أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
كائنات برلمائية / لأنها مسرحية هزلية و أنا لا أجيد التهريج
بقلم : بغداد السايح
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1749 مرة ]
الكاتب  بغداد السايح


موقف الشاعر بغداد سايح من تشريعيات 2012 مدينة مغنية / الجزائر // بغداد السايح

أمام غياب الممارسة السياسية الفعلية و استفحال ظاهرة المتاجرة المافيوية بالأحزاب أجدني مقاطعا لهذه المسرحية الهزلية و التي يحلو للبعض تسميتها بانتخابات، إنني على يقين بأن العيش بين ما قبل المجتمع و في ما قبل الدولة يتطلب إقامة نظام، و مقاطعة الانتخابات فرصة لتعرية الفساد أمام الرأي العام باعتبار أننا لسنا بحاجة لتغيير نظام و لا لإسقاطه فهو في نظري غير موجود ما دامت البلاد تسير بعشوائية غريبة، و أظن أنني لست الوحيد في هذا الطرح ما دامت هناك جملة من الأسباب سترفع نسبة المقاطعة رغم تلك الرسائل التي قلت بشأنها ذات حزن:

حكومةٌ أنبتتْ كرهي رسائلُها
و فيَّ لاءُ الإبا و القلبُ قائلُها
فلا سكبتُ على الصندوقِ صوتَ غدي
و لا تبلّلَ بالأصواتِ خاذِلُها
و لمْ أزلْ دمعةً في عينِ أمنيتي
عن ارتعاشِ أكاذيبٍ أسائلُها
فهذهِ الأرضُ ينمو الصدقُ في دمها
و ليسَ يُخفي ضُحى حقٍّ أراذِلُها
يرى الرضيعُ بياضاً صدّهُ لبناً
و تُبصرُ الثلجَ سفّاحاً قبائلُها
و إنّما تقتلُ الأفراحَ جاريةٌ
و هاتفي حينَ يمحو الإفكَ قاتلُها.
طبعا لا أنتظر من الانتخابات شيئا فهي تحصيل حاصل و لا حدث بالنسبة لي، لا يمكن أن يتفاءل الجزائري بوجود ديناصورات لا يهمها إلا التهام الريع مع استنبات فطريات آتية للعيش بالنمطية البرلمانية، و للحقيقة أقول أن الذاهب إلى الصندوق ذاهب إلى قبر الميت يسأله الحياة السعيدة و هو لا يملك أصلا حياة لنفسه فكيف يمنحها لغيره؟؟ بقي القول أنه رغم تعليمات رئيس الجمهورية لا زالت الكائنات البرلمائية تتصف بما جاء في أشعاري:
البرلمانُ دعا الاوباشَ جاؤوهُ ** فيهمْ منافقُ أفكارٍ و معتوهُ
فيهمْ لقيطُ المعاني و الذي أكلتْ ** أموالهُ شرفاً و الإفكُ يغزوهُ
فيهمْ كذوبٌ يظلُّ المجدُ يلعنهُ ** و هْو الرماد رياحُ المالِ تذروهُ
فيهمْ خؤونٌ يبيعُ الأرضَ نائمةً ** فالقلبُ إنْ يبعِ الأخلامَ يشروهُ
فيهمْ بغيٌّ أدارتْ للهدى فمها ** و انسابَ شتمٌ تشظّى بعدهُ الفوهُ
فيهمْ مزوّرُ أيّامٍ و مختلسٌ ** يسطو على عُمْرِ أجيالٍ فيمحوهُ.


نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 1 جمادى الثاني 1433هـ الموافق لـ : 2012-04-22

التعليقات
الصادق حفايظية
 روح ثورية يصهل أوارها في عروق أبياتك
أفلا قلت أيضا
فيهم صدوق ولكن ما له هدف في البرلمان... ولا في المال ... يحدوه  


بغداد سايح
 شكرا أخي الصادق حفايظية أيها المترشح النزيه... إذا وصلت إلى قبة البرلمان ستكون أنت الصديق الصادق الصدوق المذكور في بيتك أعلاه. 


عادل سلطاني
 أجل أخي الحبيب صدقت ، كشفت وعريت الواقع الانتخابي الفج، فالكل يطبل ويزمر والشعب المسحوق كماالعصف يئن تحت حوافرالراقصين ، فمتى يستفيق شعب المعجزات ، الذي أمسى عصفا مأكولا.

سعيد بقراءة أبياتك الجريئة عزيزي الشاعر بغداد سايح 


آسيا رحاحليه
 ههههه
أعجبني مصطلح برلمائية .
فهي كائنات تسبح في بحر الفساد و تزحف في بر النفاق ..
لكن هل سيتركون مجالا لمن "فيهم صدوق ولكن ما له هدف في البرلمان... ولا في المال ... يحدوه " على رأي الأخ احفايظية ؟
تقديري لك أخي بغداد السايح . 


بغداد سايح
 الأخ الشاعر المبدع عادل سلطاني
برغم المزعجات سنصنع المعجزات و إن غدا لناظره قريب. 


بغداد سايح
 السلام عليكم أيتها الأديبة آسيا رحاحلية
بصراحة يا صديقتي لا أظن أن هناك نية للتغيير الحقيقي فالأسماء الجيدة مغيبة في الجزائر و ليس في مجال السياسة فحسب بل في مختلف المجالات.
أشكرك على مرورك الطيب 


آدم
 جميييييييييييل ونعم ما قلت ... هذا الكلام متنفس للمتعبين  


غيثاء
 ليس غريبا على برلماننا هذه الكائنات البرلمائية ....جميلة هي كلماتك...مست صميم شخصياتهم و رفعت الستار عن حقيقتهم  


بغداد سايح
 أنت الأجمل أخي آدم
أشكرك على وصفك البليغ"متنفس".. فوالله أشعارنا هي متنفسنا في ظل التعتيم الإعلامي الذي دفع الكثيرين إلى التعبير عنه عبر منابر قناة المغاربية. 


بغداد سايح
 الأخت الفاضلة غيثاء
أحييك تحية طيبة هذا المساء شاكرا عبورك عبر طرق الكلمة..تشرفت بما كتبته هنا. 


بغداد سايح
 تحية خاصة إلى هيئة التحرير بأصوات الشمال..
دمتم منبرا حقيقيا للإبداع و التعبير...شكرا جزيلا 


سالمة
 جميل جدا ما قرأت، و ليس بغريب من شاعر مبدع ثوري متألق يوم بعد يوم، وفقك و وفقكم الله و لك مني كل التقدير و التشجيع 


قيس راهم
 احسنت بغداد والله قلت ما يجول في خاطر كل جزائري حر ....الله يجيب الخير يا صديقي
 


بغداد سايح .
 الأخت الفاضلة سالمة
دمت سالمة من الشرور غانمة من الخيرات.. باركالله فيك على تحياتك الطيبة و لك مني أجمل التقدير 


بغداد سايح .
 الأخ العزيز قيس راهم
كما قال الشاعر الجاهلي و هل أنا إلا من غزية إن غوت غويت و إن ترشد غزية أرشد...الشاعر هو ضمير الشعب و موقفه ينبع من صوت الأمة. 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com