أصوات الشمال
الأربعاء 17 رمضان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي   * غربة الأشواق   * الجبل   *  أنوثة عقدة "إلكترا".   * قصيدة الاكواب المحلاة بالذهب   * في ظل ظروف عمل قاسية في رمضان، مسلمات في الغرب يتعرضن لتمييز عنصري وديني   * رِسَالَةٌ إِلَى مَلَكِ الْمَوْتْ   * مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟   * مات غريبًا    * شروط الانتقال المثمر والآمن للحراك الجزائري   * كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية   * قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ   * وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !   * الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد    * (( رمضانيات ))    * كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90   * اللغة الأمازيغية في خطاب الصورة -الدراما الأمازيغية بالجزائر أنموذجا-   * هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)   * الوطنية الخالدة والخيانة العظمى / صراع الأجيال / ( هيمون ) و ( قسطنطين )   * مضناك    أرسل مشاركتك
"عادت جيجيقا وتركت عقلها بالمعذر"، بهذه العبارة تحدّث مقدم حصة "تويزة" بالقناة الفضائية الرابعة، الدكتور أمحمد زردومي، تعليقا على الروبورتاج الذي أعدته الصحفية التلفزيونية جيجيقا بلقاسمي حول هذه البلدية، وتوحي هذه العبارة عن اندهاش وانبهار الصحفية بالمعذر؛ من حيث الجمال والنظافة وهي صفات قليلة الحضور في مدننا.
تقع المعذر
فدوى طوقان في ضيافة الشاعر اليافاوي جميل دحلان
شاكر فريد حسن
كانت الشاعرة الفلسطينية الكبيرة فدوى طوقان زارت في السبعينات من القرن الماضي يافا ، مدينة البرتقال الحزين وعاصمة الثقافة الفلسطينية ومركز الاشعاع الأدبي والثقافي والصحفي الفلسطيني ابان فترة الانتداب . هذه المدينة التاريخية العريقة ، التي قال فيها الشا
هواجس الوداع
السيد : علي الزاغيني
ماذا تبقى لنا ........ سو ى الاحلام
ماذا تبقى لنا ....... سوى لحظات هاربة من هذا زمن وسط غبار الوهم
مازلت اتامل في تلك العيون التي منحتني الامل ورافقت احزاني خلف ستار الظلام
ها هي الايام تسير بنا في طريق لا نهاية له يطاردنا الحنين للذكريات والشوق لعينيك
بين ركام الحزن وسنوات ضاعت تطاردها الاشواق ايامنا تمضي حسرات وامنيا
عرف المسرح الجهوي سكيكدة يوم السبت 23 جويلية 2011 على السابعة مساءا عرض مسرحية ليالي الموت للمسرح الجهوي سيدي بلعباس ضمن تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الاسلامية حيث كتب نصها حميد العياشي واخراجها عز الدين عبار وسينوغرافيا عبد الرحمان زعبوبي وموسيقى محمودي عبد الغاني واداء عبد الله جلاب ن ودليلة نوار ، عبد الاله مربوح ، احمد بن خال ،

الكتابة والفقدان: قراءة في التجربة القصصية عند علي القاسمي :



إبراهيم أولحيان كاتبٌ مغربي شاب، عُرِف بدراساته النقدية العميقة المتأنِّية، وترجماته الأدبية الدقيقة. وقد نالت ترجمته لكتاب " النقد الأدبي المعاصر" للكاتبة الفرنسية آن موريل، الذي صدر عن المركز القومي للترجمة بالقاهرة، ترحيب النقّاد والأدباء ا
عرف المسرح الجهوي لولاية سكيكدة يوم الجمعة 22 جويلية 2011 على الساعة الثامنة مساءا فعاليات مراسيم حفل اختتام الطبعة 19 للايام الوطنية لمدينة سكيكدة هذه الطبعة التي اختار لها المنظمون "ويبقى المسرح صانع افكار" وعرفت هذه الطبعة مشاركة العديد من الفرق الذين يتنافسون على الدلفين الذهبي ، والبرونزي ، والفضي.
حيث قدمت تعاونية عامر لل
الذي يعبر إلى حلمي من عين حبيبتي
بقلم : محمد سعيد الريحاني



هل هو فعل الخجل ذاك الذي يفجر بسمتها في غير وقت الابتسام؟

وهل هو فعل الشرود ذاك الذي يسرق نظرها واهتمامها ويتملكهما؟

وحده الحلم جاد علي بفكرة نصف دورة لأرى شريكي في البسمة والنظرة والحبيبة.
ثلاث جلسات بحثية دارت حولها وقائع مؤتمر ( الثقافة المصرية ...وتحديات التغيير) وشارك فيها أعضاء اتحاد الدقهلية ودمياط بأكثر من ورقة عمل بحثية وقد كان اختيار كلية الآداب جامعة المنصورة بما لها من ثقل ثقافي اختيارا موفقا حيث قدم عميدها أ. د محمد غنيم كل الامكانات لإنجاح الجلسات وقد كا ن الحضور مشرفا تأكيدا علي دور الدقهلية الرائد في
تنظم جمعية مهرجان المسرح لمدينة سكيكدة تحت الرعاية السامية للسيد والي سكيكدة الايام الوطنية للمسرح لمدينة سكيكدة من 17 الى 22 جويلية 2011 في طبعتها 19 " التي اختار لها المنظمون هذه السنة شعار "ويبقى المسرح صانع افكار" وبأختصار يجب ان تنقلب خشبة المسرح الى ميدان حقيقي لطرح الافكار قصد الحوار والنقاش الجماعيين لكي يجد المسرح والمسرحي
تراقص البدء في جفنيَّ منتشيا
وفي فؤادي رؤى باتت تناغيني

ترامت اللغة العطشى على شفتي
توهج الحرف في الآفاق يضويني

بدء إلى منتهى المعراج يغمرني
شوق إلى قمة الأخيار يََسريني

تفجر البدء من ينبوع غربته
يرتل الليل في مسرى شراييني

ويختم البدء في الأقصى رسالته

الروح يقرئني ، والله
كعادتها بلدية بويرة الأحداب (الأحباب) كما يفضل البعض أن يسميها و المعروفة بزاوية (عين اقلال) العريقة ، إحدى أهم المراكز التعليمية و التربوية التي قدمت للوطن عملا جبارا أثناء الاحتلال و استطاعت أن تكون رجالا في مجالات مختلفة ، إذ تخرج فيها عدد محترم من العلماء و الكتاب و حفظة للقرآن الكريم و حتى الوزرا ء من أنحاء الوطن العزيز ، لا ز
 
78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
رزان
بقلم : شاكر فريد حسن
رزان


محمد أركون و مديونية المعنى...الفكر الإغريقي و ماذا عن غوشييه ...
السيد : حمزة بلحاج صالح
 محمد أركون و مديونية المعنى...الفكر الإغريقي و ماذا عن غوشييه ...


حان الوقت لنجمع بقايا الوطن
بقلم : علجية عيش
حان الوقت لنجمع بقايا الوطن


الدكتورة الناقدة زكية يحباوي وشهية الاشتغال على المأمول في وتريات الشاعرة زينب الاعوج :أنموذجا .
بقلم : أحمد ختاوي
الدكتورة الناقدة زكية يحباوي وشهية الاشتغال على المأمول في وتريات الشاعرة زينب الاعوج :أنموذجا .


حيّ على الأمان .....
بقلم : باينين الحاج
حيّ على الأمان .....


ظاهرة الازدواج اللّغوي في مهنة المحاماة
الدكتورة : دحاوي وفاء
ظاهرة الازدواج اللّغوي في مهنة المحاماة


وقفة عند قصيدة الفراشة والمسوخ
الدكتور : وليد بوعديلة
وقفة عند قصيدة الفراشة والمسوخ


أضواء على بطولات الشعب الجزائري في منطقة الشمال القسنطيني( الميلية)
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
أضواء على بطولات الشعب الجزائري في منطقة الشمال القسنطيني( الميلية)


فلسطين في يوم النكبة وعدم اكتراث العرب بمحنتها
بقلم : فواد الكنجي
فلسطين في يوم النكبة وعدم اكتراث العرب بمحنتها


خديجة بنت خويلد امرأة من الطراز الخاص
بقلم : محمد جاسم الخيكاني
خديجة بنت خويلد امرأة من الطراز الخاص




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com