أصوات الشمال
الأربعاء 5 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ندوة تهتم بالشعر و الادب   * صاحبة الموسوعة الذهبية" جهاد شعب الجزائر" المؤرخ المفكر المجاهد بسام العسلي، في ذمة الله   * الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية    * بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد    * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا    أرسل مشاركتك
مذكرات مبارك السرية بعد التنحى - رؤية تخيلية للكاتب : عاطف على عبد الحافظ - الجزء الأول
بقلم : عاطف على عبد الحافظ
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1336 مرة ]
الكاتب  :  عاطف على عبد الحافظ


"هذه المذكرات رؤية تخيلية للكاتب استوحى وقائعها من مواقف وأحداث حقيقية وغلفها ببعض من خياله ."


مذكرات مبارك السرية بعد التنحى
رؤية تخيلية للكاتب : عاطف على عبد الحافظ
الجزء الأول : لماذا هذه المذكرات .. ؟
**********

"هذه المذكرات رؤية تخيلية للكاتب استوحى وقائعها من مواقف وأحداث حقيقية وغلفها ببعض من خياله ."

الجـــــزء الأول
لماذا هذه المذكرات .. ؟
********
ترددت كثيرا قبل أن أبدأ فى كتابة مذكراتى هذه ..
فمن أصعب الأمور أن تكتب عن نفسك ، وتتذكر كل الأحداث التى وقعت خلال مراحل عمرك المختلفة ، وتسجلها بكل الصدق والأمانة .
فكل منا له أركان مضيئة فى حياته كما أنه بلا شك هناك أركان مظلمة .. بعضها لايعلمها أحد الا الله سبحانه وتعالى .
ومما زاد من ترددى خوفى أن أضطر ألا أكون صادقا فى روايتى للأحداث وتحليلى لبعض الوقائع ، وعذرى فى ذلك أننى بشر .. مثل كل البشر .
ومن الأمور التى كنت أخشاها حينما عزمت على كتابة هذه المذكرات أن تؤثر المرارة التى أشعر بها تجاه بعض أبناء وطنى بسبب مواقفهم المعادية وهتافاتهم ضدى خلال أحداث يناير 2011 على موضوعية السرد ومصداقية التحليل وحيادية استخلاص النتائج .
بالاضافة الى معاناتى بعد خروجى من السلطة من الجحود والنكران الذى قوبلت به أعمالى وانجازاتى التى أنجزتها على مدار ثلاثين عاما ، خاصة جحود المنافقين والوصوليين الذين كانوا فى السابق يهتفون بحياتى ويصفقون لكلماتى ويهللون لكل قرار اتخذه حتى لو كان خاطئا .
وتذكرت حديثا كان قد دار بينى وبين عالم الآثار د. زاهى حواس حيث قال لى ونحن نزور أحد المعابد الفرعونية أنه من مساوىء العصر الفرعونى أن كل فرعون جديد يتولى حكم البلاد يقوم أعوانه بطمس انجازات الفرعون السابق المسجلة على جدران وأعمدة المعابد ، وبعد ذلك يتم تسجيل انجازات الفرعون الجديد على نفس الجدران ,, وهكذا مع كل فرعون جديد .
لا أدرى لماذا تذكرت الرئيسين جمال عبد الناصر وأنور السادات فى تلك اللحظة ! .. ولا أدرى لماذا سرحت بخيالى وتذكرت " لعنة الفراعنة " .
ولا أدرى أيضا لماذا تذكرت فيلم ( غزل البنات ) لعملاق الكوميديا نجيب الريحانى والفنانة التى أحب سماع صوتها " ليلى مراد" حينما كان الموسيقار عبد الوهاب يغنى أغنيته الشهيرة فى نهاية أحداث الفيلم حيث ظهرت فى خلفية المشهد صورة معلقة للملك السابق فاروق على حائط القاعة وآثار الكشط ومحاولات الطمس بادية عليها .
لا عجب فى كل ذلك .. فنحن أحفاد الفراعنة .

عهد والتزام :
قطعت على نفسى عهدا بأن ألتزم الصدق فى رواية الأحداث قدر ماأستطيع وأن أكون محايدا قدر استطاعتى فى تحليلى وتقييمى للأوضاع التى مرت بها مصر سواء خلال عهدى أو خلال العهود السابقة .
وسوف أستعرض من خلال مذكراتى هذه كل المراحل والمواقف التى مرت بها مصر أثناء فترة رئاستى التى أمتدت لثلاثين سنة بايجابياتها وسلبياتها ، محاولا الرد على كثير من التساؤلات التى كانت تشغل فكر معظم أبناء شعب مصر، ومنها على سبيل المثال:
- علاقتى بأسرتى .. الزوجة والأبناء ، وموقفى تجاه عملية التوريث .
- علاقتى بالرئيس السادات .. ورؤيتى الخاصة لفترة حكمه .
- علاقتى بالوزراء والمسئولين بالدولة .. والأطر التى كانت تحكم هذه العلاقات ، وأسباب اتشار الفساد بشكل واضح خلال الفترة الأخيرة من حكمى .
- موقف النظام تجاه القوى السياسية المختلفة .. خاصة القوى الاسلامية وعلى رأسها جماعة الأخوان المسلمين (التى كانت محظورة خلال فترة حكمى) .. وأطماع هذه الجماعة فى السلطة وصولا لحكم مصر تمهيدا لتحويلها الى ايران أخرى .
- علاقة مصر بالولايات المتحدة واسرائيل .. والشروط والقواعد التى تحكم هذه العلاقة .
- علاقة مصر بدول العالم بصفة عامة ، والدول العربية بصفة خاصة .
وعلى عكس المتبع فى كتابة مثل هذه المذكرات سوف أبدأ بالأيام الأولى التالية للتنحى بعد خروجى من السلطة لأنها تعد أسوأ ايام حياتى على الاطلاق .. وكانت الصدمة .
أدعو الله أن يوفقنى فى هذه المهمة الثقيلة .. وأن أتجرد من كل الأهواء التى تبعدنى عن قول كلمة الحق رغم كل المحظورات التى قد تعوق هذا الطريق .. وسوف أترك الحكم للتاريخ ليقول كلمته .
والى اللقاء مع الجزء الثانى ،،،

عاطف على عبد الحافظ

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 12 محرم 1434هـ الموافق لـ : 2012-11-26



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة


دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد
الدكتور : وليد بوعديلة
دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد


وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018  الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد


صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب
حاورها : صابر حجازي
 صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب


مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com