أصوات الشمال
الأربعاء 7 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا   * سيدي محمد الغزالي   * ماذنب الخليل   * ألف مبروك الأستاذ رواني بوحفص فاروق شهادة الدكتوراه في التدقيق بجامعة تلمسان بالعرب الجزائري 2018    * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد »    * بيان    * قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح   * خبر ثقافي اتحاد الكتاب الجزائريين    * الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق   * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * "كتاب القول الأوسط في أخبار بعض من حَلَّ بالمغرب الأوسط"   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!    أرسل مشاركتك
سهرة رمضانية حميمية بمنزل عبد الله مناعي
بقلم: بشير خلف
نظّم الفنّان عبد الله منّاعي سهرة رمضانية بمناسبة ليلة الواحد من عشرين من شهر رمضان الفضيل، بعد صلاة التراويح بمنزله، وهي لمّة ما فتئ ينظمها كل رمضان في هذه الليلة بالذات، حضر السهرة أصدقاؤه، وأحبّاؤه من مطربين ، منهم: الموسيقار الملحّن إبراهيم بليمة، ديّة ال
من وحي البوادي.وفضلها
ابداع : سعدي صبّاح
دماغي، كوشم على زند غجري . ا.!مازالت جوانحي ولهانة بكل ما تزخر به المنبطحات ،من عشب وطير وزهر .،سخال تجوب المراعي .وعاديات تقتل صمت المروج ...غدو ينادينا إلى أطلا ل الطّين..،التي أعادت لها الحياة.. أنامل ملوّثة بالطّبشور ...! وكنا يومئذ نجلس على بساط الجريد بأثوابنا الرّثة ،ومحافظ أعدت من شوالق البيشان والستان ..!تشدّنا الأناقة... وتأسر من وحي البوادي.وفضلها
التجربة .في قالب نص أدبي
الفن أوسع
بقلم : بشير خلف
الفنّ أوسع..
بقلم: بشير خلف
سائق سيارة النقل الحضري، ما أن جلست على الكرسي بجانبه حتى سألني عن الوجهة، فحددتها له، وهي دار الثقافة. عقّـب بسخرية:
ـــ دار العهر والرقص، والفنّ الهابط ؟
لم أعقّب، لأن السائق، وأمثاله، وأغلب المواطنين يُقرّون بهذه النظرة للفن والفنانين، والسبب في رأيي يعود لفناني أيامنا، وما ي
الفن أوسع
صاحب المقال
على هامش..
اليوم الوطني للفنان
بقلم: بشير خلف
دأبت بلادنا على الاحتفاء باليوم الوطني للفنان، تزامنا مع ذكرى اغتيال الشهيد علي معاشي يوم 08 اجوان 1958م.
الجديد في هذه السنة أن المناسبة كُرّم فيها العديدُ من الكُتّاب والفنانين، وهذه لفتة كريمة تــــنمُّ عن الاعتراف بما قدّم هؤلاء للوطن أثناء الثورة وبعدها، كم
على هامش اليوم الوطني للفنان
دار الثقافة بالوادي
في مساء يوم جمعة كانت سماؤه ترقب ذرات الرمل التي تطايرت بفعل رياح تهزّ كلّ شيء في مدينة بشار، و لكنّها لا تسقط شجرة الوفاء الشامخة القوية الجذور و التي عبّر عن وجودها و صلابتها أعضاء جمعية شباب مستنير ، هذه الجمعية التي تضمّ نخبة من المثقفين و الأساتذة الجامعيين و الشباب الموهوب و الذين تنقلوا إلى بيت الفنان الفكاهي دريس بلغنام جمعية شباب مستنير بمدينة بشار  تكرّم الفنان الفكاهي دريس بلغنامي
قراءة في رواية " رحلة في عيون القرية "
" أنفاس الأرض "
للروائي ناظم المناصير
بقلم توفيق الشيخ حسين

قالت الآباء للأبناء في أرض الخصيب
هذه الأرض العريقة
عندنا كانت وديعة . من جدود قبلنا
عشقوا الأرض وكانوا لثراها أوفياء
أبدا ً لا تهجروا أرض الش
قراءة في رواية
بيت الخريف رواية جديدة
بقلم : سامية بن دريس
بعد صدور روايتها الأولى "رائحة الذئب " سنة 2015 والتي تركت أثرا طيبا في الأوساط الأدبية، ثم صدور مجموعتها القصصية " أطياف شهرزاد" ورواية "شجرة مريم " سنة 2016 تستعد الكاتبة الجزائرية سامية بن دريس لإصدار روايتها الثالثة الموسومةبـ " بيت الخريف" عن دار ميم للنشر ، وهي في مرحلة متقجمة من التصحيح ترقبوها في الصالون الدولي للكتاب بالجزائر بيت الخريف رواية جديدة
السفر هذا الحدث الجميل في حياتنا ، بفضله ننتقل من مكان إلى آخر لاستكشاف فضاءات أخرى ، و سماوات تظلّل روح الإنسان على اختلاف الأجناس و اللهجات و العادات و التقاليد و الأديان . السفر بكلّ فوائده التي أجمع عليها الباحثون في علم النفس و علم الإجتماع هو محطّة تحتاج منّا إلى تأمّل بعد أن نمتلئ بتفاصيلها ، و هذا ما فعله القدامى من خلال ما فوزي مصمودي يأخذنا في رحلة إلى أمريكا
صورة غلاف الكتاب
الفنان نجيب الشوك و معرضه بالمنستير :

التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..

شمس الدين العوني

الصورة..كون من العبارة و الكلام البين ..هناك من عوالم الجمال ما هو مبثوث في الصورة و مشتقاتها و يكفي النظر بعين القلب تجاه المساحة المصورة لنقرأ الكثير و نتبين الكامن فيها من حياة و تواريخ و حر
التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..
من أعمال الفنان نجيب الشوك
غادة السمان و أدب المراسلات والاعتراف

فواد الكنجي

غادة السمان،علم من إعلام الأدب العربي الحديث والمعاصر وعنوان للكلمة الصادقة المعبرة بقوة المشاعر و الوجدان والضمير الإنساني، والمنطلقة بجرأة غير معهودة والتي لا يمكن لأي شيء إن يقف إمام قلمها الحر الذي يؤرخ أرشيفها الأدبي بمواقفها ال
غادة السمان و أدب المراسلات والاعتراف
فواد الكنجي
( أوذيب ) بالجزائر
بقلم : العقيد بن دحو ادرار الجزائر
عندما ذاق ( بأوديب ) الحال والمآل , وادرك ان فضائحه الاخلاقية...الاقتصادية...السياسية...الثقافية...الحضارية لا تطاق , وانه تزوج أمه وانجب منها بنينا وبناتا هم اخوته وابنائه غي نفس الوقت , وبعد ان علم انه قتل اباه , وانه صار حديث الهام والخاص السفلية والعلية لأسباب سياسية .
فقع عيناه التان لم تبصرا له الطريق ....! , واقسم الا يعود الى وط
( أوذيب )  بالجزائر
صورة العقيد بن دحو
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com