أصوات الشمال
الخميس 16 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  وَترْكَبُ قَاطِرَةُ الطَّلاَقِ..حَالِمَةً..!    * المبدعة العمانية في المشهد التشكيلي العربي المعاصر   * الغربة   * بلدية ديره تحيي ذكرى الشهيد   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيى ذكرى الشهيد   *  أعذب الشّعر أرعبه.   * أساطير التوراة تسقط، وتسقط معها قصص الأنبياء والوعود الربانية التي استيقت منها   * صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة    * صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة    * رسالة إلى مرضى جنون العظمة    *  السنة ليست قاضية على الكتاب   * أصداء مجاورة الموتى" للمغربي اصغيري مصطفى   * حكومات من دخان، أحمد سليمان العمري   * حضور الشهيد وقداسات الدلالة في الشعر الفلسطيني المعاصر   * إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين   * إليها في عيد الحب    * حمية حب    * الحبّ في عقيدتنا    * ذكراك يا أبت   * العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان    أرسل مشاركتك
حسرة سائق..وتدني الاخلاق
بقلم : نزار عبد الرزاق
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1376 مرة ]

حوار اجريته مع العديد من العمال في مختلف الميدين ولكم ما المني وجعلني اسرد هذا الحوار في شكل مستعجل هو احد السائقين في حافلات نقل الطلبة بجامعة العربي بن مهيدس ولاية ام البواقي والذي كادت الدموع تغمر خديه من كثرة الحرقة التي يعاملونه بها ..؟
هنا نطرح السوءال من الذين احزنوه وترطوه يتحسر ؟ هل هم ارباب العمل ام الطلبة ام زملاءه في العمل ؟

الاحد صباحا , كانت الوجهت من المنزل الى محطة نقل الطلبة امام مستشفى الدكتور زرداني صالح والذي اضحى دائما قبلةالطلبة حيث توجد امامه شبه محطة على قارعة الطريق , حبث تلدا معاناة الطلبة وتطول مدةالانتظار حيث تزبدعن نصف ساعة الا انها اصبحة عادة متوافق عليها ولا يولى لها اهتمام مع مرور الوقت , في هذا اليوم بالظبط بعد انتضار دام ازيد من نصف ساعة المهم انتهت تلك المعاناة , بعد ان امتلات الحافلة فتح السائق الباب الاخير لكمل بعض الطلبة الركوب حيث كان السائق خارج الحافلة بعد ان فتح الياب وبعد هنيهة من الزمن صعد من الباب الخلفي حيث كنت واقف انا وصديقي وهما بدا الحوار مع السائق الذي يبلغ من العمر 67 سنة , هنا تعجب هذا السائق العجوز لما يحدث في الحافلات وتحدث تلقائيا حيث قال:
السائق : سلحان اله مغير الاحوال .
انا: مابك يا الحاج .
السائق : والله يابني عجبت لامر هولاء -هل هم طلبة ام ماذا ؟
انا : ما المشكلة-يا الحاج- ؟
السائق : انا في حسرة من امري , كل يوم اصادف نفس المشكل .
سالته ما المشكل .
قال : هناك طالبات ياكلن في ويرمين فضلاتهن الحافلة ولا يدرون انني اغسل هذه الحافلة كل صباح في كل الفصول والمعاناة هي مسرودة في فصل الشتاء , حيث المياه باردة ونحن ننضف لهم الحافلة من اجل ان يركبوا في راحة ونظافة ولكن العجب والعجيب انني الامس عزوف واندثار اخلاقيات الحافلة والمشكل المطروح دائما عند الفتيات وقال بعبارت اخرى بالدراجة -ربي سينح للولاد-
هنا كانت الحسرة حيث طرح علي سوال فكنت جد خجول وانتالني الضمير وكذلك الحسرة لما الالت اليه الاوضاع في الاوساط الطلابية وتجردهم من اخلاقيات الاستهلاك وكان سواله :
السائق : اين هم الاباء ومن المسؤل عن التربية ؟
ويبقى سؤال مطروح مع كل الاسف والحسرة .
-ملاحظة هذا الحوار المجرى ليس بالضرورة تعميمه على كامل الفتيات او الجامعات كما يوجد اناس غير متخلقون هناك بطببعة الحال اناس متخلقون .

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 22 صفر 1435هـ الموافق لـ : 2013-12-25



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة
بقلم : ماهر طلبه
صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة


صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة
بقلم : ماهر طلبه
صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة


رسالة إلى مرضى جنون العظمة
بقلم : نغبال عبد الحليم
رسالة إلى مرضى جنون العظمة


السنة ليست قاضية على الكتاب
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 السنة ليست قاضية على الكتاب


أصداء مجاورة الموتى" للمغربي اصغيري مصطفى
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
أصداء مجاورة الموتى


حكومات من دخان، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
حكومات من دخان، أحمد سليمان العمري


حضور الشهيد وقداسات الدلالة في الشعر الفلسطيني المعاصر
الدكتور : وليد بوعديلة
حضور الشهيد وقداسات الدلالة في الشعر الفلسطيني المعاصر


إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين
بقلم : الأخضر رحموني
إصدارات جديدة :  هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين


إليها في عيد الحب
بقلم : شاكر فريد حسن
إليها في عيد الحب


حمية حب
بقلم : رتيبة كحلان
حمية حب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com