أصوات الشمال
الخميس 11 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.    أرسل مشاركتك
رأفة القدر - منى بشلم
بقلم : منى بشلم
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1341 مرة ]

قال لها و الدمع يحرق أوردتها ابتسمي.. فروحي لا تحلق إلا على نغمات شفتيك، خطأ اقترفت التحليق روحها ..على بسمة اقترفتها ارضاء له ، مالت على كتفه، أسكنت رأسها ما خالته سرا بينه و بينه ، ارتجف الفؤاد أسلمه ودها ، تشرب الحب رحيق الأنثى ، زهرة العمر التي لا تفوح إلا لعشق متوحش ، يستل حياء الأنثى ..
ابتسمي ..
اقتربي ..
هنا خافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي..
هي أوجاع ، من زمن الوفاء ...ما غيب بسمتي، و ها أنت أمنيتي.. تعيد إشراقتي ، فتورق أكمامي و أعود ..لثقتي بأن القدر قد يرأف يوما بي ، يا رأفة القدر بقلبي ..بصبري ، بالحارق من أوجاعي
تسترسل الثرثرة المؤنثة تروي ما كتمت من تفاصيل لا يعرفها غير القدر..و رب القدر
و يسترسل الحب متشربا الجسد و الوجع ، وحدها أنثى من ورد و تفاح تسرد أوجعها بآهة لذيذة..بهذا الحنين الدافق ، فتشعل بالنبض عطرا ..وحدها
و في سمائها كان شمسا من شوق بعضه دافئ.. بعضه حارق
من بين كلماتها سحبته الأيام أودعته سرها و تطاولت ممتدة لا تعيده إلى حضن حبيبة قلبت أماكن الذاكرة حتى عثرت عليه، كان نارا قلبها و منه اعتادت أن تسقيه
قال لها و الدمع يحرق أوردتها ابتسمي .. فروحي لا تحلق إلا على نغمات شفتيك .. و خطأ اقترفت الاحتراق بدمها و الدمع ، ظلل الحب جسده بأسرار أمسها ..ارتداها واقيا ضد الشوق و اللهفة
تمزقت بتلاتها ، ذبلت في رمش الدمعة وريقاتها ، لم يبق من الحلم غير رماد قصيدة تذروها في عيون الحب و قد عمت ..حملت هزائم الروح التحفت الصمت ..و سارت
تبحث لها عن عزاء ، بين قلوب كانت امس الوفاء ..فإذ هي لا تجني غير الجفاء ..
تلمحها قطرات ندى عطرة ، تقربها ..تشغل تشققات القلب تعطره ،تعيد إليه ربيعا بدا ذابلا..
تبحث عن وجه الصفاء ، من ذا الذي انتشل الروح من تفاصيل العناء ..
تتردد الملامح ..لا تدري اتهرب ام تتكشف ، تركبها موجة الشوق ، تحملها دفقة واحدة
ابتسمي ..
اقتربي ..
هنا الخافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي ..عن ابتسامتك

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 11 رجب 1433هـ الموافق لـ : 2012-06-01



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي





ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com