أصوات الشمال
الأربعاء 10 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.   * البقاء للأصلع    * لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
فاطمة
بقلم : د .هناء القاضي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1198 مرة ]
د.هناء القاضي

تداعب الشمسُ حجرتي
يحلق عند شباكي عصفوران
عصفور يحط
عند بيت ٍ عتيق ٍ
يوشم جداره .. كفّ
ينقر العصفور الباب
يدقه مرتين
يراقص ستارة حاورت الزقاق ..لعقدين
..يدخل باحة البيت
حيث .. فاطمةُ تلهو
طفلة بعينين خضراوين
وجديلتين..ذهبيتين

تتسمّر..
تنظرُ بوجوم صوب أمها التي
لفظت أنفاسها
بعد أن صلت ركعتين
....
عصفورٌ..يحطّ
على إطار فضي
فاطمة.. صبية
تلبس فستانا طويلا
تهدهدني في حضنها
وعمري لم يتجاوز الشهرين

فاطمة التي أورثتني بسمتها
كلما مررّت أصابعي على رسمها
تسرب لجسدي دفئها
واشتهيت حنانها
فاطمة..
ليتها تعود للوراء بنا ..السنين
ليتني استطعت أن أُجهض حزنك ِ
وأجعلك تضحكين
لكني ..كنت أنتحب مثلكِ
وأكابر .. مثلكِ
وأموتُ كل يوم وأنت ِ
أمامي ..تذبلين
فاطمة..
تنامين اليوم بعيدة عني
تتركينني في وجوم..
تزورينني في الرقاد ..وترحلين
وأنا أعلم ..
أنكِ تبحثين عنه
هو هناك ...يا مليكتي
ينتظرك ِ..
ليقبل القدمين
اركضي إليه ..عانقيه ،شميّه
ليضّمك ِ في حضنه
أو أنتِ..ضمّيه
دوري به..دوري
واطلقي ضحكات الفرح في النعيم
والعني..قاتليكِ .. وقاتليه
العني..قاتليكِ .. وقاتليه



د هناء القاضي
2011-06-29

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 10 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-11

التعليقات
العصفور الازرق/اسماعيل عبد الكريم
 عصفورٌ..يحطّ
على إطار فضي
فاطمة.. صبية
تلبس فستانا طويلا
تهدهدني في حضنها
وعمري لم يتجاوز الشهرين

جميل جدا أن تدغدغك ترانيح العصافير و الاجمل ان ترتدي ريش العصافير

ترانيمك تنساب في الروح تغدو اروع من شدو العصافير 


د هناء القاضي
 اسماعيل عبد الكريم
للذكريات عصافير..تزقزق عند شباك الوقت ..تبني أعشاشها من وحي الحنين الذي يسكننا، لذا يكون حضورها جميلا أحيانا .
شاكرة كلماتك الطيبة بحق النص.مع التقدير 


ميمي قدري
  ينتظرك ِ..
ليقبل القدمين
اركضي إليه ..عانقيه ،شميّه
ليضّمك ِ في حضنه
أو أنتِ..ضمّيه
دوري به..دوري
واطلقي ضحكات الفرح في النعيم
والعني..قاتليكِ .. وقاتليه
العني..قاتليكِ .. وقاتليه
د. هنــاء القاضى طوبى لك من شاعرة
كلماتك تمس الروح وتجعل القلب ينزف بالحنين
لا تحرمينا من جمال ورصانة حرفك  


د هناء القاضي
 الأديبة ميمي قدري
شرفتني بحضورك الجميل ، شكرا لكلماتك التي تشبه باقة ورد
دمت بخير وودّ..تحياتي 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



رحلة الى المشتهى
بقلم : حورية ايت ايزم
رحلة الى المشتهى


أنا، دون غيري.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                        أنا، دون غيري.


البقاء للأصلع
بقلم : طه بونيني
البقاء للأصلع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com