أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
ضجيج الزنازين
بقلم : انصاف ابراهيم
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 644 مرة ]
  بقلم  انصاف ابراهيم

تدور عيونى فى زوايا المكان ............... اُحس اننى ساختنق ... برودة تسرى فى اطرافى .. احاول تحريك يدى ... جسدى ..... لسانى ... عليكم اللعنة مات كل شئ .....



عندما صفعنى بقوة تدحرج الخوف مع قوة يده ,جمعت كلتا يدى على فكى اتحسسه بصمت , ركلنى بشدة ومن ثمّ الحقنى صفعة اخرى مرددا نفس االسؤال من يقودُ تنظيمكم ...... لم اجد مفراً من ان اردد اى اسم خطر على بالى ساعتها .. يكفينى قوة الصفعات لكن لم يعفنى من بضع ركلاتٍ جعلتنى اتكور هناك كخرقة بالية , تلاحقت على الضربات ... ارتفع صراخى ملآ المكان ضجيجا ففى المعتقل لك ان تصرخ كما تشاء
احسست بيداً تهزنى فى عنف ومن ثم تلاحقت ضرباتهم مرة اخرى احدهم يبصق على وجهى وصوت اخر يسبنى بالفاظ بذيئة يتطاول على امى يقهرنى عجزى اُحسُ كم انا جباناً وعاجز افيق على ركلةٍ جعلتنى اتلوى اتدحرج ككرة صغير تطفؤ فوق بركة من الاوحال , يزداد اضطرابى
تدور عيونى فى زوايا المكان ............... اُحس اننى ساختنق ... برودة تسرى فى اطرافى .. احاول تحريك يدى ... جسدى ..... لسانى ... عليكم اللعنة مات كل شئ .....جسدى لم يعد جسدى اردد ساخطاً تبا ... لكم ايها العسكر ثم يخور جسدى امنع نفسى ...............من الاستسلام لم يبقى بذاكرتى سوى خوفى ............خوفى من ان اكون جبانا او ان اكون قد ذكرت احدهم اعتصر ذاكرتى ..... اتغلب على خوفى ولكن احس جسدى لم يعد قادرا على المقاومة,,,,,,,, انزوى فى ذلك الركن اشتم رائحة الدم ... العرق ..... البول ........... المكان رطب تزكم انفى بقايا شئ ما ترتخى اطرافى لم اعد ا ا ستطيع ان ....................... اقاوم اكثر فقد مات جسدى

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 13 رجب 1433هـ الموافق لـ : 2012-06-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com