أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
سوءة عمر وأنف الأشعث
بقلم : أحمد التغزوتي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1070 مرة ]
أنف سيرانودي برجاك

نالت منه الليالي،واتهم في عرضه،فخرج الأشعث من مرابع قومه ، يلتمس مأوى.جن عليه الليل فلقي أعرابيا طلب منه ماوى وكسرة شعير ومذقة لبن.

التبس الأمر على الأشعث بينما كان متكئا على عمود الخيمة،كان الجميع يشيرون إليه بأصابع الاتهام ولسان حالهم يقول مارأيك في التهم المنسوبة إليك؟؟ يجيب الأشعث بأعلى صوته:- انا انفي انفي أنفي ...حتى يختنق صوته بالعبرات..يتردد صدى صوته داخل الخيمة ،يختلط بالغطيط..يضع يده على وجهه يلتمس موضع انفه..فلا يجده،يصرخ إنه هنالك يهرب منه، يلاحقه ، يلقي عليه القبض ، يجهز عليه ، فيستدير إليه بسوءة عمرو،يستيقظ الأشعث مذعورا من هول ما رأى، يحوقل ويتمتم : لا حول ولا قوة إلا بالله....
ظل الأشعث لقرون طويلة وهروب الأنف يطاره في لذات أحلامه، حتى جاء عصر العم سام،صال وجال ،حتى انهار برجا السلطة والمال ..وعنئذ أشار خبراء الاستراتيجية الخاصة بالهوية وملحقاتها على الأشعث أن يختار لنفسه اسما لطيفا،راقيا،لايشير إلى الشعث والبداوة والغلظة والفظاظة،واختاروا له اسما آخر له علاقة بالأنف الكبير..إنه ( سيرانو).
قال الراوي:ومنذ ذلك اليوم لم يعد يرى انفه يهرب منه إنما أصبح الأشعث ..عفوا سيرانو هو الذي يهرب من إنفه

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 17 رجب 1433هـ الموافق لـ : 2012-06-07



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com