أصوات الشمال
الاثنين 3 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
الملتقى الوطني التاسع للشعر الطلابي بجامعة قاصدي مرباح ورقلة
بقلم : احمد بجاج
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 4212 مرة ]
مدخل جامعة قاصدي مرباح ورقلة

النادي الأدبي مالك بن نبي بجامعة قاصدي مرباح ورقلة يفتح للطلبة الشعراء مجالا للحرف و البوح.. بغية تنشيط الحياة الأدبية في مختلف جامعات الوطن والإسهام في ترقية الإبداع الشعري لدى الطلبة و تشجيع الإبداع الشعري و اكتشاف الموهوبين و بث روح المنافسة بين الشعراء الطلبة. نظم النادي الأدبي مالك بن نبي لقسـم اللغـة والأدب العربـي لجامعة قاصدي مرباح ورقلة الملتقى الوطني التاسع للشعـر الطلابـي وذلك يومي 23و 24 فيفري الجاري بمشاركة عشر جامعات من مختلف أرجاء الوطن.

النادي الأدبي مالك بن نبي بجامعة قاصدي مرباح ورقلة يفتح للطلبة الشعراء مجالا للحرف و البوح.. بغية تنشيط الحياة الأدبية في مختلف جامعات الوطن والإسهام في ترقية الإبداع الشعري لدى الطلبة و تشجيع الإبداع الشعري و اكتشاف الموهوبين و بث روح المنافسة بين الشعراء الطلبة. نظم النادي الأدبي مالك بن نبي لقسـم اللغـة والأدب العربـي لجامعة قاصدي مرباح ورقلة الملتقى الوطني التاسع للشعـر الطلابـي وذلك يومي 23و 24 فيفري الجاري بمشاركة عشر جامعات من مختلف أرجاء الوطن. حيث تميز برنامج هذه الطبعة بتنظيم قراءات مفتوحة بين الطلبة من مختلف الجامعات و مسابقة تنافسية بين الطلبة المبدعين وقراءات شرفية لشعراء بارزين منهم: ابو بكر مراد وعزوز عقيل وسعداوي محمد لخضر وعمر حساني وخديجة عنيشل وزبيدة تلي وعمر بن طويلة .وقد تنافس على جوائز هذه الطبعة أكثر من ثلاثين شاعرا ،حيث أشاد أعضاء لجنة التحكيم بالمستوى الراق لمعظم الطلبة المشاركين ، وعادت المرتبة الأولى للطالبة الشاعرة ري مهدي يحي من جامعة مستغانم والمرتبة الثانية مناصفة بين الشاعرين الطالبين غريب بشير من جامعة ورقلة وفاضلي لعجال من جامعة الاغواط والمرتبة الثالثة للشاعر الطالب عادل سوالمية من جامعة الطارف.
وحسب الدكتور هيمة عبد الحميد تسعى إدارة الملتقى إلى تكون الطبعة العاشرة مغاربية فضلا عن التوصية بطبع الأعمال المشاركة لتشجيع الطلبة على الإبداع والمنافسة .
تجدر الإشارة إلى أن فكرة ملتقى الشعر الطلابي انطلقت من تسعينيات القرن الماضي حين عكف مسؤولو قسم اللغة والأدب العربي منهم الدكتور مشري بن خليفة والدكتور احمد جلايلي و الدكتور عبد الكريم قريشي والدكتور صالح خنور و الدكتور عبد الحميد هيمة ود.احمد موساوي ود.لبوخ بوجملين ود.احمد بلخضر... مع طالبة النادي الأدبي مالك بن نبي على تحضير الطبعة الأولى أيام 15-16-17 افريل 2000 تحت اسم المهرجان الوطني الأول للشعر الطلابي وبعد النجاح الذي حققه والصدى الايجابي الذي تركه بين الطلبة وخاصة في اختصاص العلوم الإنسانية تقرر المواصلة في تنظيم هذه التظاهرة لتصبح من تقاليد طلبة قسم اللغة والأدب بجامعة ورقلة .
احمد بجاج

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 25 ربيع الثاني 1435هـ الموافق لـ : 2014-02-25

التعليقات
احمد بجاج
 تصحيح : وقع سهوا مني اسم الفائز بالجائزة الاولى في مهرجان الشعر الطلابي وهو الشاعر الطالب فري مهدي يحي من جامعة مستغانم .فمعذرة للطالب فري مهدي يحي وللسادة القراء. 


عثمان
 ليس فقط وقع سهوا اسم الفائز بل المقال كله مغالطات غير مقصودة فانت يا سيدي لا تملك المعلومات عن تاريخ مهرجان الشعر الطلابي ولو سألت أستاذ قديم مثل لبوخ بوجملين او احمد موساوي لقدموا لك المعلومات الصحيحة ولكنك من النوع الذي تنصب نفسك فقيها وعالما فما دخل خنور وجلايلي واحمد بلخضر واحمد موساوي في اقامة هذا الملتقى فصاحب الفكرة هو الدكتور مشري بن خليفة و الدكتور هيمة عبد الحميد فقط بل من الاسماء من ذكرت كان معارضا وسعى طيلة كل الطبعات إلى عرقلته وافشاله والبعض لا لايزال يحاول الى اليوم ثم نسيت أسماء أخرى لعبت دورا في نجاحه فهل عميت عينك على عيساني عبد المجيد وابو بكر حسيني وماليكة وجلولي وحمودة ويحي بوتردين . 


احمد بجاج
 شكرا للاخ عثمان على مرورك الكريم واهتمامك المشرف بالموضوع ،ونعتز بك قارءا متفاعلا وليس منفعلا.اما بخصوص تاريخ الملتقى فهذا موضوع بحث يتطلب الصرامة العلمية من خلال مناهج وادوات ومقاربات نظرية يمكن ان يقوم بها طلبة الكليةذوي الاختصاص .اما ورقتي ماهي الا تغطية صحفية لحدث ثقافي اردت ان لايمر هكذا من دون ان يسجل حضوره الكترونياليبقى في الذاكرة .  


أحمد بقار ، قسم اللغة و الأدب العربي ،ورقلة .
 شكرا سي أحمد على هذه التغطية لهذا المهرجان ، فعلى مدار الطبعات السابقة لم نر تغطية - في حدود علمي - لفعالياته ، فلك الشكر على هذا السبق ، و للعلم فقط هذا المهرجان فخر لأساتذة و طلبة قسمنا جميعا دونما استثناء ، حتى لا نقع في فخ التسمية بالاسم، أضف إلى ذلك فهو ملك لكل من يسعى على بقائه حيا ، في قسمنا أو خارج قسمنا . دمت طيبا و دامت لك الطيبات أخي أحمد .  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com