أصوات الشمال
السبت 11 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصائد نثرية قصيرة 2   * الد/ محمد فوزي معلم: المؤرخون الفرنسيون يرفضون الاعتراف بمصطلح الفترة الرومانية   * ندوة وطنية بعنوان معركة باريس حلقة مشرقة من ثورة التحرير الجزائرية   * قراءة أدبية في رواية { رياح القدر }    * الشاعرة اللبنانية نور جعفر حيدر تستلم جائزة سعيد فياض للإبداع الشعري في دورتها ال15   * نحن والدراسات الثقافية   *  تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!! /الحلقة الثاني..02    *  نظرة إلى المرأة.   * قد زارني طيف الحبيب   * الذوق الجمالي فلسفة تستمد قيمتها من الذات    * إنّ كيدكنّ عظيم.   * البسكري الذي قتله فضوله   * الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني   * الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على ذكرى ألـ17 أكتوبر   * بين تونس ةالعالمية.   * الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين    * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى    أرسل مشاركتك
يضج صمتك بي
بقلم : زوليخا موساوي الأخضري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1045 مرة ]
زوليخا موساوي الأخضري

يضج صمتك بي
ثمة كلام بيننا
معلق كغيمة
بلا مطر
تحلق معطوبة
مليئة بالخدوش
و ينكشف الصمت المتداول
بين أشباح تترصدنا
تسكن رفيف أخيلتنا
فنصاب بعزلة
تتأهب لبيات الشتاء
هو نفس الغموض
خلسة يتسلل
يتغلغل
في ثغور المعاني
تتحطم الجسور التي كانت تدلنا
علينا
فننسى الحنين
ننزلق بفجيعة على منحدر
الغياب
نغلف الوقت
بخطى مرتبكة
في دروب عبثية
تتمطى أطيافا
و خرائب
تمتطي متاهات الضجيج
و اللاجدوى
أحاول
أن أمزق أستار غموضك
تغمرني السماء
من كل الجهات
كذراعي حبيب تطوقني
أطير حافية
فوق سحاب
تقودني النجوم إلى أصداف النار
إلى بلاد بعيدة تحرسها أنفاسك
و من أعلى الكلام
أتلقفني
شرفة تفتح الصمت المهيب
يمتد دوالي فراغ
تلال حزن و انهيار

أستيقظ كل صباح
شهيدة
في سماء صمتك
يغسلني حلم أداعبه
من قيظ الغموض
من أرق فوضاك
كأرجوحة
تأخذني أمطار القصيدة
إلى الأسرار المخبوءة
في أناقة اسمك
توغلني عطشى
في أشعار
أسرار وراء أسرار
تملك وحدك مفاتيحها
و بحرقة ترميني
في جنة تمارس
غواية النار

هل تركت النوافذ مفتوحة
على مرافئ التتار
من أين تأتي أهوال الرحيق
على شفتيك
و قد أحرقت سفني و المنار
و محوت كل سبيل للفرار

غائمة كل النوافذ
في الطرقات المؤدية إليك
الحانات مهجورة
تحت لظى الظهيرة
و الأرصفة تحت الشمس
تغفو
كغابات أسطورية
ملأى بالرحيل
و بمواعيد الحب المؤجلة

ضجيج الدروب الماطرة
لا يحتمل
ذاكرتي مبعثرة
يضنيها الغياب
عشقي شرفة
كيف تطل عليك
و أنت تغلق للصبوة
أكثر من باب؟

زوليخا موساوي الأخضري


نشر في الموقع بتاريخ : السبت 1 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-02



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
قد زارني طيف الحبيب
بقلم : رشيدة بوخشة
قد  زارني طيف الحبيب


الذوق الجمالي فلسفة تستمد قيمتها من الذات
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
الذوق الجمالي فلسفة  تستمد قيمتها من الذات


إنّ كيدكنّ عظيم.
بقلم : علاء الأديب
إنّ كيدكنّ عظيم.


البسكري الذي قتله فضوله
موضوع : الأستاذ الطاهر جمعي
البسكري الذي قتله فضوله


الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني
بقلم : علجية عيش
الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني


الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على ذكرى ألـ17 أكتوبر
بقلم : طهاري عبدالكريم
الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على  ذكرى ألـ17 أكتوبر


بين تونس ةالعالمية.
بقلم : علاء الأديب
بين تونس ةالعالمية.


الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين
بقلم : شاكر فريد حسن
الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين


الشدة المستنصرية
بقلم : د.محمد فتحي عبد العال
الشدة المستنصرية


اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com