أصوات الشمال
الأربعاء 4 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله   * خطاب اليقين .   * استهداف المؤسسات الثقافية الفلسطينية    *  عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر    * تغابن   *  ثـــورة الجيـــاع )   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الأوّل)   * مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى    * أعرفه   * رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر   * الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري   * قراءة في مجموعةننن   * حقيقة الصراع مع اليهود   * سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث   * الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين    * حول الشعر الشعبي   * في مقولة " التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون .."   *  جغرافيات العولـمة -قراءة في تـحديات العولـمة الاقتصادية والسياسية والثقافية-    * شربل أبي منصور في قصائد تعرّي فصول الخطيئة المائية الأولى    أرسل مشاركتك
ولاية بشار تكرم الشاعر و الروائي عز الدين ميهوبي:حديث عن التجربة.. وقراءة في المنجز الأدبي
عن : أصوات الشمال
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1615 مرة ]

ولاية بشّار تكرّم عزالدين ميهوبي حديث عن التجربة.. وقراءة في المنجز الأدبي

تحت الرعاية السامية لوالي ولاية بشّار السيّد محمد سلماني نظمت الجمعية الثقافية للإبداع الأدبي رضا حوحو التي يرأسها القاص الدكتور عبد القادر بن سالم بالتنسيق مع جامعة بشّار يوما دراسيا حول أعمال الشاعر والروائي عز الدين ميهوبي يوم 27 فبراير 2014م من خلال جلستين . الجلسة الأولى أدارها الدكتور بركة بوشيبة ألقى خلالها مدير الجامعة الدكتور العوفي عبد الله كلمة نوّه فيها بعطاءات الشاعر الأدبية كما رحّب فيها بالمشاركين في هذا اليوم الدراسي، ثم اعتلى المنصة الشاعر و الروائي الأستاذ عزالدين ميهوبي بوقاره و هدوئه و قدرته على شدّ السامع إليه ليتحدّث عن أهميّة العلاقة بين الجامعة والمحيط، ودورها كمنتجة للنخبة، وللمعرفة. ليفتح المجال بعد ذلك للأساتذة المحاضرين لتقديم دراساتهم حول بعض أعمال الشاعر والروائي ميهوبي، تناول الدكتور مبروك كواري بالدراسة رواية "التوابيت" تحت عنوان: (صوت الموت و الحياة في رواية "التوابيت – في رواية ما حدث للصحفي) حيث قام بتفكيك الرؤية الروائية لصاحب العمل، معتبرا ذلك إنجازًا أدبيا متميّزا، وتلتها بعد ذلك مداخلة الأستاذ عبد القادر سليماني تحت عنوان (اعترافات إسكرام لعز الدين ميهوبي) وأعطى فيها قراءة وافية لهذا العمل الأدبي المتفرّد، ثمّ قدمت الأستاذة صفية بوخيرة مداخلتها المعنونة بـ(جمالية المكان في رواية اعترافات اسكرام) لعز الدين ميهوبي، علمًا أنّها نالت شهادة الماجستير نظير دراستها لهذا العمل الأدبي المليء بالغرائبيّة. وقرأ في ختام الجلسة الشاعر نصّه (اللعنة والغفران) التي كتبها في العام 1995، وأجاب عن أسئلة الطلبة والأساتذة، التي تركزت حول تجربته في الكتابة. أما الجلسة المسائية فاتشحت فيها قاعة السنماتيك بوسط مدينة بشار الشعر لتمنح الحضور إحساسا بأنّ حدثا جميلا جاء ليصبغ بعض الفرح على الساحة الثقافية بالولاية التي سادها لفترة طويلة صمت للكلمة الأدبية شعرا و نثرا . الجلسة نشطتها القاصة جميلة طلباوي،افتتحت بكلمة للسيد الوالي الذي ثمّن فيها هذه المبادرة التي تهدف إلى تكريم الإبداع الجزائري، واعتبر مسار عزالدين ميهوبي جديرًا بالتأمل والدراسة. ثم عرض الأستاذ الدكتور لحسن كرومي إلى رواية اعترافات أسكرام، في مداخلة تحت عنوان "مقاربة أولية في رواية اعترافات اسكرام لعزالدين ميهوبي" اعتبرها واحدة من أهمّ الأعمال التي أنتجها الأدب الجزائري في السنوات الأخيرة، لفكرتها ولغتها، ثمّ قدّم بعد ذلك الأستاذ الدكتور محمد تحريشي مداخلة تحت عنوان"سيميائية الحركة في قصيدة طاسيليا لعزالدين ميهوبي" وأعطى فيها قراءة عميقة للنص الذي يجمع بين الأسطورة والشعر والمسرح. وبقاعة السينماتيك دائما، وفي جلسة حميمية حضرها والي ولاية بشار والسلطات المحلية للولاية وأساتذة وطلبة من جامعة بشار، كتاب وفنانون تشكيليون ورجال الإعلام والصحافة ، والجمعيات النشطة في الولاية والبرلمانيون، تحدّث الشاعر عزالدين ميهوبي عن تجربته، منذ الطفولة القاسيّة، إلى مختلف المحطات التي ميّزت مساره الأدبي والإبداعي والإعلامي والسياسي.. ثم ألقى بعض أشعاره التي تفاعل معها الجمهور الحاضر وصفق لها طويلا ليكرم في النهاية من طرف السيد والي ولاية بشار. للتذكير الشاعر والروائي عز الدين ميهوبي شغل منصب وزير سابق للاتصال ومدير سابق للمكتبة الوطنية وهو حاليا يشغل منصب رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، صدر له أكثر من أربعين مؤلفا في الشعر والرواية والمسرح والأوبيرا والمقالة، شغل عدة وظائف ومناصب، كرم من عدة هيئات ومؤسسات داخل الوطن وخارجه.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 28 ربيع الثاني 1435هـ الموافق لـ : 2014-02-28

التعليقات
نادية مداني
 ابن بلادأصيل، ويستاهل. 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى
شعر : ابراهيم امين مؤمن
مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى


أعرفه
بقلم : أ/عبد القادر صيد
أعرفه


رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر
بقلم : علجية عيش
رحيل


الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري


قراءة في مجموعةننن
بقلم : بقلم الناقد العربي الرودالي
قراءة في مجموعةننن


حقيقة الصراع مع اليهود
بقلم : محمد أسعد بيوض التميمي
حقيقة الصراع مع اليهود


سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث
بقلم : وليد بوعديلة
سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث


الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين
بقلم : الكاتبة و المترجمة زاهية شلواي
الكاتبة زاهية شلواي  ترُدُّ  على سيد لخضر بومدين


حول الشعر الشعبي
بقلم : طه بونيني
حول الشعر الشعبي


في مقولة " التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون .."
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في مقولة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com