أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر    أرسل مشاركتك
على نخب الصمت
بقلم : عبد القادر ضيف الله
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1393 مرة ]

في هذه اللحظة
تهرب مني اللغة
ويقف الحرف
والمعنى
في المكان ذاته
على قارعة الجرح
وهما يكركران
وأنا كما دمية الباربي أكتفي
بالنظرة ذاتها
والابتسامة الباردة.
يجتاحني
صمت المساء الضرير
...
حينما تطول المسافة
ويستطيل الصمت
احمل كأس الشاي البارد
وأشعل
من لفافة العمر سيجارة من النوع الرديء
أتساءل في سري
ترى هل قدري
أن
أقف كلما غاب وجهها عني في منتصف
القصيدة ؟
وفي منتصف الجسر المهترىء
أرفع رأسي
أحاول
لي
عنق الكلام
ترتجف الخطوة داخلي.
لا
الشمس
ولا
اليد الملائكية
ستشد هذا الخوف
........
اللغة لا زالت هاربة
والحرف
يكتفي
بالابتسامة في وجه المعنى المندس في أسفل الهاوية
أحاول رفع الخطوة
ودفع الأخرى
لكنني
أشعر
بأنها ترقب في داخلي انكسارا
وانفجارا عظيما
لكنني
رغم غواية الموت
لا أستطيع
أن ألبي دعوتها
....
الشاي البارد يعبر حلقي
والسيجارة الرديئة تخرج من الصدر
بكل الحشرجة المرة
وأنا كما أنا أتلحف سعالي
وأكتفي
بالرشف على شرفة جرحي
كأس مرا
على
نخب الصمت

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 16 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-17

التعليقات
هارون زنانرة
 قادة الكبير ..
ويبحر القلم ..أو الحرف بعيدا ويخط أجمل قصيدة لأجمل امرأة .. بالصمت ..بالكلام ..بالفوضى .. بالسكون ..كلّ يكتب ليلاه كما حلم بها ذات صمت..
لحروفك عطر ..ولكلماتك ..سكر

تقديري لك يا أخي.
 


أحمد بلقمري
 أستاذي القاص و الشاعر عبد القادر ضيف الله
على نخب الصّمت.. نص في قصيدة النثر يبحث عن تشكل القصيدة، يبحث عن فضاء يضم التشكيل النهائي لقصيدة تعصر القلب و الروح.. قد نستلهم من الصمت و نشرب الشاي على نخبه لكننا في النهاية نقدم للقارء و المتلقي نصا يستحق القراءة و يساءل المعنى..
أغبطك على هذا الصمت الملهم.. الذي يحبك أحمد 


اسماعيل عبد الكريم/العصفور الازرق
 يا سابقني في العشق و الاحتراق يدك الملائكية ينساب منها زلال الحروف الدمستقية


اظنك تفهم ما ارمي اليه

تمتعت بمخطوطك
توقيع/

انا عصفور حينما يغني

تسمع بكاء الفضة و نواح الذهب

انا عصفور حينما يشدو

تخشع له الآذان تحذوها رقصة الطرب 


عبد القادر ضيف الله
 الراقي هارون
تلك كلمات نهربها لحظة الصمت المباح
حينما تحرقنا أوجاع الضلع الأيسر نكتب بشغف اللقاء المحب
ودي لك صديقي 


عبد القادر ضيف الله
 الصديق الراقي أحمد
تلك هي هواجس القصيد الذي نهربه في لحظات نختلي فيها بكأس شاي
يبصر في شفاهنا ونبصر برودته ونحن غائبين عن المكان والزمان
صديقي بمحبة الحرف النبيل أحبك ياصديقي 


الميلود شويحة
 رغم غواية الموت
لا أستطيع
أن ألبي دعوتها
---------------------------------- اقتباس
تحية محبة وسلام.
نعم يا صديقي عبد القادر..لا تستجب لغواية الموت..أنت أقوى وأصلب..من أحرففها المتعجرفة..
مودتي وتقديري 


عبدة القادر ضيف الله
 الصديق الراقي عبد الكريم اسماعيل
لحضورك بهاء الايام الجميلة التي جمعتنا ذات مساء أدراري
محبتي لك 


عبد القادر ضيف الله
 الراقي ميلود شويحة تحية محبة وسلام لعبورك البهي
وللعجرفة في العشق صمت ونخب على شرفة شاي
ودي لك دائما 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك


اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم : عبد الله لالي
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني


الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..
بقلم : محمد جلول معروف
الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com