أصوات الشمال
الاثنين 10 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام    أرسل مشاركتك
تجلس في غرقتها..وحيدة تداعب الذكريات وجنتيها بقليل من الدموع الهاربة...تشعر فجأة بنسيم يغمر روحها ويسري في عروقها؛رعشة تسكنها...حين تستحضر مرغمة طيفها الحالم تشفق على قلبها وتشقّه براحتها كحدّ السيف...لا يسيح الدم بل حروف اسمها الذي لم يمت بعد...
حبيبتي لا تحب الصراحة... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي / قاص و ناقد
كنت أعلم هذا منذ البدء...عندما شاعت في المدينة الرذيلة أحببتي رؤية الشياطين و هي تعدو تجاهك ، لتلعبي معها لعبة القذارة و تقفزي بين المحاصيل الملغمة و قد طال بك الأمد ... فلم تجدي سوى البكاء و جمع الحروف المسروقة من دفاتر السير و البطولات، عساها تشكلك ثانية لتمكري ، و كنت تجهلين شدّة التيار الكهربائي الذي يلف جسمك المتعب...فأحرق دواخ
العشرة المبشرون بالجنة.
بقلم : نورالدين الطويليع ــ المغرب
حضر ابن بروقة خطبة الجمعة مبكرا كعادته، اختار لها كعنوان " فضل القيام بالواجب، وعاقبة الإخلال به" متغييا بذلك تحذير موظفي الدولة وتنبيههم إلى بعض السلوكيات اللاوطنية التي صارت ميسم كثير منهم.
قبيل رفع الآذان صعد المنبر ببرنوسه السحل، وألقى التحية على الجموع الغفيرة التي حجت للاستماع إلى خطبته والصلاة خلفه، وقبل أن يتناول ا
جـــرم يد مبتــــورة
بقلم : محجــــوبة صغير
مشى خطوات وسط حطام الإنفجار..لينتشل ماتبقى من جثة أخيه..كانت يدا مبتـــورة من المرفق مضرجة بالدم...أرادالتقاط المسدس منها ..لكنّها تضغط على الزناد بقوة..حاول سحبه..فأردته قتيلا للتو. ــــــــ
عيشة
بقلم : آسيا رحاحليه
عَيْشَه ...

كنا نستيقظ ، أحيانا ، في أنصاف الليالي ، على صوت نحيب يقطع نياط القلب ، فيطلب أبي من أخي الأكبر أن يخرج ليتفقّدها ، ربما تكون مريضة أو أنّ " أولاد الحرام " قد تعرّضوا لها بسوء .
بعد سنوات ، حين صادفت ثاني مجنونات القرية ، تهيم في الشارع ، متثاقلة ، تحت وطأة بطنها المكوّرة ... فهمت ما كان أبي يعنيه بـ " سوء " . .
سر النظرة الغريبة
بقلم : الطاهر بوصبع
شاسعة مساحة الوجع في عينيك..غامضة نظراتك الغريبة المريبة.. نظراتك التي تسترقينها خلسة كلما تقاطعت دروبنا الموحشة..كلما التقينا في المنعطفات الوعرة..كنت أبحث في المدى الواسع ،عن حضارة تشبه الحضارة..عن إنسان يشبه الإنسان ..عن بسمة صادقة تشبهني.
أجوب الشوارع الباردة المفعمة بالضجيج..باللغط المبهم..بهياكل بشرية تجيئ وتروح كالمراو
السجن أحب إلينا
بقلم : نورالدين الطويليع ــ المغرب
السجن أحب إلينا ...

نادى مناد: يا أيها الناس ادخلوا مساكنكم لأحطمنكم أنا وقوتي الظاهرة والباطنة ونحن لا نشعر، فهرع الناس إلى منازلهم أفواجا، بعضهم غلق الأبواب والنوافذ، وبعضهم توارى خلف الجدران واكتفى بمراقبة الوضع من خلال كواتها بحذر شديد مخافة أن يكشف سره، وبعضهم امتنع عن الكلام وصار لا يكلم الناس إلا رمزا اتقاء أن يتن
البشارة ( قصة قصيرة)
بقلم : زياد صيدم
على رقعة جدباء قاحلة.. تشققت تربتها وتفسخ جلدها حتى برزت شقوقها اخاديد متعرجة ..ابتلعت بين تعاريجها كل امنياتهم وأحلامهم..مساكين هؤلاء الفقراء وحاملى المعاول من اصحاب الوجوه السمراء المتعبة .. هناك ، كان هو ممتطيا صهوة حصانه بالكاد يستقيم تحت ثقل جثته المكتنزة والمتخمة..كان يلوح بيده ممسكا بسوط دبغ من بقايا لحمهم الحي .. اختار رب
رحـــــــــيـــــــــــــــل
بقلم : نورالدين الطويليع ــ المغرب
رحيل (قصة قصيرة) ــ بقلم نورالدين الطويليع.

تعالى صخب الناس واختلط هرجهم بمرجهم ، وسمعت لهم جلبة كما لم تسمع من ذي قبل ... كل هذا احتجاجا على تصرفات مدير مزرعتهم الذي جلبوه إليها ، أو بالأحرى جلب إليهم على أمل أن يحول تعاستهم سعادة ويذيقهم من النعيم الذي تفنن في وقت من الأوقات في إغرائهم به، لقد وعدهم بأن يحو
حرارة الذبح... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي / قاص و ناقد
لم تفهم حبيبتي الرسالة التي حفرتُها في سقف بيتها لتراها كلّما نامت، ولأنّها لم تر الحروف بوضوح، فسّرتها بأوجاع الماضي و راهن الغيرة ، و لأنّ مسّا من الجنّ تخطّفها ، أعماها عن رؤية الأشكال ...لا تزال تبحث عن وكر يحميها من غبن الحرمان و يستر عورتها في كلّ مكان...كان الديك المسكين على ما روى الجاحظ ملقى على الأرض يقفز هنا و هناك ظنّه ا
وطن من زجاج هكذا تعنون ياسمينة صالح روايتها فيستهويك هذا التركيب اللغوي وتشعر برغبة ملحة في قراءة هذا النص الروائي والبحث بين ثناياه عن سر هذا الغموض الذي بثته ياسمينة صالح في نفس القارئ حين جعلته يثير جملة من التساؤلات والإشكالات تحرك خياله، وتدعوه للبحث في طاقة الكلمة ودلالاتها،وتزج به في متاهة البحث عن عمق العلاقة بين الو
 
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
العانس
بقلم : محمد جربوعة
العانس


ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا


الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري
بقلم : صياد سيد
الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري


سقوط ( ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
سقوط ( ق.ق.ج)


سوق ذرّ
بقلم : محمد جربوعة
سوق ذرّ


يوميات فلسطينية
قصة : د.سناء الشعلان
يوميات فلسطينية


يا ساكن القاع
الشاعر : محمد محمد علي جنيدي
يا ساكن القاع


لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة
السيدة : هيام الكناني
لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة


جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان
بقلم : نبيل عودة
جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان


معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة
بقلم : محمد هواري
معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com