أصوات الشمال
السبت 8 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل    أرسل مشاركتك
رسالة من تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية -الشعر النسوي محور ملتقى دولي بتلمسان
بقلم : عادل بن منصور
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 2522 مرة ]
مركز الصحافة بتلمسان.. إشعاع إعلامي

aswat-elchamal

قليلة هي الكتب الجيدة والدراسات الجادة التي تناولت موضوع الأدب النسوي في الجزائر رغم قيمته وجاذبيته. ومن هنا تنبع أهمية الملتقى الدولي حول الشعر النسوي الذي تحتضنه جامعة تلمسان من 7 إلى 9 مارس الحالي، تزامنا مع الإحتفالات الرمزية بالعيد العالمي للمرأة، وتدعيما للنشاطات الثقافية العديدة والمتنوعة التي تحتضنها تلمسان كعاصمة للثقافة الإسلامية.
هذا الملتقى الدولي يأتي بعد عدة مبادرات ومحاولات مماثلة لاحتضان أدب المرأة في الجزائر، وهي المبادرات التي أقيمت خلال السنوات القليلة الماضية بكل من بسكرة وقسنطينة والجزائر العاصمة، واستقطبت مجموعة من الأديبات الفاعلات إلى جانب بعض الكتاب والدارسين المهتمين.
ولعل تميز هذا الملتقى الدولي الذي تحتضنه تلمسان، يتمثل في جانبه العلمي حيث يتمحور حول الركائز الأساسية الموالية:
1- وضعية الإنتاج الشعري النسائي في المغرب العربي والعالم العربي وضفة المتوسط،، حيث يتناول هذا المحور إشكالات ومصطلح الأدب النسوي ضمن الأجناس الأدبية، والمشافهة النسوية والثقافة الشعبية،والرهانات الجمالية والإيديولوجية.
2- التقاليد الشعرية النسائية في الجزائر. وذلك من خلال دراسة التاريخ والإطار الإجتماعي الثقافي، والأشكال والموضوعات، والقضايا الجمالية والأخلاقية.
3- تطورات وتحولات الإنتاج الشعري للنساء. وستتمحور البحوث المشاركة حول الشعر النسوي وعلاقته بالموسيقى والرسم والسينما والكتابة الأدبية والتكنولوجيات الجديدة للإعلام والتواصل.
4- تثمين التراث الشعري النسائي. ويسعى المحاضرون من خلال هذا المحور إلى وضع الحصيلة والآفاق من خلال جهود المؤسسات الجامعية ومراكز البحث والمؤسسات الثقافية ووسائل الإعلام.
ويساهم في هذا الملتقى الدولي حول الشعر النسوي عدد من الكتاب والجامعيين من عدة دول عربية وإسلامية، مثل المغرب وموريتانيا واليمن والسعودية، وقطر وسوريا ولبنان والسودان... وغيرها. إلى جانب أساتذة باحثين من مختلف الجامعات الجزائرية.
ويهدف هذا الملتقى الدولي حسب منظميه من المركز الوطني للبحوث التاريخية إلى دراسة موقع الشعر الملحون النسوي الجزائري من المأثورات الشعبية العربية، ومن الفلكلور العالمي بصفة عامة.ويأمل المنظمون الى طبع ونشر المحاضرات والمداخلات في كتاب خاص لتدعيم رصيد بحوثنا الجامعية و مكتبتنا الثقافية.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 30 ربيع الأول 1432هـ الموافق لـ : 2011-03-05

التعليقات
ربيعة..وهران
 شكرا على هذا المقال الصحفي وما تضمنه من معلومات وافية تفيد ولا شك كل مهتم او مهتمة بموضوع الادب النسوي في الجزائر.فالكتب الجيدة والدراسات الجادة تظل قليلة حول هذا الموضوع الحيوي. 


عادل بن منصور
 وألف شكر للاخت المحترمة ربيعة..على المتابعة والاهتمام.فموضوع الادب النسوي حيوي وحساس بالفعل،ويحتاج دوما الى أقلام الكتاب وأبحاث الأساتذة والطلبة الجامعيين،واهتمام دور النشر..
وبالمناسبة،كل عام والمرأة الجزائرية موضع ثقة ومحبة،وموضوع دراسة ومتابعة.فبجانب كل عظيم امرأة.. 


أحمد اليوسفي
 بجانب كل عظيم امرأة شاعرة..بالكلمة..بالابتسامة...بالأنس..شاعرة هي مهما كان مستواها.. أحيي بالمناسبة السيدة خلخال على مجهوداتها لترقية ما تكتبه حواء.. 


جميلة طلباوي
 ويهدف هذا الملتقى الدولي حسب منظميه من المركز الوطني للبحوث التاريخية إلى دراسة موقع الشعر الملحون النسوي الجزائري من المأثورات الشعبية العربية، ومن الفلكلور العالمي بصفة عامة.ويأمل المنظمون الى طبع ونشر المحاضرات والمداخلات في كتاب خاص لتدعيم رصيد بحوثنا الجامعية و مكتبتنا الثقافية.
***
الفاضل عادل بن منصور
شكرا على وفائك لهذه الرسائل التلمسانية عبر فضاء أصوات الشمال، و الشكر موصول أيضا لأستاذنا بلقاسم بن عبد الله .
إذا ما اتفقنا بأنّ الأدب إنساني بالدرجة الأولى بغضّ النّظر عن جنس الكاتب، إلا أنّ الظروف التاريخية و الإجتماعية تستدعي هذا النوع من الوقوف عند ما كتبته المرأة من نصوص أدبية، و ما قالته أيضا من أدب شعبي .فأمّهاتنا أبدعن في الشعر الشعبي وكانت لهنّ إضافاتهنّ برهافة أحاسيسهنّ و سعة خيالهنّ و خلاصة تجاربهنّ في هذه الحياة ، فمهمّ جدا الوقوف عند إبداع المرأة في هذا المجال بالدراسة و البحث و التوثيق.
كلّ التوفيق نرجوه لكم و نلتقي في الرسالة القادمة من تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2011م
تقديري للجميع. 


عادل بن منصور
 امهاتنا ابدعن في الشعر الشعبي وكانت لهن اضافاتهن برهافة احاسيسهن وسعة خيالهن وخلاصة تجاربهن في هذه الحياة..ما اروع هذه الكلمة الصادقة من الاديبة البارزة جميلة طلباوي التي نكن لها كل التقدير.
فالى كل جميلات الجزائر باقة ورد مع انبل واعذب الكلمات بمناسبة عيدهن العالمي..  


عادل بن منصور
 بجانب كل عظيم امرأة شاعرة.بالكلمة.بالابتسامة.بالانس..لقد صدقت ايها الاخ الكريم احمد اليوسفي ..ونحن معك في تثمين جميع الجهود الخصبة المثمرة لترقية الكتابات النسائية في الجزائر.
لنضع اليد في اليد لمشاركة حواء فرحتهاالكبرى بعيدها السنوي..  


حامدي محمد
 السلام عليكم استاذنا الكريم

فالشعر النسوي ذوق رفيع و انعكاس للاحاسيس الصادقة و المعبرة عن الواقع الذي تمر به المرأة في كل زمان و مكان فالمراة بشعرها و ادبها تتحدث بحنان الام وحكمة الاخت وعاطفة الزوجة وبرائةالابنة

شكرا لك استاذنا  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
قصة قصيرة جدا / مدمن
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / مدمن


مهرة الأشعار
بقلم : الشاعر محمد الزهراوي أبونوفل
مهرة الأشعار


اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش
الدكتور : وليد بوعديلة
اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش


المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة  -الذكرى والعبرة-


د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة
بقلم : شاكر فريد حسن
د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة


حيِّ القديم
شعر : محمد محمد علي جنيدي
حيِّ القديم


مسافرة
بقلم : فضيلة بهيليل
مسافرة


الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)


الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية


فهل رحلت أمي ياترى.. ؟
بقلم : سعدي صبّاح
فهل رحلت أمي ياترى.. ؟




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com