté traine orgueilleusement
Les parties de mon âme découpée
Que mes soupirs, dans l’obscurité, me tiennent compagnie
Et me noient tendrement, amoureusement
Au fond des ténèbres. I
Et juste après l’effondrement des citadelles de l’Amour, I
La princesse du néant, m’a installée
Dans les paupières de la nuit. I
Je devins alors : « Le vide du néant» I
Mon royaume est le vide
Mes lois sont sans écho
Le vide me hante, I
Je suis l’inanité
Et je n’ai pas honte de dévoiler mes sentiments. I
Comment aurai-je honte,
Alors que je m’abrite dans la nuit de mon cœur??? I

Traduit par : Mustapha EL OMARI

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 15 جمادى الأول 1435هـ الموافق لـ : 2014-03-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com