أصوات الشمال
الأربعاء 10 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.   * البقاء للأصلع    * لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
ياسمين وسراب
بقلم : خديجة المسعودي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1454 مرة ]
خديجة المسعودي

"حمقاء أنا كاللون الأزرق، وليس بين السراب واللون الأزرق سوى نار ونور و خيط ماء."

تسلل سراب ثمل الى حديقتي
قطف ما تبقى من ياسمين
قبلها قبلات تُحرفُ القدر...
قدمها خلسة الى العذراء مريم.
ارتعشت،اشتعلت، انفجرت
رشقته بآلاف اللعنات في صمتي
تعبت،هدأت ثم انتصرت.
أحييت نبض الليل في عينيه
ليل عشقته وما اكتفيت
استندت ياسمين الخرساء
على جذع نخلة صلعاء،
فهمس طيف العذراء في أذني:
السراب إطار لصورة فارغة.
2
قمراك العاريان يحترقان

ينسحبان، يبتعدان...

لنفض العبارات عن جسدي

لإسقاط القناع، لتعريتي

لعزف شجن السماء

لتطهير ماء السراب

من تعويذة ليل متدفق لا ينتهي

يغرق في دوامته كزورق ورق.

3

أحلام المطر جففت غيومها

لملمتها ورحلت،

أزهار الحديقة لا ترتوي بالماء

يتلحفها دفء السراب

لتواصل حلو البقاء.

صدى الياسمين المعذب

يشدو وبقايا شجن السماء:

"السراب إطار لأسطورة تحب الاختباء،

يبحث عن شمس لا تحجب حضنها

حين يخطئ و يكررنفس الأخطاء."

عند بوابة الحديقة غفا السراب،

راودته رؤيا :

قمر يرفض أن يدور حول الشمس.

حين استيقظ تمتم:

حمقاء أنت كاللون الأزرق.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 1 شعبان 1432هـ الموافق لـ : 2011-07-02

التعليقات
العصفولا الازرق
 و لكنك زرقاءكلون الشعر حينما يرفض كل البحور و شمسك أقوى من شراب لا ينتهي من الخفاء و الاختفاء


و صدى حرفك القرمزي أقوى من اساطير السراب


........تحاياي


 


الأستاذ عامر رضا
 فعلا ياخديجة كملهذا السراب المسكين من مآسي آيام الآسى والمعاناة والوحدة خاصة عندماتكون للطبيعة أحلام وأحزان تبحث عن لون أزرف في زمن غابت في كلّ الألوان عن رائحة الشعر والحياة،فعلا ياخديجة انت تبحثي عن الترياق الشافي من هذا السراب الذي يدخل خلسة مثلما بعث جلجلامش عن أعشاب الخلود لأنكيدوا المسكين،كلنا ياخديجة مكلوم من آهات الزمان وغدر الأحزان في زمن المكر والخديعة،شعرك راق ،ولغتك سليمة مزيدا من التألق في سماء قوافي الشعر 


رفيق جلول
 الشاعرة الرائعة خديجة المسعودي
احييك لى هذا النص الجميل
فدخت به كاللون الأزرق الذي يمتع أعين ناظريه
تحيتي
رفيق
...
...  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



رحلة الى المشتهى
بقلم : حورية ايت ايزم
رحلة الى المشتهى


أنا، دون غيري.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                        أنا، دون غيري.


البقاء للأصلع
بقلم : طه بونيني
البقاء للأصلع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com