أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
شرخ الحنين !
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
انتابني حنين ما ..حزن غامض غريب وأنا أمرُّ بالصدفة بذلك البيت العتيق على قارعة الطريق في مكان خال شبه معزول ، بيت لا يربطني به ماض ولا حاضرٌ ولا مستقبلٌ،سوى لحظة المرور العابرة تلك ، أوقفت محرك سيارتي ،نزلت بهدوء ،شدني شرخ الجدار المبني من الحجارة والطين كما لم يفعل شرخ آخر في نزهاتي وأسفاري،التقطت له صورة ، ظننتها مجرد صورة رق
إِيهٍ ياشامُ..ضيَّعُوك ..اا
بقلم : محمد الصغير داسه
1- على ضفافِ نهرالفرات العذب ماء مُتدفقٌ مُنذ الأزل، وشعب مسالم طيّب الأعراق هكذا كان ومايزال، آمنين في بيُوتهم مُطمئنين في سُهول الدّير النديّة، ذات هُدوء تلبّدت سماءُ المدينة بثورات التدمير مُتخفيّة تحت شعارالتغيير، هبّت عواصف الموت مُزمجرة زرعُوها تفترس الأجساد في ليلة صيف غَبراءعلى دُروب {دير الزور} حرب مُكشرة عن أنياب الر
ليلة بكت فيها السماء
بقلم : ليلى حجازى
ليلة بكت فيها السماء

ليلة بكت فيها السماء . كنت اسمع بقبقة قطرات الماء وكنت أرى رذاذ المطر ينساب فوق زجاج النافذة حين يلمع البرق ، كأنها دموع طفل تنسكب وتمسح اسمك الذي رسمته فوق الزجاج بأصبعي وهي تشق غبار الخريف . وكلما انزلقت قطرة تنهدت من أعماقي ..

في هذه الليلة الباردة ،إنقطع تيار الكهرباء ، نامَ أولادي وبقيت وح

قليلات العقل وكاملو العقل..



قصة: نبيـــل عـــودة


مريم فتاة قروية مستورة الحال، صبية جميلة كزهور الربيع اول تفتحها. لمحها تاجر خضار وفواكه متجول ، طابت نفسه لها، طلب يدها من والدها. تردد الأب بسبب فارق الجيل. هل يجوز تجويز البنت من رجل بجيل جدها؟ فكر: في ذمته زوجتين واحدى عشر ولدا. ولم يصل الى قرار.
 اقرأ المزيد ...  
كاوس chaos /ق ق ج
بقلم : علي قوادري
كاوس chaos



التقى الجمعان..

صرخ قائد الجيش الحر

-الله أكبر !!

صرخ قائد الجيش النظامي

-الله أكبر!!

التحما الجمعان ..تطايرت الأشلاء..انفجرت المدينة..بصق برنار ليفي على القائدين ومضى يزرع ربيعا جديدا...
خيالات الظلمة
بقلم : أمل جمال النيلي


خيالات الظلمة
بقلم : أمل جمال النيلي
--------------------
فجأة بينما كنت جالسة أشاهد التلفاز انقطع النور ، الصمت ساد ، والظلام حالك ، اسمع صوت أنفاسي تدوي بأذني.
في البداية استهوني الجلوس في الظلمة ، دقيقة تلو الأخري لكني لم أعد أحتمل .
بحثت بين الأدراج عن شمعه تضيء ظلمتي ، الدرج الأول .. الثاني .. الثالث أخيرا وجدت
عبرة
بقلم : نصيرة عمارة
ذات يوم عاد إلى أهله مكسور الخاطر نادما على كل تلك الأيام التي قضاها في أماكن الحرام
فسألته زوجته مالي أراك شخصا آخر اليوم ؟ رد عليها و قال آه يا زوجتي العزيزة يبدو أن اجلي قد اقترب قالت و كيف لك أن تعلم الغيب ؟ قال شعرت بدوار اليوم فزرت الطبيب فادا به يكتشف أني مصاب بالسرطان ولم يبقى من عمري إلا بضع شهور قالت إنا لله و إنا إليه
صداقة... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي / قاص و ناقد
كانت نيته الذهاب إلى المقهى قبل لقائها...، اعترضت طريقه ، استأجر حذاء و سيجارة و كذبة بالتعاقد...فضحته عندما اكتشفت سرواله المبلل و قميصه النتن ...يتأبط جريدة للدسائس و الفتن...و إعلانات مشبوهة...حاول استرضاءها عندما تجرد من كل شيء ـ بينما غيّرت وجهتها هذا الليل و تركته يبحث عن زقاق لمقهى الموتى...
جثة مجهول الهوية ..!
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
لم يَعرٍف في حياته قط بهجة الإستقرار ولا الهدنة النفسية،بل لا يعرف عن هويّة والديه شيئا يذكر،هو على الدوام في ذهاب وإياب، الوقوف في الطابور والمشاجرة أمر يلازمه كما يلازم المرض المزمن صاحبه، للإحتاج أو دفع الفواتير أو تسلّم قفة رمضان ..أيّ طابور من الطوابير بات يعرفه باحترافية متقنة ،قبل أيام إلتقيته بالصدفة وعرفته بالصدفة أ
أعمى الطريق ( انتهى الدرس )
بقلم : محمد الكامل بن زيد
قصة قصيرة :
أعمى الطريق ( انتهى الدرس )

طلب منه بأدب أن يعبر به الطريق فهو أعمى كما يرى ..لم يمانع بل أجاب بصدر رحب..صدر كله سرور وعفوية ..الطريق سريعة والسيارات أسرع ..لا ترحم ..ردّد نظره يمينا وشمالا..حاول التقدم بعد أن لاحظ أنّ السيارات قلت ..أو تكاد تنعدم في هذه اللحظة ..غير أن الشيخ أثناه ..رويدك ..تمهل ..انتظر سيارة أخرى قاد
معراج سماوي
بقلم : عبد الواحد بن عمر
معراج سماوي

" يا نجمة تتحدى العيون وقت القيلولة
وتقول لي ليلا :
- أنا بين أخواتي .. أخرجني ..
أفهم جغرافيا السماء كي أصعد فاتحا ."
ربع ساعة مضت، دخلت القصيدة السماء السابعة
تعجب الشاعر من الحضور ، لا أحد شارك القصيدة معراجها
السماوي .
يقرأ الشاعر بصوت أعلى :
" الحبيبة قصيدة عصي رسمها
أخطف عج
 
83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
 أبحث عن وطن
شعر : عبدالله ناصر بجنف
 أبحث عن وطن


الموت بين أوراق الزهور
الشاعرة : فاطمة الزهراء فلا
الموت بين أوراق الزهور


أحبولة حواء
بقلم : كريم حطراف
أحبولة حواء


مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين:  بقلم: عزيز العرباوي


حفيد القهر
شعر : صابر حجازي
حفيد القهر


دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس


ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
ومضة ...




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com