أصوات الشمال
الأربعاء 28 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»    * وقفات مع الداعية الإسلامي الشيخ الإمام محمد الغزالي   * الذكرى المئوية لثورة اكتوبر 1917 الماركسية - اللينينية في الاتحاد السوفيتي   * الهوية الجزائرية بين العروبة و الامازيغ   * نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"   * الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق   * بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا    * زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"   * يوماً...   * بيّاع الورد   * ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟   * رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!    *  هاقد عطست! فترحّموا.   * عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم   * ” الحُجرة السّوداء ”للشاعر الجزائري ياسين بوذراع    * اصدارات جديدة     أرسل مشاركتك
دور عرش أولاد مسلم في ثورة 1871 من شواهد التاريخ وشهود الأرض
بقلم : قريشي مراد
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 4980 مرة ]
خميس اولاد مسلم ابان الاحتلال الفرنسي


عرف إقليم ونوغة الذي ينتمي إليه عرش أولاد مسلم ,حركة اجتماعية وسياسية إبان الحكم التركي,تحكمت فيها تجاذبات تركيبة البنية القبلية من جهة ومن جهة التغيرات المستمرة التي طرأت على مناصب ولاة المقاطعات والقادة المحليين والجهويين, وساهم أيضا فيها موقعها بين مقاطعات الحضنة, مجانة , أومال والتيطري,و ورثت فرنسا التركة وعملت على إتباع نفس النمط في تقسيم المسؤوليات من اصغر منصب وهو شيخ الفرقة إلى أعلى منصب وهو الخليفة.

فا في هذه المنطقة من الوطن حضر إليها الأمير عبد القادر بنفسه في شهر ديسمبر من عام 1873 وعيين خليفته على مجانة محمد بن عبد السلام المقراني و أتخذى من جبالها مركزا للمقاومة ,حيث توالت عليه الوفود من الحضنة للإعطاء البيعة والولاء.
ولضرب مقاومة الأمير بالمنطقة عينت السلطات الفرنسية الحاج احمد المقراني خليفتها على مجانة, الذي اغتاظ من عدم فوزه بالمنصب من الأمير أمام قريبه محمد بن عبد السلام ,وأغدقت عليه فرنسا كثيرا من الامتيازات الاقتصادية والسياسية ووسعت من دائرة نفوذه, ومن بينها إسناد قيادة عرشي أولاد مسلم وبني انطاسن الذي اقتطعتهما من مقاطعة أومال لابنه الحاج محمد المقراني وذالك في شهر جوان 1852 .
وبعد وفاة الخليفة الحاج احمد المقراني, تولى ابنه مكانه لكن بلقب باشاغا تنقصا لشخصه وبداية لتنصل السلطات الفرنسية من عائلة المقراني تمهيدا لبسط إدارتها الكاملة , ومع تدهور الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأهالي بدأت حالة الاستهجان والتمرد تنتشر في عدة مناطق من الوطن ومنها ما شهده عرش أولاد مسلم في شهر أوت 1870 حيث تعالت عدة أصوات من بين الأهالي تدعوا لمعاداة الاستعمار الفرنسي حيث كلف آنذاك الملازم الايسري العضو في المكتب العربي لأومال مع مجموعة من جنود الصبايحية لاعتقال المناوئين والداعين للتمرد .
وتحضيرا للثورة قام الحاج محمد المقراني بزيارات لعدة مناطق من الوطن للمشورة وحشد الأنصار, حيث وفد في شهر ديسمبر الى ونوغة الشرقية بصحبة أخيه الحاج احمد بومزراق, لعقد الاجتماعات بحضور عدة شخصيات مهمة من عرشي أولاد مسلم وبني انطاسن, كانت تضن السلطات الفرنسية إنها زيارات ودية وإعادة لحبائل الصداقة والود مع أهالي المنطقة الذي تربطه بهم علاقات وطيدة ومتينة.
ومع انطلاق الثورة في 16 مارس 1871 شارك عرش أولاد مسلم بقوة فيها, بقيادة الحاج احمد بومزراق وهو ما تأكده المصادر التاريخية الموثقة لإحداث تلك الفترة, وكمثال على ذالك الرسالة التي وجهها بومزراق إلى الشيخ الشريف بن المسعود وكبراء أهل الواد من عرش أولاد مسلم التي أرخها الفرنسيون بتاريخ 19مارس 1871 وهذا نصها "الشيخ الشريف بن المسعود وكبراء أهل الواد عليكم السلام لا بد تبرحون في العرش على جميع الناس .يساوون عوينهم عن أخرهم قدره ستة أيام وتعينون بيوت لمقر الغاشي وغدا يوم الاثنين تلاقوني بفزوعكم وزملة في ثنية الخميس والسلام من السيد احمد بومزراق قائد ونوغة أمنه الله ".
كما شارك العرش بقواته في المعارك التي خاضها الثوار ضد الفرنسيين, سواء بالمنطقة كمعركة واد بوعساكر(1), ومعركة السروج(2) بثنية بوبصلة التي كانت معركة مفصلية, وفتحا احدث كثيرا من التحولات في مواقف كثير من العروش, التي انضمت إلى صفوفها معطية نفسا جديدا للمقاومة, ولقد أسهبنا في مقالنا السابق في ذكر تفاصيل المعركة, إلا أننا نضيف معلومة تاريخية ذكرها الدكتور يحي بوعزيز في كتابه ثورة 1871نقلا عن مصادره التي استقاها منها, مفادها أن البنادق التي تسلح بها الثوار في المعركة جمع عدد كبير منها من اهل المنطقة.
كما رابطت قوات عرش أولاد مسلم في ثنية أولاد داوود بجبل موقرنين الذي كان اكبر معسكر للثورة بالمنطقة, وصمدت معه أمام الحملة العسكرية للجنرال سيريز وما جرى إثناءها من أحداث كمعركة ثنية اولاد داوود(3) والعمليات الوحشية والبربرية التي شنها على أهالي المنطقة, حيث ما تزال بعض أثارها على الأرض, تأبى إلا أن تبقى محدثة وشاهدة عليها, فا في دوار أولاد العلام هناك تسميات أطلقت على بعض الأماكن مستوحاة من وقائع الأحداث التي دارت فيها نذكر منها على التوالي:
رقادة: اشتقت هذه التسمية من كلمة رقود حيث أن الفرنسببن قاموا بتقتيل الأهالي الذين كانوا مقاومين أو عزل فتشابه منضر استشهادهم على أرض هذا المكان صورة الرقود في نومهم
نتانة: اشتقت هذه من كلمة النتن وهذا يرجع إلى أن جثث الشهداء عند هذا المكان لم تجد من يواريها تحت الثرى حتى تعفنت ونتنت رائحتها.
الدمغة: اشتقت هذه الكلمة من جمع دماغ فهي أدمغة أو دمغة حسب اللهجة المحلية وهذا راجع إلى أن الفرنسيين قاموا بقطع رؤوس كثير من الشهداء عن أجسادها وقاموا برميها بهذا المكان.

ثنية عبد الله بن القريشي: استمدت هذه التسمية من اسم احد الثوار المقاومين وهو عبد الله من آل قريشي الذي استشهد بهذا المكان.
كما توجد بالمنطقة مقبرة جماعية, بها بقايا هياكل عظمية تعود لنفس الفترة, اخبرني بها احد فلاحي المنطقة وهو السيد قريشي عامر, تحتاج لمزيد من البحث والتحري باعتبارها دليل مادي وتاريخي على فداحة إجرام وهمجية الاستعمار الفرنسي.
لقد وددنا بمساهمتنا المتواضعة في ثلاث مقالات عنوناها بصفحات مطوية من كفاح الجزائري الشعب الجزائري, ومقالنا هذا تسليط الضوء على أحداث من تاريخ مشرف لمنطقة من الوطن, غائبة عن كثير من أهلها وخاصة المتعلمين منهم, الذين تلقى عليهم مسؤولية حفظ الجانب الثقافي للمجتمع الذي يعتبر التاريخ احد روافده.
أخيرا أتوجه بالشكر للأستاذ حسان ملياني الذي ساعدنا كثيرا في انجاز هذا العمل, خاصة في ترجمة بعض النصوص بالفرنسية للغة العربية.
(1)

صفحات مطوية من كفاح الشعب الجزائري(3) : معركة واد بوعساكر بأولاد مسلم 19جوان 1871م
(2)

صفحات مطوية من كفاح الشعب الجزائري(01):معركة السروج بأولاد مسلم 21 مارس 1871م (3)

صفحات مطوية من كفاح الشعب الجزائري(2): معركة ثنية اولاد داوود بجبل موقرنين-مغنين-برج اخريص 18افريل 1871

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 11 جمادى الأول 1435هـ الموافق لـ : 2014-03-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"
بقلم : د. سكينة العابد
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة


الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
بقلم : سعيد العراقي
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق


بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"
بقلم : علجية عيش
زعماء حكموا بلادهم بـ:


يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
يوماً...


بيّاع الورد
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بيّاع الورد


ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة


رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
رسالة إلى....          صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!


هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                      هاقد عطست! فترحّموا.


عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم
بقلم : علجية عيش
عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com