أصوات الشمال
الخميس 3 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
كاوس chaos /ق ق ج
بقلم : علي قوادري
كاوس chaos



التقى الجمعان..

صرخ قائد الجيش الحر

-الله أكبر !!

صرخ قائد الجيش النظامي

-الله أكبر!!

التحما الجمعان ..تطايرت الأشلاء..انفجرت المدينة..بصق برنار ليفي على القائدين ومضى يزرع ربيعا جديدا...
خيالات الظلمة
بقلم : أمل جمال النيلي


خيالات الظلمة
بقلم : أمل جمال النيلي
--------------------
فجأة بينما كنت جالسة أشاهد التلفاز انقطع النور ، الصمت ساد ، والظلام حالك ، اسمع صوت أنفاسي تدوي بأذني.
في البداية استهوني الجلوس في الظلمة ، دقيقة تلو الأخري لكني لم أعد أحتمل .
بحثت بين الأدراج عن شمعه تضيء ظلمتي ، الدرج الأول .. الثاني .. الثالث أخيرا وجدت
عبرة
بقلم : نصيرة عمارة
ذات يوم عاد إلى أهله مكسور الخاطر نادما على كل تلك الأيام التي قضاها في أماكن الحرام
فسألته زوجته مالي أراك شخصا آخر اليوم ؟ رد عليها و قال آه يا زوجتي العزيزة يبدو أن اجلي قد اقترب قالت و كيف لك أن تعلم الغيب ؟ قال شعرت بدوار اليوم فزرت الطبيب فادا به يكتشف أني مصاب بالسرطان ولم يبقى من عمري إلا بضع شهور قالت إنا لله و إنا إليه
صداقة... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي / قاص و ناقد
كانت نيته الذهاب إلى المقهى قبل لقائها...، اعترضت طريقه ، استأجر حذاء و سيجارة و كذبة بالتعاقد...فضحته عندما اكتشفت سرواله المبلل و قميصه النتن ...يتأبط جريدة للدسائس و الفتن...و إعلانات مشبوهة...حاول استرضاءها عندما تجرد من كل شيء ـ بينما غيّرت وجهتها هذا الليل و تركته يبحث عن زقاق لمقهى الموتى...
جثة مجهول الهوية ..!
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
لم يَعرٍف في حياته قط بهجة الإستقرار ولا الهدنة النفسية،بل لا يعرف عن هويّة والديه شيئا يذكر،هو على الدوام في ذهاب وإياب، الوقوف في الطابور والمشاجرة أمر يلازمه كما يلازم المرض المزمن صاحبه، للإحتاج أو دفع الفواتير أو تسلّم قفة رمضان ..أيّ طابور من الطوابير بات يعرفه باحترافية متقنة ،قبل أيام إلتقيته بالصدفة وعرفته بالصدفة أ
أعمى الطريق ( انتهى الدرس )
بقلم : محمد الكامل بن زيد
قصة قصيرة :
أعمى الطريق ( انتهى الدرس )

طلب منه بأدب أن يعبر به الطريق فهو أعمى كما يرى ..لم يمانع بل أجاب بصدر رحب..صدر كله سرور وعفوية ..الطريق سريعة والسيارات أسرع ..لا ترحم ..ردّد نظره يمينا وشمالا..حاول التقدم بعد أن لاحظ أنّ السيارات قلت ..أو تكاد تنعدم في هذه اللحظة ..غير أن الشيخ أثناه ..رويدك ..تمهل ..انتظر سيارة أخرى قاد
معراج سماوي
بقلم : عبد الواحد بن عمر
معراج سماوي

" يا نجمة تتحدى العيون وقت القيلولة
وتقول لي ليلا :
- أنا بين أخواتي .. أخرجني ..
أفهم جغرافيا السماء كي أصعد فاتحا ."
ربع ساعة مضت، دخلت القصيدة السماء السابعة
تعجب الشاعر من الحضور ، لا أحد شارك القصيدة معراجها
السماوي .
يقرأ الشاعر بصوت أعلى :
" الحبيبة قصيدة عصي رسمها
أخطف عج
للموت تراخيص اخرى
بقلم : القاص الدكتور ناصر الاسدي
للموت تراخيص أخرى

إنها العاشرة من ضحى يوم قائض .. توجسنا خوفا .أدركنا أن ثمة حزن موجع سيداهمنا . ولم يكذب حدسنا حين عاد أبي وخالي وهما يعلنان موت عبد الله في مشفى المدينة الرئيس .
وقع الخبر علينا كالصاعقة . مادت الأرض بنا لطمنا خدودنا وثلة من زملائنا في المدرسة الابتدائية الذين أقاموا على الفور حدادهم .
خرج التلاميذ
مرآته... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي / قاص و ناقد
من عادته الوقوف أمام المرآة قبل مغادرة البيت...
هذه المرة انصرف و لم يفعل ذلك ...عند وصوله لحفل الزفاف تذكر وقفته...عاد أدراجه للبيت ... كانت الريح قد عصفتها فتهشمت ...أسرع لحضور الحفل ، الجمع انفض قبل مسافة البكاء...
((عواء الديك))
بقلم : فاديا عيسى قراجه - سوريا
أهم سبب لانتحار الديك الذهبي أن شهرزاد استشاطت غضباً من ديكها لأنه منذ مدة بدأ يعلن انتهاء الحكاية قبل أن تنتهي, ولأن شهرزاد ساردة مخلصة لخرافاتها التي تخدّر عشاقها وتدخلهم في سراديب شجونها وهواجسها, وحريصة على أن تمتلك حكاياتها أكبر نسبة من الكذب والصدق والخيال, والتشويق والإثارة, فقد قررت أن تخرج الديك الذهبي المزعج من مخدعها,
تشويش..اا /ق.ق.جدا
بقلم : محمد الصغير داسه
تشويش /ق.ق.جدا يُصغي الى هديرثورته مُنصهرًا، يعيشُ نبضَ الكلمات المُرتعشة كخافقات القلوب، حُروفُها تقتاتُ على أنفاسه النّاهدة يتشهاها..كغيمة تغمُر احساسه المُلتهب بالوطنيّة..صوتُ العرب يُخاطبكم من القاهرة..عيسى مسعوي يُلهب المشاعرويشْحذُ الهمَم..أيُّها الاخوة الأ
 
82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
قي ليلة سقوط ( الجنرال ) في كمين ( الكاميرا الخفية )
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
قي ليلة سقوط ( الجنرال ) في كمين ( الكاميرا الخفية )


رمضان ونساء...
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
  رمضان ونساء...


عيد طفولة عالمي 2017سعيد وكل عام وأنتم أحبتي بخير
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
عيد طفولة عالمي 2017سعيد وكل عام وأنتم أحبتي بخير


قفة رمضان .. قفة الذلّ و المهانة
بقلم : علجية عيش
قفة رمضان .. قفة الذلّ و المهانة


فوزي مصمودي يأخذنا في رحلة إلى أمريكا
بقلم : جميلة طلباوي
فوزي مصمودي يأخذنا في رحلة إلى أمريكا


مُرشد الحاج والمُعـتَمِـر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
مُرشد الحاج والمُعـتَمِـر


بــــــــــــريـــــــكة ...المدينة الفاضلة...
بقلم : نجاع سعد
بــــــــــــريـــــــكة ...المدينة الفاضلة...


فطرة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
فطرة


التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..
بقلم : شمس الدين العوني
التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..


هي لُقيمات...
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
هي لُقيمات...




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com