أصوات الشمال
الاثنين 13 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصص قصيرة جدا   * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى    أرسل مشاركتك
جبل كسال KSEL
الدكتور : بومدين جلالي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 4111 مرة ]
أرض المعركة بجبل كسال

كلمة عن جبل رمز

هذا جبل كسال KSEL العظيم ... من جبال الجزائر الشامخات الشاهقات ... يقع على مسافة كيلومترات قليلة شرق مدينة البيض، في تلاقي السهوب الغربية الجزائرية بسلسلة جبال الأطلس الصحراوي ... هو رمز من رموز أنفة الشعب الجزائري وملاحمه البطولية التي قدم فيها النفس والنفيس، دونما تردد ولا تقهقر ... عندما زار شيخنا العلامة ابن باديس رحمه الله مدينة البيض في ثلاثينيات القرن العشرين، قال : " عندما أصل إل هذه المنطقة، أشم رائحة البارود " ... في إشارة منه إلى ما قدمت أعراش هذه المنطقة من بطولات فذة وتضحيات جسام خلال القرن 19 م ضمن الثورات العظمى التي قادها الأمير عبد القادر ثم الناصر بن شهرة ثم أولاد سيدي الشيخ ثم الشيخ بوعمامة ... ولما جاءت ثورة نوفمبر الخالدة بعد معاناة رهيبة مريرة ونضالات طويلة جليلة، كان هذا الجبل وإخوته في الأصالة والسلاح منطلقا لجهاد عملاق قلما جاد الزمان بمثله ... فإذا كانت الأوراس هي المنطلق للشرف النوفمبري، وجبال جرجرة والونشريس وفلاوسن وغيرها هي الامتداد لهذا الشرف، فإن جبال العمور وبونقطة وكسال هي الانتصار الإعجازي لهذا الشرف ... والذي لا يدرك مدلول هذا الكلام عليه أن يراجع أمجاد معركة الشوابير ( أكبر معركة أثناء الثورة التحريرية) في مدخل جبل العمور أين بكت فرنسا الاستعمارية جيشها العرمرم الذي فقد الآلاف من ضباطه وجنوده في يوم واحد، أو معركة جبل كسال التي وظفت فيها فرنسا الهمجية كل ترسانة الحلف الأطلسي المجرم من مشاة ومدرعات ودبابات وطائرات ونابالم لكنها خرجت مهزومة مدحورة متيقنة بأن ساعة رحيلها من أرضنا المقدسة قد وصلت ... لله دركم ياأحرار الجزائر ... والمجد لجزائر المجد.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 19 ربيع الأول 1435هـ الموافق لـ : 2014-01-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com