أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
رأفة القدر - منى بشلم
بقلم : منى بشلم
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1325 مرة ]

قال لها و الدمع يحرق أوردتها ابتسمي.. فروحي لا تحلق إلا على نغمات شفتيك، خطأ اقترفت التحليق روحها ..على بسمة اقترفتها ارضاء له ، مالت على كتفه، أسكنت رأسها ما خالته سرا بينه و بينه ، ارتجف الفؤاد أسلمه ودها ، تشرب الحب رحيق الأنثى ، زهرة العمر التي لا تفوح إلا لعشق متوحش ، يستل حياء الأنثى ..
ابتسمي ..
اقتربي ..
هنا خافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي..
هي أوجاع ، من زمن الوفاء ...ما غيب بسمتي، و ها أنت أمنيتي.. تعيد إشراقتي ، فتورق أكمامي و أعود ..لثقتي بأن القدر قد يرأف يوما بي ، يا رأفة القدر بقلبي ..بصبري ، بالحارق من أوجاعي
تسترسل الثرثرة المؤنثة تروي ما كتمت من تفاصيل لا يعرفها غير القدر..و رب القدر
و يسترسل الحب متشربا الجسد و الوجع ، وحدها أنثى من ورد و تفاح تسرد أوجعها بآهة لذيذة..بهذا الحنين الدافق ، فتشعل بالنبض عطرا ..وحدها
و في سمائها كان شمسا من شوق بعضه دافئ.. بعضه حارق
من بين كلماتها سحبته الأيام أودعته سرها و تطاولت ممتدة لا تعيده إلى حضن حبيبة قلبت أماكن الذاكرة حتى عثرت عليه، كان نارا قلبها و منه اعتادت أن تسقيه
قال لها و الدمع يحرق أوردتها ابتسمي .. فروحي لا تحلق إلا على نغمات شفتيك .. و خطأ اقترفت الاحتراق بدمها و الدمع ، ظلل الحب جسده بأسرار أمسها ..ارتداها واقيا ضد الشوق و اللهفة
تمزقت بتلاتها ، ذبلت في رمش الدمعة وريقاتها ، لم يبق من الحلم غير رماد قصيدة تذروها في عيون الحب و قد عمت ..حملت هزائم الروح التحفت الصمت ..و سارت
تبحث لها عن عزاء ، بين قلوب كانت امس الوفاء ..فإذ هي لا تجني غير الجفاء ..
تلمحها قطرات ندى عطرة ، تقربها ..تشغل تشققات القلب تعطره ،تعيد إليه ربيعا بدا ذابلا..
تبحث عن وجه الصفاء ، من ذا الذي انتشل الروح من تفاصيل العناء ..
تتردد الملامح ..لا تدري اتهرب ام تتكشف ، تركبها موجة الشوق ، تحملها دفقة واحدة
ابتسمي ..
اقتربي ..
هنا الخافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي ..عن ابتسامتك

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 11 رجب 1433هـ الموافق لـ : 2012-06-01



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com