أصوات الشمال
الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم   * التراث الشعبي والتنمية في ملتقى علمي بجامعة سكيكدة   * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين    أرسل مشاركتك
الفصل الأول من رواية مملكة الزيوان
بقلم : الدكتور/ الصديق حاج أحمد

وجاءها المخاض إلى جذع النخلة

حين قذفت بي عضلات رحم أمي إلى هذا الوجود المبكي، أول شئ قمت به، أنني استهللت صارخا. كنت أعرف أن أمي يصيبها الحبور والفرح، وتنتشي ببكائي وقت ولادتي؛ لأن ذلك سوف يبقي تركة أبي من البساتين والسباخ، وقواريط ماء الفقاقير في عتبته، وبالتالي قطع الطريق عن أعمامي وعصبته, الذين كثي

كنتُ جــالساً القرفصـــاء،أنبشُ التّــراب بنصف عــود مبتور من شجرة"الخروب" العتيقة،وتــارةً أخرى أطيلُ النّظــر إليه ،طـــامعًا في يأسٍ بإعـــادة غرسه علّــهُ يحيا...وفجــأةً ألبسني عجوز ظلّــه.
كان منتصب القامة، أزهــر الوجه،مسترسل اللّحية في وقــار،تتدلّى أسفل صدره بلا حدود،وسألني بصرامة:
ـ ما خطبك؟
ـ أفـــكّر.
ترك الزمن اخاديده على وجهها وجسدها. الجيل غلبها ولم تعد تنفع الأصباغ. مفاتنها أضحت في سجلات التاريخ المنسي. تشعر بالم عميق . لم يخطر ببالها ان تصبح نسيا منسيا. مجرد كتلة لحم لم يعد يحتاجها أحد. لم تعد تلك الفاتنة المرغوبة التي امتدت شهرتها طول البلاد وعرضها، حتى قيل ان الرجل لا تكتمل رجولته، الا بعد ان يحظى بخدماتها.
جاءوا من
دفق الروح و تيجان القلق
بقلم : الأديب توفيق صاولي
كان بنا وجع و الم انتهت الاماني التى كنا نحلم بهاكنا نسير خلف ظلالها
- ذهبت يا علي
-ليس باليد حيلة
- كان من الممكن ان تواصل
- الامر ليس بيدي
هذه مدننا عروق بالداخل يحيط بنا السراب و تراقص النور من بين ظفائر النار تعبت اخترت مكانا في زاوية حيث يتطاير الرذاذ و رائحة اليأس
- كان لابد لك ان تختار راكبا ام ماشيا
-
وجوه الجدار
بقلم : حسين عباس
وجوه الجدار

جدارنا القديم..هذا السافر الوجه دوما..يتوسط قريتنا المغبرة..يصد الرياح الموسمية عن باب المسجد..ويفصل بين المدرسة والسوق..حيث يختلط منذ الصباح الباكر..نشيد قسما.. بأصوات الباعة المتداخلة..
كان دوما وما يزال معرضا مفتوحا لتعابير عفوية جريئة لا تنتقي مفرداتها..ولايقوى على النيل منها أي مقص رقابة.."المولودية بار
تساؤلات بريئة 2
بقلم : حوا سكاس

"ماما..."
"نعم؟"
"إذا تزوّج أبي امرأة أخرى فلن أعود لزيارته." قالها ابني بنبرة صلبة إذ كنا جالسين نتناول الغداء.
لا أدري لِم سماع كلامه أصابني بالذهول، رغم أنني لم أكن غافلة عن خبر زواج أبيه الذي تردّد على مسمعي كثيرا في الآونة الأخيرة. فمنذ طلاقنا دأبت كذبابة نشيطة لا تكل ولا تمل جارتي أم سميح على طن أخباره في أذني بين
استــراحــــة نيــــوتن
قصة : الســعيد مــرابــطي

استــراحة نيــوتن.


برأس مكتظة ، قدم نـيـوتن إلى حقـل أشجار غلال .استلــقى ليستريح.
التفاحة الأولى:
- أو يكــون هذا هو آدم الغارق في إثمه ، أتى ليرتــكب حماقة
من حماقاته؟ دعت أن تكون من نصيب طفل يتيم جائع ؛وانكمشت
خجلا من خالقها حتى جـف ماؤها في لحظة.
التفاحة الثانية :
- قد يك
الفم المزموم... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي / قاص و ناقد
لا أحد يفهمك كما أفهمك و يحسن مداعبة مواضع بكائك ، لم أكن أعلم أنّ لعبة الحروف من أرقى أساليب القنص التي لا تخطئ مكامن الداء فيك ، و أقسى معايير الجلد في "دار الجير" كلّما مشيت أثرت الغبار فيصيبك العمى و الأكلان كلّ ذات صباح ، تجعلك تتوجسين كلّ ما أكتبه عنك ، لأنّك دوما بطلة حكاياتي فأكتبك كما شاءت الحقيقة أن تكوني لتبوحي بأسرارك ال
ــــــ 08 ـــــــ

ـ واش جبت الأمانة محمد
ـ نعم الشيخ.. ها هي الثمانين مليون كما تفاهمنا
ـ غدا نرسل المبلغ لأخي بغرداية و في وقت لاحق أقول لك
ما يجب توفيره من وثائق
ـ إن شاء الله.. و الوالدة قريبا سأحضرها لك راهي عندي في
الدار
ـ على الأقل نقوم بالواجب معها و نتبرك بها.. الكبار هم
الرسمي في هذه الد
لذة الأنتظار
بقلم : الأديب توفيق صاولي
تمدد الظل تخطى المسافة المحددة كالعادة لم يحضر ابتعد عن الحائط قليلا نظر الى السماء استقام كانت الفتاة ذات الشعر الاسود تنظر اليه مبتسمة
اما المجنون في الشارع المقابل فكان يصارع نفسه تنهد تعب من الانتظار كانت القطة البيضاء تلهث خلف عصافير الدوري العجوز الطاعن في السن يرتعش جالسا على كرسيه الخشبي لم يعجبه شكل شجرة الدردار و
ــــــ 07 ـــــــ

ضاع صوابي و لم يعد بإمكاني التركيز في الدراسة و أكثر ما مزقني أني لم أستطع أن أتكلم معكِ عن كل ذلك و لا حتى مع أصدقائي في الجامعة.. رغم التأثر الواضح لأدائي الدراسي، فلقد كنت أرى الأمر مخجلا كي أتحدث عنه، و كل يوم كنت أنتظر الأسوأ و لم أستطع أن أصدق أن ما حدث كان يحدث، فحياتنا كانت عادية و خلافات أبي و أمي كا
 
79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق
السيد : زيتوني ع القادر
الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق


عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير


ندوة احاديث العشيات
بقلم : جيلالي بن عبيدة
ندوة احاديث العشيات


رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب


ومن وحي المدرج
الدكتور : بدرالدين زواقة
ومن وحي المدرج


"كتاب القول الأوسط في أخبار بعض من حَلَّ بالمغرب الأوسط"
بقلم : علجية عيش



وتعلم كــــم أنت عندي
بقلم : اسماعيل عريف
وتعلم كــــم أنت عندي


حُقَّ لنا
بقلم : فردوس جبّار
حُقَّ لنا


يا فتى لك في ابن باديس قدوة
بقلم : : جمال الدين خنفري
يا فتى لك في ابن باديس قدوة


تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com