أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
حوار مع الكاتبة والشاعرة العراقية زينب صافي عباس
بقلم : الكاتب والباحث احمد محمود القاسم
ضمن سلسلة اللقاءات والحوارات، الثقافية، التي أقوم بها، مع مجموعة من السيدات والشابات العربيات، من المحيط إلى الخليج، بهدف تسليط الضوء عليهن، وشحذ هممهن، وإظهار، رقيْهن، ومدى تقدمهن، فكرياً، وثقافياً، ومدى احترامهن للرجل، وخصوصيته، َأتناول في هذه الحوارات دور المرأة في المجتمعات، التي تعيش فيها، ومدى تقدُّمها، ونيلها لحقوق
اعتبر ان المستمع هو أهم نافد وجودة بكثرة حدّ التمثيرا ومفيدا .. كنت أطالع الرسوم الثابتة على صفحات “زومبا ” و”بليك”..رغم تخصصك كمطرب في أغنية الطفل لديك أيضا توجه في أخرى على غرار الاوبيرات و بعض الأعمال السمعية البصرية هل لك أن تحدثنا عن هذه التجربة؟
أظن أن من يبحر في عالم الطفولة فان
حوار مع الكاتبة والاعلامية اللبنانية سميرة بتلوني
بقلم : الكاتب والباحث احمد محمود القاسم
ضمن سلسلة اللقاءات والحوارات، الثقافية، التي أقوم بها، مع مجموعة من السيدات والشابات العربيات، من المحيط إلى الخليج، بهدف تسليط الضوء عليهن، وشحذ هممهن، وإظهار، رقيْهن، ومدى تقدمهن، فكرياً، وثقافياً، ومدى احترامهن للرجل، وخصوصيته، َأتناول في هذه الحوارات دور المرأة في المجتمعات، التي تعيش فيها، ومدى تقدُّمها، ونيلها لحقوق

من أين كانت بداية الرحلة مع الحرف؟
حين نكون بصدد مغامرة الحرف و الكتابة فلا يمكن تحديد البداية على وجه الدقّة لأن الإبداع يسبق الوجود الإنساني كما أن القصائد التي يكتُبها الشاعر خرجت إلى العالم قبله بحيث تعيش القصيدة في الشفاه ابتسامات و العيون نظرات إلى أن يغريها صاحب القريحة ف
وْرَاقٌ قُزَحِيَّةٌ مِنْ..
بقلم : محمد الصغير داسه
1- مدخل: هل التاريخ يتحدّث عن التاريخ؟ أم أنّ التاريخ يبتسمُ لمن يُحرِّك مواجعَ التاريخ، الذين يحتفلون بعَبق التاريخ وبالزّمن الجَميل للتاريخ هم الكرام.. الذين يُحاورن التاريخ ويرتشفون شيئًا من فيوضه العاطرة هم الأفاضل..الحاج المسعود لمجد، انتفض ذات تاريخ وثار وكان من مفجري بركان التاريخ، من أصحاب ا

لا شكّ -أعزّائي القرّاء- أن تكونوا قد عرفتم صاحب هذه الأبيات الجميلة الجزلة!!!
فمن منّا لم يتأثّر بقصيدة "وطني يا نجم الأوطان" الّتي هي نشيد يدوّي في كلّ المحافل؟؟؟
ومن منّا لم يشغف بقصّة "اللّفافةالملعونة" الّتي تحارب التّدخين بأسلوب حضاريّ جدّ راق؟؟؟
ومن منّا لم يزدد حبّا في عروض "الخليل بن أحمد الفراهي

اصوت الشمــــال

-1/ بداية شاعرتنا لو فتحت لنا دفاتر السمراء الشاعرة ماذا تقولين وكيف كانت البداية مع الشعر ؟؟؟؟؟؟؟

سمــراء متيــجــة

لا أذكر أنّه كانت لي بداية محدّدة..صعب أن يحدّد أي شخص يملك قلما لحظة بدأ يكتب،كلّ ما أعرفه أنّني اكتشفتُ أني أحب الكتابة منذ الطّفولة و

لماذا فن الحوزي بالضبط الذي لازمك منذ الصغر...؟
لأن عائلتي كانت من محبّي هذا النوع من الفن، فمنذ أن كان عمري 16 سنة وأنا أستمع إلى هذا النوع من الغناء والمدائح الدينية التي ألفتها مع جدّي وجدتي رحمهما الله، حيث كنت رفقتهما أردد بعض المدائح الدينية التي ورثتها جدي عن جدها أحمد المهدي الصوفي، ومن ثمة بدأت أميل شيئا فشيئا لهذ
1. النصوص المسرحية المنشورة في الجزائر قليلة، هل لكونها موجهة للمخرجين المسرحيين بالدرجة الأولى علاقة بذلك؟
أغلب الكتاب المسرحيين في الجزائر يقدمون أعمالهم للخشبة مباشرة، والسواد الأعظم منهم من أجل المال بالطبع، فأن يخرج لك عمل على الخشبة فهناك مال جاهز يدخل جيبك من خلال عقد يمضيه طرفا الاتفاق، أمّا أن تصدر مسرحية في كتاب،

ميمي قـــدري

• مرحب أديبنا الراقي صابر حجازي ..أرجو من حضرتك أن تمد قراء حرفك بنبذة بسيطة عن اصداراتك وأعمالك المُنتظرة؟

صابر حجازي


علي امتداد أكثر من ثلاثون عاماً من الشعر والقصة والمقال والنقد الادبي والعمل الصحافي والبحث, كانت تجربتي مع الادب والكتابة ،


باعتبارك من الأصوات الشعرية النسوية الجادة في الوطن العربي كيف تقييمن تجربتك الإبداعية في مجال الكتابة الشعرية؟
تقييم التجربة الشعرية لريحانة بشير في الحقيقة صعب أن أتكلم كشاعرة عن تجربتي الشعرية أفضل أن اترك هذا للنقاد,لكن يمكن أن أتكلم عن كتابة القصيدة ,و عن الجو الذي يشحن ريحانة بشير
 
6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
شجرة المحبّة
الدكتور : بومدين جلالي
شجرة المحبّة


شامية
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
شامية


الفكر الجزائري .. أبعاد و دلالات
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
الفكر الجزائري .. أبعاد و دلالات


قراءة تقديمية لديوان أغنيّة تشبهني للشاعرة الجزائرية لطيفة حساني
بقلم : الجيلالي بن عيده
قراءة تقديمية لديوان أغنيّة تشبهني للشاعرة الجزائرية لطيفة حساني


للإبداع حكمته الجماليّة
بقلم : مادونا عسكر/لبنان
للإبداع حكمته الجماليّة


2018 كيف نقرأها ؟
بقلم : علجية عيش
2018 كيف نقرأها ؟


الحسناء وخامنئي ..
بقلم : شعر: محمد جربوعة
الحسناء وخامنئي ..


قصيدة النثر في ميزان النقد
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
 قصيدة النثر في ميزان النقد


رواية ما تشتهيه الروح
بقلم : بشير خلف
رواية ما تشتهيه الروح


في إشكالية الإعلام الجديد ونهاية المثقف !!
بقلم : د. سكينة العابد
في إشكالية الإعلام الجديد ونهاية المثقف !!




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com