أصوات الشمال
الأربعاء 5 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ندوة تهتم بالشعر و الادب   * صاحبة الموسوعة الذهبية" جهاد شعب الجزائر" المؤرخ المفكر المجاهد بسام العسلي، في ذمة الله   * الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية    * بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد    * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا    أرسل مشاركتك
فوضى مزمنة ..
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1473 مرة ]
عبد الغني بن الشيخ

في أعماق إمرأة على مشارف التية و ما يشبه الجنون!

كلّما خطر ببالها إعادة ترتيب الأشياء من حولها ، سارعت إلى تغيير ديكور غرفتها بمهارة فائقة، ورشها بالعطر المنزلي ذي العبير الغابي الذي يذكّرها بالصنوبر وخرير المياه، وكانت تلك وسيلتها الدائمة للهروب من فضاء غرفتها الضيقة المغلقة، في طابق يتوسط عمارة صاخبة مكتظة بالسكان عن آخرها، شيء واحد عجزت عن ترتيبه هو داخلها المضطرب الفوضوي..فهي وحدها تعي حجم الفوضى الكامنة في أعماقها، كتلُ الحيرة و التناقض وأكوام الذكريات والأحزان التي عجزت ابتسامتها الدائمة إخفاء سوادها، الذي اكتسح ملامح وجهها الداكن أصلا، حين تهصرها الآلام بما لا تطيقه وتعجز حبات تهدئة الأعصاب عن إخماد لهيب قلقها، ترمي بثقلها على الأريكة لتدوّن فوضاها على الورق، الشيء الوحيد القاهر لآلامها بشكل عارض مؤقت، فتتحوّل تلك الفوضى إلى قصائد تجسد هول أحجامها و فظاعة أشكالها ، إلى جمل غامضة مفككة تبدو لغير العارف عبثا لغويا ، تتداخل فيه الكلمات وعلامات الوقف، والحروف النازفة المبعثرة على البياض بشكل مدهش ... تقرّر أحيانا تجاهل فوضاها فتركن لمشاهدة التلفاز أو سماع الأغنيات التي تروق لها، فلا تستمتع بذلك إلا للحظات عابرة حتى تعاودها آلام الفقد وقوافل الذكريات التي ترد دونما استئذان على غرفتها،تفد من صحراء عزلتها الممتدة، ومن كهوف الذاكرة الممتلئة الصاخبة ،تنبعث روائحها من درج خزانتها ،ومن ألبوم صورها ومن التلفاز ،ومن أوراقها البيضاء والمسودة ، حتى إذا طرق احدهم الباب حاولت بكل ما أوتيت من خبرة إخفاء حزنها وفوضاها وبعض جنونها إلى حين ..فلا تكاد تحاول الإسترخاء للحظات- بعد ذلك- حتى تتجدّد الفوضى وصخب الأشياء في أعماقها الشتوية الداكنة المضطربة..

ghani_1606@yahoo.fr

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 18 رجب 1433هـ الموافق لـ : 2012-06-08

التعليقات
رابعة العدوية بدري... بعض من شاعرة...
 جميل سيّدي، جميل ذلك الوصف الدقيق لذاتها... جميل ذلك النقل البديع لعوالمها وتأوهاتها... أبدعت ... 


فضيلة معيرش
 ليتنا نستطيع ترتيب فوضانا الداخلية بسهولة أكثر ليتنا نستطيع وضع أحزاننا في دهليز مظلم ولن تعيدنا الذكرى إليه أبد دام نبضك وابداعك الراقي أخ ع الغني. 


عبد الحق منصور بوناب
 صديقي عبد الغني لا تزال عاشقا لعوالم الكتابة الجمالية التي سكنتك منذ أيامنا الجامعية، بداية التسعينيات ، القلق والاضطراب والفوضى سمات أهل هذا الزمان السريع المعقد ، أتمنى لك مزيدا من النجاحات في مسارك العلمي والإبداعي 


محمد عياشي
 من السهل أن ندرك ذواتنا،ونتعرف حتى على ذوات غيرنا،لكن من الصعب أن نبوح ،لأننانرفض كشوفات وتحاليل مخابر واقعنا. أتمنى لك النجاح 


صابرة منايلي
 ما أعقل المرء حين يشارف على متاهات الفوضى فيواري معاناته بطرق شتى ...و أمّا محترف الحرف فيعلم أن البياض أفضل مخبإ لكل هواجسه. سعدت بما قرأته لك اليوم بعد مدة من اختفائك يا أستاذي عبد الغني. أتمنى أنك بخير.احترامي و مودتي. 


عبد الغني بن الشيخ
 الفاضلة ربيعة العدوية،أجمل ما في الكتابة قدرتها على وصف ما يصعب وصفه واختراق ما يستحيل اختراقه،شكرا على مرورك وتوقيعك. 


عبد الغني بن الشيخ
 الفاضلة فضيلة،أروع ما في فوضى الداخل - مهما كانت طبيعتها - أنها قد تتحول إلى إبداع ساحر أما فوضى الخارج فهي نقيض الإبداع والجمال. 


عبد الغني بن الشيخ
 أخي وصديقي عبد الحق،ما أروعها تلك السنوات التي عشناها في مدرجات الجامعة مطلع التسعينيات ندْرس ونكتب ونحلم...أسعدني مرورك.دمت صديقاوسيما مبتسما كما عهدتك. 


عبد الغني بن الشيخ
 أخي محمد،أجمل بوح ذلك الذي نخلّده في نص أولوحة أو معزوفة،شكرا على تعليقك وتفاعلك. 


عبد الغني بن الشيخ
 الشاعرة صابرة،فوضى الداخل متاهة تحيل المبدع دوما إلى نص،وأجمل متاهة هي نص يشاركك الآخرون متعة كتابته بقراءتهم له وتفاعلهم معه،شكرا لك على تفاعلك وتوقيعك. 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة


دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد
الدكتور : وليد بوعديلة
دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد


وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018  الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد


صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب
حاورها : صابر حجازي
 صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب


مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com