أصوات الشمال
الاثنين 9 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * المتحف الجهوي للمجاهد الولاية الأولى التاريخية نافذة على التاريخ    * الاديب المصري صابر حجازي في لقاء حصري مع الاعلامي أبوبكر باجابر   * نم قرير العين يا عمي عمر   * د. جميل الدويهي في رائعته: "من اجل عينيك الحياة ابيعها"   * انفراج   * الصلاة ليست رهّاب (فوبيا) ولا تخيف احدا   * الزنزانة 69 قصة قصيرة جدا   * لعقل و الأنسنة و مفاهيم أخرى و مشكلة ضبط المفاهيم في نصوص الرفاعي ...   * شموخ…/ بقلم: تونس   *  محمد الصالح يحياوي رمز للوفاء   * خلوة ثالثه.....(أسرار ومسامرة)   *  صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر   *  هجومات20أوت1955م بالشمال القسنطيني ذكرى وعبرة وقيم تتجدد عبر الأجيال   *  للباكية أيّام الأعياد.   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الثاني)   * الأديب الطاهر وطار كان من رواد الأدب الثّوري النّضالي   * معنى العظمة الحقيقية لقادة لأمم و الشعوب..   * الباحث في الفلسفة د. فارح مسرحي لـ    * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله    أرسل مشاركتك
الأزمة بخير.. والحمدلله
بقلم : ياقوت دندشي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1752 مرة ]



فالأزمة ماضيةٌ ماضية..

بأي ثمن ٍ.. لا شك أنها ماضية..


حضر الإعلامُ على عجلْ

متكدّراً.. مقهوراً.. في وجلْ..

لعله ينفي ما "قيل" أنه قد حصل

لعلّه يكشف حقيقة ما حصلْ..



وصرّح الرئيس "المُفتَعَلْ"..

بـِفخرٍ ليس يشوبُهُ خجلْ..

أن "الأزمة بخير.. والحمدلله"..!!!



"لا تخشَوا.. يا أبنائي..

لا تخشوا.. يا أحبائي..

لا تخشوا يا خِرافي الوديعة..

لا تخشوا.. فالكل لا محالةَ..

واقِعٌ في الخديعة...



يقولون انتهى زمن الموت الأسود؟؟

فليقولوا ما يريدون..

يقولون انتهى زمن القتل الأسود؟؟

تباً لهم.. وما يقولون..



وماذا إذاً كلَّ هذا الدم الجاري يُسَمُّون؟؟

ماذا إذاً كلَّ هذا الدمار..

كل هذا القهر..

كلَّ هذا الظلم العاري.. يسمّون؟!!!

بل خسِئوا.. خسِئوا.. وما يقولون"



فالأزمة ماضيةٌ ماضية..

بأي ثمن ٍ.. لا شك أنها ماضية..

عهدي لكم يا من كرّستم غباءكم لخدمتي..

أن تُزهَقَ أرواحُكم.. في سبيل حمايتي..

وتدوم إلى ما لا نهاية ولايتي..

حتى يعتقد مُعتقِدٌ أن لن تكون نهايتي



عهدي لكم أن أضاعفَ عدد قتلانا وقتلاهم..

ويكون في كل مدينة.. نهرٌ يجري بدماهم..

وأن يسوى مع الحضيض أسفلهم وأعلاهم..



فناموا في مقابركم.. ولتقرّ أعينكم..

ما دمت وليَّ مصائركم..

ما دمتُ بظلمي المحبّب أطوّقكم..

ستبقى تِلكمُ الأزمة..

بألفِ خير.. والحمدلله..

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 4 جمادى الثاني 1433هـ الموافق لـ : 2012-04-25

التعليقات
عيسى بن محمود
 وضع المشرط على الجرح بطريقة مريرة السخرية ، التصوير الكاريكاتوري للمآسي ، كما اللافتات عند أحمد مطر.
لك التحية و التقدير دوما الماجدة ياقوت دندشي. 


عيسى بن محمود
 وضع المشرط على الجرح بطريقة مريرة السخرية ، التصوير الكاريكاتوري للمآسي ، كما اللافتات عند أحمد مطر.
لك التحية و التقدير دوما الماجدة ياقوت دندشي. 


عيسى بن محمود
 وضع المشرط على الجرح بطريقة مريرة السخرية ، التصوير الكاريكاتوري للمآسي ، كما اللافتات عند أحمد مطر.
لك التحية و التقدير دوما الماجدة ياقوت دندشي. 


يافوت دندشي
 عظيم شكري لسخاء كلماتك المشفرة.. اختصرت قصيدتي بما هو أجمل منها.. كل التقدير والشكر لك الأديب العزيز عيسى بن محمود 


عز الدين العقبي
 نعم هكذا لتكن المعالجة.. هناك من يدعي عدم الفهم.. أما بهذه الطريقة فسوف يعلم موقفه مباشرة يحالفك أو يحاربك..
لله درك.. كلمات صادقة صريحة مريرة ولكنها بداية الشفاء إن شاء الله 


علي بختاوي البرازيل
 الى ياقوت دندشي

حمدا لله
أنّ البلاد تسير عكس
ماجاء
به هؤلاء المرَدَةْ
تفُو عليهم ألف مرّة
فهم مازالوا لا يفرقون
ما في يدي من معجزات
و ما تراءى لهم
من كرامات
حين خيّل لهم
أنّ جرحهم
لا يشفى إلا
على فحيح الجمرة المتّقدة
ماأغباهم وهم
يدنون من البحر
ليصطادوا قرشا قيل أنه
أزعج أحلامهم في الليالي الباردة
مارأيت في عمري
أناسا يدّعون الرجولة
و هم في الأصل قردة

 


يافوت دندشي
 السيد الكريم "عز الدين العقبي"
كما تفضلت تماماً.. فأول الشفاء.. الإقرار بالداء..
وإن كان هناك من يرى بطريقة أخرى.. فهي مشاهد مفتعلة.. لا يصدقها من عنده عقل وضمير..
سررت بتعليقك الكريم.. تقبل مني كامل الود والتقدير..
تحياتي 


يافوت دندشي
 السيد الكريم "علي بختاوي"
إن عدنا للتاريخ سنجد أن أهم أعلام الصحابة والعادلين وأحباب الله كانوا يقتلون.. بسبب السياسة.. ما لا أقبله أن يكون بيننا الآن بشر يظنون أنهم وحدهم لهم السلطة والمقدرة وحق الحكم على شعوبهم.. وبعضعهم يكاد يظن نفسه إلهاً... وقد حان الوقت لنقول في وجوههم "آن أن ينصرفوا"..
سعدت بحضورك وتعليقك.. كثير شكري واحترامي..  


عباس بومامي
 الكريمة و الفاضلة ياقوت دندشي ، شكرا لك على تلبية الدعوة للمشاركة في هذا الملف و كل ا وددت قوله في كلماتك أنه يكفيها ان تكون من عائلة الياقوت . شكرا على كلماتك الجميلة و المعبرة  


ياقوت دندشي
 الاخ الكريم عباس بومامي... القضية تعنيان جميعا حتى وان لم نكن تحت المقصلة.. كلنا عرب.. تجمعنا دهاليز الزمن الطويل على حلوها ومرها...
اسعدني مرورك اللطيف... شكري وتقديري لك 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
شموخ…/ بقلم: تونس
بقلم : نجوى السالمي
شموخ…/ بقلم:  تونس


محمد الصالح يحياوي رمز للوفاء
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
 محمد الصالح يحياوي رمز للوفاء


خلوة ثالثه.....(أسرار ومسامرة)
الشاعر : حسين عبروس
خلوة ثالثه.....(أسرار ومسامرة)


صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر
الدكتور : رضا عامر
 صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر


هجومات20أوت1955م بالشمال القسنطيني ذكرى وعبرة وقيم تتجدد عبر الأجيال
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
 هجومات20أوت1955م بالشمال القسنطيني  ذكرى وعبرة وقيم تتجدد عبر الأجيال


للباكية أيّام الأعياد.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                                 للباكية أيّام الأعياد.


وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الثاني)
بقلم : الأستاذة أسماء بن عيسى
وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الثاني)


الأديب الطاهر وطار كان من رواد الأدب الثّوري النّضالي
بقلم : علجية عيش
الأديب الطاهر وطار كان من رواد الأدب الثّوري النّضالي


معنى العظمة الحقيقية لقادة لأمم و الشعوب..
بقلم : محمد مصطفى حابس: مرج روتلي/ سويسرا
معنى العظمة الحقيقية لقادة لأمم و الشعوب..


الباحث في الفلسفة د. فارح مسرحي لـ
حاوره : نورالدين برقادي
الباحث في الفلسفة د. فارح مسرحي لـ




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com