أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
معجم شعراء الشعر الشعبي في الجزائر للدكتور العربي دحو و التهمة الموجهة له بخصوصه
بقلم : الدكتور العربي دحو
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 4698 مرة ]

عطفا على ما سبق نشره بخصوص معجم شعراء الشعر الشعبي في الجزائر من القرن السادس عشر حتى الآن و الذي نشر عنه الدكتور أحمد زغب اتهاما للمؤلف يتمه فيه بالسطو عن أعماله في المعجم فإنه و بعد الرد الأولي من قبل المؤلف جاءته رسالة الكترونية من الدكتور زغب و هي التي نثبتها هنا مع ردنا عليها في انتظار الرد الشامل موثقا توثيقا علميا كاملا

تنويه : لقد جاءني رد الدكتور زغب في الرسالة التالية و لست أدري كيف يقول لمن اتهمه بالسطو المسلح يا أستاذي كما بدأها فوالله إنه لعجب و لأني نشرت للأصدقاء و لكل المتعاملين مع صفحتي ما أجبت به الدكتور فإني كذلك إحتراما لأدبيات و أخلاقيات التعامل في كل المجالات فها أنا أنشر لكم رده و ردي عنه مع إعتذاري إن وردت كلمات لا تليق بكم فلأنها لا تعنيكم و لكنها تعنيه شخصيا وفق المقولة (كما تدين تدان)
رد الدكتور زغب :
سفنيؤي أستاذي أني دافعت عنك في أكثر من محفل ويؤسفني أني أوصلت إليك أعمالي بنفسي ولم يكن يخطر ببالي ان ذكر الكلام ذي ذكرته اما الملأ أنك أستفدت من كتبي ولم أكن أتوقع أن
تبخل علي بذكر اسمي في قائمة مراجعك وكان سيشرفني ذلك
ولا أنسى أنك زعمت لي أنك اقترحت تكريمي في ملتقى باتنة
وكدت أن أصدقك لطيبتي أنت الذي بخلت بتكريمي بذكر اسمي و عنوان كتابي كاملا
تأكد أن الجزء الرابع سيصدر قريباوقد نوهت فيه بك وبعملك هذا الذي يدل فعلا أنه ليس كل من يلبس السروال رجلا ولا كل من يعمل في الجامعة باحثا نزيها
مع خالص احترامي لك
رد الدكتور العربي دحو :
إن كنت تتعامل مع ما هو الكتروني فإن ما بعثته لك و الإحالات التي أحلتك عليها في الموقع بالخصوص و ليس في الفايسبوك يا ذكي لأن الفايسبوك ما بعثته فيه كان إعلانا للقراء عن صدور المعجم في طبعته الثانية مرفوقا بمقدمة الطبعة الثانية التي أسقطتها المؤسسة و التي فيها تنويه خاص باسمك و باسم عبد الكريم قذيفة و باسم محمد مفلاح و باسم بلقاضي و هي مقدمة اثبتها في موقعي قبل أكثر من سنة أي عندما وجهت المعجم إلى المطبعة بحث أخبرت آنذاك القراء بأن الجزء الثاني قد اكتمل و وضعت لهم المقدمة في الموقع حتى لا تشوه و أشرت عليهم أن يقرؤوها لك أن تتأكد في ذلك في الموقع و هو عندك ز تعرف تاريخ وضع المقدمة هناك و ما إذا كان ما أقوله صادقا أو غير صادق، أما أني غير صادق في إقتراح تكريمك بملتقى باتنة فأنا على استعداد لمواجهة محضرة المشروع و اسمها الأستاذة فاطمة الزهراء السيدة قري و بحضور مرة كاتبتها في المخبر و تدعى ليلى و مرة بحضور كاتبة من قسم اللغة العربية و تدعى هدى و أنا على استعداد لمواجهة هؤلاء أما رئيس المشروع هو و محمد منصوري و رئيس اللجنة العلمية فلم يتعاملا معي قط و لو كنت ذكيا و جامعيا لعرفت حين رفضت مصافحتهم في الفندق لماذا و هل يعقل أن أكذب عليك و أنا جئتك وحدي للفندق و أهديتك المعجم الذي تطعن فيه الآن كذبا و رياءا و تدليسا و كتابين آخرين و أذكرك أنك حين رأيت المعجم قلت لي كنت أتمنى أن أصدر مثل هذا العمل ثم و أنت مقتنع بأني كذبت عليك في التكريم و تريد تصفية حسابك معي فهل يعقل أن أستشيرك أولا و بعد موافقتك أن أقترحك للمشاركة في ملتقى خنشلة و في المنصة و أنا رئيس الجلسة كما تعلم حين بدأت مداخلتك قد قلت يشرفني أن أكون بجانب أستاذي الدكتور دحو و لا تقل أني لم أقل هذا فكل الجلسة مصورة بالصورة و الصوت فهل هناك نفاق أكثر من هذا.
إني أعطيتك إهتماما بهذا الرد و أنت لست أهلا له بناءا على عباراتك السوقية التي نشرتها في ورقتك لأن أخلاقي تفرض علي أن أفتح عيون الأعمى و بخاصة عندما يظن أني المتسبب في عماه و لكي أريحك تماما فانتظر في الأيام القادمة الرد المفصل الموثق عن بحث ابراهيم بوصبيع بخط يديه و فيه ستة و عشرون شاعرا ممن سميتهم أسماء وهمية واعتبرت أني اعتبرتك أنت التلميذ عندي بكل وقاحة و كأني أبحث عن تلاميذ و حتى إن كنت أبحث عن تلاميذ أيشرفني أن تكون أنت طالبا عندي .. لا والله لا والله و انتظر بقية المفاجئات عندما أصوغ ردي المفصل بالبيانات التوثيقية العلمية الكاملة فإني سأنشرها حيث نشرت ورقتك في موقع أصوات الشمال و أووجه لك نسخة كما فعلت اليوم و أنشر ذلك في موقعي و في صفحتي في الفايسبوك و أتمنى أن تذهب إليها و أن تذهب لموقعي لترى ماذا عندي فيهما و المفاجأة الأعظم فأنا غير مربى و أنا سطوت بالسلاح على عملك و أنا كذبت فأسماء شعراء وهميين و أن لا طالب أملك منه بحثا عن منطقة وادي سوف و شعرائها وغير ذلك من عباراتك الرائعة فإن المفاجأة العظمى نعيشها معا في العدالة أمام هيئة المحكمة الموقرة يا أيها المصلح العيم الذي يريد أن يصلح من قدم نفسه فداءا للوطن و عمره أربعة عشر و نصف ثم قصى عمره و هو يخدم البلد و الأمة و يعد أحد الثلاثة فيما أنتجه للثقافة الوطنية كما وهم الدكتور أبو القاسم سعد الله أطال الله عمره و الدكتور عبد المالك مرتاض أيضا أطال الله عمره أمده الله بالصحة و السلامة و ما طعن أي كان من باحثين أكادميين جامعيين مثقفين إعلاميين و أي كان في الوطن و خارجع باعتبار حضوري العربي و غير العربي علميا و ثقافيا ثم تأتي أنت الآن لتعلمني أبجدية البحث يا من لا يعرف حتى دلالة المزدوجين و القوسين و المعكوفتين و هما الشرط الأول لمن يقبل على البحث ليس في الماجستير و الدكتوراه و لكن في مذكرة التخرج يا أستاذ الأساتذة بين قوسين . شكرا.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 1 رجب 1434هـ الموافق لـ : 2013-05-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com