أصوات الشمال
الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".    أرسل مشاركتك
الرجل الذي ينتظر طلوع النهار
قصة : محمد معروف سليمان القادم
أعود منتشيا بنفسي ، يملؤني دفء القاعة المحمية بعديد الأغمدة والأسوار ، والمحروسة بمجموعة من الرجال الزرق ، يهدهدني ذاك الحضور الكثيف لرجال و نساء مخمليات وهم يقنصونني بالغمزات و يرمونني بكثير من عبارات المدح والإطراء بعد أن وقفوا لوقوفي ثم جلسوا لجلوسي ثم مكثوا وكلهم إنصات وإصغاء لكلماتي التي لا تقول شيئا مهمّا ، أسرح بذاكرتي
ــــــ 04 ـــــــ


حزمت أمتعتي قبل انتهاء العطلة بأيام حتى أتمكن من المرور على صديقي جمال ببسكرة و أمكث معه ليوم ثم نتجه نحو مدينة قسنطينة أين ندرس التاريخ الذي لست أدري ما جعلني أختاره كتخصص ما عدا أني في المرحلة النهائية كان أقصى حلمي أن أصبح أستاذا في الثانوية أرتدي المئزر الأبيض أطل كل صباح على الطلبة أتعالى بمعار
قصص لمدينة
بقلم : الكاتبة والشاعرة هدلا القصار
كانت أفكاري تائهة مشلولة تتمايل كخريف الأشجار..
تتأرجح كغواصة في عمق البحر....
حين سمعت أصواتً من قبب المساجد تدعو للصلاة، بينما ارسم الحاضر بأصابع الذكرى في وسط السواد، إلى أن استدرجتني الذاكرة حين أتيت للمدينة السرية وللأمل الساخر حيث انسحبت أطراف التاريخ الذي عرفته، ليصبح الماضي كصوت البوق اسمع صفاراته..
التفتت وي
سوء فهم! قصة قصيرة جدا
بقلم : عمر حمّش
سوء فهم!

قصة قصيرة جدا

عمر حمَّش

كعادتهِ دخل مكتب المصلحةِ، وشرع يدعكه بفوطة التنظيف، ثمَّ طاب له المقعد الوثير، فهوى عليه، لكن أحد المراجعين العجزة دفع بعكازه الباب، وانطلق في توسلٍ مريع، صار المقعد بئرا، يغرقُ فيه، وبعد جهدٍ ترنح بمريلته، ليلقي برأسه على صدر القادم، ويجهش في بكاءٍ مرير!

نشـوة الذوبـان
بقلم : الطيب كرفاح
في فـنجانه السّاخن ألقى بنفسـه المُعَـلقـَمَة .. كـلـّما حرّك الملعقة جذبه التـّيـّار إلى أسفل .. أسفل .. أسفل..
وحينما بدأ ينتشي بحلاوة الذوبان في حضن شذرات السـّكر ، قذفـه إلى الشـّفــا صدى وقعِ على الطـّاولة وصوتُ النـّادل المبحوح : " كأس الماء الـّتي طلبت سيـّدي .. "
تشبه النزيف... ق ق ج
بقلم : السعيد موفقي/ قاص و ناقد
لم يتمالك نفسه عندما واجهته صعوبة في تحديد أسماء الأشياء...و أشكال الحفر التي وقع فيها ...اكتفى بالألوان و الصراخ...و غاب عن الأنظار في تفاصيل "أفروديت"، و منذ ذلك اليوم كُتب على صفيح قبره : لم يترك إلا صدى بكاء يذكّره كل ذات نوم ... ثم يواصل عدّ النجوم التي تزداد كلّ ذات صباح... بينما بعض الكراسي قد تلاشت عن آخرها...!!! إنّما ضياعه كما موته.
في البدء كان اللون
بقلم : فاديا عيسى قراجه
قالت له، قال لها، قهقهت الطبيعة: في البدء كان الأخضر. مالت بقية الألوان فوق بساط حنون.
قال لها، قالت له، هب السؤال وانتشى البحر: في البدء كان الأزرق. تطاولت الألوان وتبخرت بين أقنومين.
قالت له: سأكون الأخضر.
قال لها: سأكون الأزرق.
حرَّكت ملوحة أمواجه بحلاوة عناصرها، رش الملح فوق ثمارها فأينعت وطاب القطاف.
مشى يحدث
صورفي صورة
قصة : ساعد بولعواد
صورفي صورة

هي صورة أخينا المدير الجديد الذي بدأ يحلم ،ويرسم لنفسه فضاءات وأحلاما وأوهاما ،قال يحدث نفسه :لقد أصبحت مديرا –أخيرا-وسيكون ،بل عندي مكتب وثير ،طويل وعريض ،ومستدير وخلفي صورتي التي رسمتها لنفسي ببذلة بنفسجية ،وربطة عنق وتسريحة شعر وخطه الشيب ،لا بأس سأطليه بالمرهم ،بالحناء لا يهم بالتراب ،وما أجمل لون الترا
وليمة الشيطان (الحلقة الثانية -02-)
بقلم : جعفور عبد القادر
ــــــ 02 ـــــــ


في ذلك المساء دخل أبي منزلنا الواقع بحي "سكرة" المتاخم لمدينة ورقلة، كما أخبرتني أمي، كما لم تعهده من قبل كان أكثر هدوءا و أقل استجابة للانفعال لكن في شكل يوحي بالتحدي و تأجيل التصادم و بدا حنونا أكثر مع مليكه ذات العشر سنوات أصغر إخوتي الثمانية.. كانت في عينيه شفافية غريبة كانت قد طمرتها السنون و لم ت
ذات زواج..ا
بقلم : محمد الصغير داسه
طرق الباب بعنف فأجابته بلطف مَن الطارق؟يرتدُّ رجْعُ صوته ضَعيفًا ، جئتُ لأسْمعَ صوْتك النديِّ، قالت أمَازلت حيًا أيُّها الشقيُّ؟ يرتشفُ رِيقه ويقول:استأنفتُ الحياة مُنذ أن صرت أرْملة قالت: الموت أسبقُ بخيّاركم، قال: الرِّجال كالنِّساءِ، قالت: أو لستَ أنتَ مِن أشرارهم ؟أجل.. كنت ذاتَ شبابٍ..أمَّا الآن وقد اكتسحك الكبرفصرت أنتِ
ــــــ 01 ـــــــ


أ..محمد راني حاس بيك.. و على بالي واش يخصك..
كانت نبرات الشيخ المتهدجة في اطراد واثق تسري في نفس محمد تخترق مخاوفه و تبعث أماني دفينة لديه، رأى في الشيخ الملثم، المتلفع داخل برنوس صوفي تحول بياضه إلى لون رمادي، منقذا كأنه أخ.. كأنه أب.. إنه قريب.. قريب جدا.
ـ الله يخليك يا الشيخ
ـ إيه يا ولدي واش
 
78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
رجل من الحي العتيق ...
بقلم : نجاع سعد
رجل من الحي العتيق ...


الخبز و(أبي ذر الغفاري ) والدلاع و ( هواري بومدين) / الدين والدولة
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الخبز و(أبي ذر الغفاري ) والدلاع و ( هواري بومدين) / الدين والدولة


" أيها المسلمون تعرَّضوا لنفحات العشر.."
موضوع : " أيُّها المسلمون تعرَّضوا لنفحات..



لله في ذلك حكمة
بقلم : سعدية حوة / عبير البحر
لله في ذلك حكمة


(( الحُب قيمة إنسانية ....قراءة في ديوان " بيني وبين القمر" )) للشاعر صالح شرف الدين
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
(( الحُب قيمة إنسانية ....قراءة في ديوان


سهرة رمضانية حميمية بمنزل عبد الله مناعي
بقلم : بشير خلف


أيام العشر.. ...فضلها وأفضل الأعمال فيها
بقلم : ساعد بولعواد
أيام العشر.. ...فضلها وأفضل الأعمال فيها


اسأل ربك لا سواه...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
اسأل ربك لا سواه...؟


ما بعد الإفطار ...
بقلم : باينين الحاج
ما بعد الإفطار ...


طرائف وعجائب مشكله قطر
السيد : احمد الباشا
طرائف وعجائب مشكله قطر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com