أصوات الشمال
الأربعاء 8 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
فاطمة
بقلم : د .هناء القاضي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1176 مرة ]
د.هناء القاضي

تداعب الشمسُ حجرتي
يحلق عند شباكي عصفوران
عصفور يحط
عند بيت ٍ عتيق ٍ
يوشم جداره .. كفّ
ينقر العصفور الباب
يدقه مرتين
يراقص ستارة حاورت الزقاق ..لعقدين
..يدخل باحة البيت
حيث .. فاطمةُ تلهو
طفلة بعينين خضراوين
وجديلتين..ذهبيتين

تتسمّر..
تنظرُ بوجوم صوب أمها التي
لفظت أنفاسها
بعد أن صلت ركعتين
....
عصفورٌ..يحطّ
على إطار فضي
فاطمة.. صبية
تلبس فستانا طويلا
تهدهدني في حضنها
وعمري لم يتجاوز الشهرين

فاطمة التي أورثتني بسمتها
كلما مررّت أصابعي على رسمها
تسرب لجسدي دفئها
واشتهيت حنانها
فاطمة..
ليتها تعود للوراء بنا ..السنين
ليتني استطعت أن أُجهض حزنك ِ
وأجعلك تضحكين
لكني ..كنت أنتحب مثلكِ
وأكابر .. مثلكِ
وأموتُ كل يوم وأنت ِ
أمامي ..تذبلين
فاطمة..
تنامين اليوم بعيدة عني
تتركينني في وجوم..
تزورينني في الرقاد ..وترحلين
وأنا أعلم ..
أنكِ تبحثين عنه
هو هناك ...يا مليكتي
ينتظرك ِ..
ليقبل القدمين
اركضي إليه ..عانقيه ،شميّه
ليضّمك ِ في حضنه
أو أنتِ..ضمّيه
دوري به..دوري
واطلقي ضحكات الفرح في النعيم
والعني..قاتليكِ .. وقاتليه
العني..قاتليكِ .. وقاتليه



د هناء القاضي
2011-06-29

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 10 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-11

التعليقات
العصفور الازرق/اسماعيل عبد الكريم
 عصفورٌ..يحطّ
على إطار فضي
فاطمة.. صبية
تلبس فستانا طويلا
تهدهدني في حضنها
وعمري لم يتجاوز الشهرين

جميل جدا أن تدغدغك ترانيح العصافير و الاجمل ان ترتدي ريش العصافير

ترانيمك تنساب في الروح تغدو اروع من شدو العصافير 


د هناء القاضي
 اسماعيل عبد الكريم
للذكريات عصافير..تزقزق عند شباك الوقت ..تبني أعشاشها من وحي الحنين الذي يسكننا، لذا يكون حضورها جميلا أحيانا .
شاكرة كلماتك الطيبة بحق النص.مع التقدير 


ميمي قدري
  ينتظرك ِ..
ليقبل القدمين
اركضي إليه ..عانقيه ،شميّه
ليضّمك ِ في حضنه
أو أنتِ..ضمّيه
دوري به..دوري
واطلقي ضحكات الفرح في النعيم
والعني..قاتليكِ .. وقاتليه
العني..قاتليكِ .. وقاتليه
د. هنــاء القاضى طوبى لك من شاعرة
كلماتك تمس الروح وتجعل القلب ينزف بالحنين
لا تحرمينا من جمال ورصانة حرفك  


د هناء القاضي
 الأديبة ميمي قدري
شرفتني بحضورك الجميل ، شكرا لكلماتك التي تشبه باقة ورد
دمت بخير وودّ..تحياتي 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com