أصوات الشمال
الأربعاء 28 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»    * وقفات مع الداعية الإسلامي الشيخ الإمام محمد الغزالي   * الذكرى المئوية لثورة اكتوبر 1917 الماركسية - اللينينية في الاتحاد السوفيتي   * الهوية الجزائرية بين العروبة و الامازيغ   * نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"   * الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق   * بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا    * زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"   * يوماً...   * بيّاع الورد   * ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟   * رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!    *  هاقد عطست! فترحّموا.   * عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم   * ” الحُجرة السّوداء ”للشاعر الجزائري ياسين بوذراع    * اصدارات جديدة     أرسل مشاركتك
اليأجوج والمأجوج
بقلم : الروائي محمد الكامل بن زيد
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1185 مرة ]

هذا زمن اليأجوج والمأجوج

عرق شديد ينساب فوق جبيه ..رعشة عظيمة تهز أشلاءه ..مغمض العينين يتوسد مخدته بيد ويمسك بيده الأخرى المصحف الكريم ..شفتاه ما لها قرار..إصبع السبابة تضغط على سورة الكهف
أردت أن انزع عنه المصحف وأصلح حاله مع المخدة فاستفاق أكثر فزعا :
- لا تدعهم يدخلون ..إنهم خلف الدار ..إنهم يخرقون الجدار
قلت مشدوها : من ؟؟
- اليأجوج والمأجوج

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 17 جمادى الأول 1432هـ الموافق لـ : 2011-04-21

التعليقات
الاستاذة محجوبة صغير
 مرحبا أستاذي الفاضل:
ما أطولها من قصة..لقد أرهقتني..(تقبل دعابتي)
خير القصص ما قل ودل وفُهم... لقد وصلت الرسالة يا أستاذأمّا يأجوج ومأجوج اتمنى ألاّ يصلوا ولو في الأحلام.
ما أحوجنا إلى كتّاب مهرةيوصلون المعنى على صهوة المبنى..

تقبل سيدي مروري..سعدت بما قرأت...تقديري 


العربي شبري
 الرجوع إلى الأصل فضيلة ....الآن أترك اليأجوج والمأجوج ..إذا كان بإمكانهم أن يدخلوا ...لا ولن يستطيعوا .مادام هذا الشعب متمسك بأصالته ودينه ...فلا خوف علينا مادام امثال هذا الذي ذكرت متمسك بكتاب الله وإصبعه في منتصف القرآن الكريم ..
تعليقي هذه المرة جاء أطول من رائعتك ...تقبل دعابتي على رأي الأستاذة..محجوبة صغير ....... 


عبد الله لالي
  أخي محمّد تحيّة طيبة..
نكهة القصّ عندك تستفز ذائقة القارئ ..ومناطق الغموض مكامن إثارة رهيبة تعصف بالرأس وتطوّح به الأسئلة المدهشة..
الياجوج والماجوج أحداق قلقة تتوثب في كلّ مكان متربّصة بالآمنين المطمئنين..لكنّ لكلّ يأجوج ومأجوج ( ذو القرنين ) يحبسها في سدّ الحديد
مزيدا من العطاء والتألق ...  


يوسف مواقي
 لماذا كل هذا البخل ، فتحت لنا الشهية وفجأة قطعت علينا تيار قصتك ، لتترك لنا تكملت القصة وحدنا ، دمت مبدع ...  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"
بقلم : د. سكينة العابد
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة


الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
بقلم : سعيد العراقي
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق


بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"
بقلم : علجية عيش
زعماء حكموا بلادهم بـ:


يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
يوماً...


بيّاع الورد
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بيّاع الورد


ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة


رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
رسالة إلى....          صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!


هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                      هاقد عطست! فترحّموا.


عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم
بقلم : علجية عيش
عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com