أصوات الشمال
الأربعاء 16 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الذكرى العشرون لتأسيس المجلس الأعلى للغة العربية(1998-2018)    * فوضاي الكبرى    * ايها القمري ..اا   * الكاتب حسن دواس يبحث في رحلات الاجانب للجزائر   * الباحث في التاريخ د. رابح لونيسي لـ    * قَلْبِي الصَّغِير   * كشف النقاب عن مصاير الموجودات   * وداعا سمرقند !!   * الحرية لرجا اغبارية    *  غنيمة للحوت ال/"يسرق".   * أصدار جديد من مجلة جامعة سكيكدة يبحث في قضايا المجتمع والادب   * الإتحاد الوطني للشعراء الشّعبيين الجزائريين    * شعراء معاصرون من بلادي الشاعرحسين عبدالله الساعدي تقديم / علاء الأديب   * من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب   * موسيقى ( رقصة الأطلس ) المغربية / حين يراقص ( زيوس ) الإلهة (تيميس ) / الإكليل الدرامي الموسيقي   * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي    أرسل مشاركتك
نهايتها انثى
قصة : نقموش معمر
مرّ أمام بيتهم، سمع كبيرهم يقول:
ـ يجب أن نقيم الجسور ثم توقف، قال آخر:
ـ لا يا سيّدي نحن بحاجة إلى بناء عدد كبير من القبور، صرخ شخص ذا صوت خشن:
ـ سيّدي عفوا كان على ألا أرفع صوتي أمام حضرتهم، لكني أرى أن الأمر يتعدى كل ما تقولون وإني أرى أمرا غير ما ترون أحتاج منكم فقط أن تستمعوا جيدا بلاغة فكري وجادة صوابي وحقيقة ما وصلت
نهايتها انثى
الهوية ...مطلب في زمن الانكشاف
سهام الليل لا تخطئ
بقلم : محمد بتش
سهام الليل لا تخطئ

بقلم محمد بتش"مسعود"


كان ساجدا بذلـّة ورجاء,دموعه الحارّة تغسل عينيه ولحيته.الليل البهيم جاثم على جنبات القرية,السّكون يملأ الغرفة الفارغة.....يا إلهي .....ردّ إبني.
مرّ شهر منذ إختفاءه, كلّ يوم ينتظرالليل , ليسجد, ليدعو ربه. عندما تبيّن ا
سهام الليل لا تخطئ
محمد بتش
فهل مَاتَ الْكِتَابُ مرتين.. ؟!!
بقلم : محمد الصغير داسه
جَمَعَت كُتبَهُ ومَا ادّخَر مِنْ وثائقَ في أكيَاسٍ، ورَمَت بهَا أكداسًا في الْمَزْبَلة، سَألهَا بحُزْنٍ وألمٍ: لمَاذا اقدَمْتِ على هَذا الفعْل الشّنيع؟ تنْتفضُ في وَجْههِ، وترْفَعُ صوْتها مُوَلْوِلا: ماذَا تفْعَل بكتبٍ مَهْجُورَة في الرفوف؟ الوَحِيدُ المُستفيدُ مِنْهاهُمْ الجُرْذان..!اليْسَ كَذلك؟ يقول متألما غاضبا: ولمَا فهل مَاتَ الْكِتَابُ مرتين.. ؟!!
جَمَعَت كُتبَهُ ومَا ادّخَر مِنْ وثائقَ في أكيَاسٍ، ورَمَت بهَا أكداسًا في الْمَزْبَلة، سَألهَا بحُزْنٍ وألمٍ: لمَاذا اقدَمْتِ على هَذا الفعْل الشّنيع؟ تنْتفضُ في وَجْههِ، وترْفَعُ صوْتها مُوَلْوِلا: ماذَا تفْعَل بكتبٍ مَهْجُورَة؟ الوَحِيدُ المُستفيدُ مِنْ هَذهِ الكتُب القدِيمَة هُمْ الجُرْذان..! اليْسَ كَذلك؟ قال: ولمَاذ مَاتَ الْكِتَابُ ..ومَاتَ الْعُلمَاءُ مَرَّتَيْنِ...!!
هجرة " عائد من الفردوس "
بقلم : فضيلة معيرش
تفانتْ في هدر أوجاعه بلامبالاتها ، كانت على يقين أنّه سيسلك مسالك الخضوع و الولاء عاجلا أم آجلا ، ما كان يصدقُ حدسه وهو يشارف على نهايةِ العقدِ الثاني أنّها ستعيره القبولَ و الموافقةَ ، وتفضله عن بقية شباب الحي .
ما أغدق عليها من ملابس فاخرة من محل والده كفيل بإرضاءِ غرورها وغرور والدتها . باتَ ليلته وقد بشرته بأنّه سيحلقُ معه
هجرة
ضريبة باهظة
بقلم : فضيلة بهيليل

بفرح أجابت:
- "طبعا، سأكون هناك بعد دقائق".
أقفلت سماعة هاتف البشرى وبسرعة خرجت.
على كرسي الانتظار جلست ترقب ساعة الحائط تسبقها دقات قلبها بزمن.ساعات انتظار الأمور الجميلة تتمطط عادة وتطول، نسيت على غير عادتها قراءة المعودتين وآية الكرسي، دقائق...دقات...ها هو الحلم سيتحقق، بينهما مسافة جدار وباب فقط.
خرجت من مكت
ضريبة باهظة
1-هِيَّ الاسْتاَذَةُ {نفيسة} فِي مدْرَسَتِها، كالنّحْلةِ السّامِقة في واحاتها، لا تعْرفُ الكلل والْمَلَل، لا تعْرِفُ الْيَأسَ ولا الغُنُوط، تَتبَاهَى بعَمَلِها الترْبَوي كالغيْمَة بأحْلامِهَا؛ وَجْهُهَا الصّبُوح يَشعُّ بشْرًا ونُورًا، تتمَاوجُ العِبَاراتُ فِي مُخيِّلتِهَا افكارًا مُتوَهّجَة، ترَى فِي الأمَل جِسْرَ عُبُو رسالة إلى....          صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!
قطيعة
بقلم : أ/عبد القادر صيد

كلما اقتربت بجانب القرية ، وأطلقت صفير القطار، يظهر أفراد يركضون ، يركبون بسرعة فائقة ، و إذا لم يكن بينهم شيخ كبير أو امرأة ، فإنني لا أتوقف ، و إنما أكتفي بإنقاص السرعة فقط ،يحكي لي أولئك المسافرون ما يحدث في قريتهم حتى حفظت كل قصصهم ، و كنت دائما أسأل عن جديدهم ، و أطمئن على شيوخهم ، و أستخبر عن معالم في ذلك التجمع الذي يبدو ل
قطيعة
قاص و شاعر
رشفات من كأس القدر
بقلم : فضيلة معيرش
يرصد بحذر مباغت ما يسطره له القدر بكتابه ، يستأنف حياته مع الألم و المعاناة منذ كان صغيرا يرضع حليب السعادة برشفات متباعدة . مصدقا حديث أمّه تركية : من عادة الفرح أن يهجر شفاهنا الجافة ، ويؤثث لضجيج الكتمان بداخلنا ، ويسحب خطاه من ديارنا المدفونة تحت تراب الفقر . والده عبد المؤمن الذي كان لايراه هو وأختيه وأمّه إلا في الأعياد الدين رشفات من كأس القدر
وصَارَ لهُ نَشَاطٌ.. مَشْهُودٌ..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
يعْتقدُ أنهُ انْتَهى بانْتِهَاء مَهَام الوَظِيفة، وَمَاتَ مِهنِيًّا وَلَمْ يَعُدْ لَهُ مَعْنَى.. يحْمَرُّ وجْهُه قليلا..يتجعّدُ..يَعُضّ على شَاربه الاسْفل بقوّة..كُلَّمَا رَأَى الرّفَاقَ يَمرُّونَ مِنْ حَوْلِه ولا يَلْتفِتون، يَسْتسْلم لليَأس، يُحاوِلُ أنْ يُجيبَ عن سُؤَالِها وهيّ تلومُه، دُونَ أنْ تمَلُّ مِنْ أسْئلتِها ال وصَارَ لهُ نَشَاطٌ.. مَشْهُودٌ..!!
مطلوب آنسة!
بقلم : رضا صالح
مطلوب آنسة!
يتناقل بنا الكاتب من قصة الى أخرى ؛تاركا فى أرواحنا شغفا عظيما بالمخاطرة فى الولوج الى تلك الأحداث وسبر أغوارها واستجلاب المتعة من خلال المفارقات البادية علنا فى مواقف تمر بنا فى حياتنا اليومية . إنها عين مراقب أزعم أنه أديب أريب ؛ كما نرى فى قصص غيرة قاتلة وشىء معتاد وقربة مخرومة وكلمة لا تقال ولوغاريتمات و القاف
مطلوب آنسة!
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
من نصوص كيدهنَّ أليم
بقلم : حبيب محمد تقي
من نصوص كيدهنَّ أليم


قراءة نقدية تحليلية في القصة القصيرة جدا " استحالة " للكاتب العراقي : مجيد زبيدي
بقلم : جمال الدين خنفري
قراءة نقدية تحليلية في  القصة القصيرة جدا


الشاعرة نهى قعوار في رثاء رفيق دربها الراحل بهجت قعوار
بقلم : نبيل عودة
الشاعرة نهى قعوار في رثاء رفيق دربها الراحل بهجت قعوار


العلمانية والدين: أية علاقة؟ ملف العدد 49 من "مجلة ذوات"
بقلم : عزيز العرباوي
العلمانية والدين: أية علاقة؟ ملف العدد 49 من


ثقب اسود فى مجموعتنا الشمسية.....علوم وتكنولوجيا
موضوع : ثقب اسود فى مجموعتنا الشمسية.....ع
 ثقب اسود فى مجموعتنا الشمسية.....علوم وتكنولوجيا


لغة للشوق
بقلم : نقموش معمر الجزائر
لغة للشوق


موسوعة شعراء العربية
بقلم : د. فالح نصيف الحجية الكيلاني
موسوعة شعراء العربية


غنيمة للحوت ال/"يسرق".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                     غنيمة للحوت ال/


مـقـدمـة كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد-تأملات في أعماله-» للدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
مـقـدمـة كتاب:  « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد-تأملات في أعماله-» للدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة


الانتخابات الرئاسية في الجزائر ( 2019 ) و الخطر القادم
بقلم : علجية عيش
الانتخابات الرئاسية في الجزائر ( 2019 ) و الخطر القادم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com