أصوات الشمال
الخميس 10 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي    أرسل مشاركتك
الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
تمْشِي يبطئٍ مُترنِّحَةً..مَغمُورَةٍ بأحْزَانِ مِحْنتِهَا..تجُرُّ أتْعَابَهَا أشْلاَءً مُمَزَّقَة.. في يَدِهَا قارُورُة مَاءٍ وكُسَيْرَة جَافَّةٍ، قلبُها مُعلقٌ بابْنِهَا، الشَّارعُ ضَّاجٌ. صَاخِبٌ.. حَزينٌ ..يتأرْجَحُ فِي الْعَتمَة، الطريقُ مُخِيف ٌ مُتعَرَّجً..الاطفَالُ مُطارَدُونَ كَالعَصَافِيرِ خَلفَ الْمَتارِيس                         الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!
كان من المدافعين عن الأدب المكتوب بالغة الفرنسية
-----------------------------------------------
اهتم الأديب مصطفى نطور كثيرا بتشخيص الأفكار في كتاباته القصصية، و قال أن معظم أبطالي سلبيون، بهرته قصائد الأقدمين و نثريات المحدثين من المهجريين، ففي سنة 1973 نشر قصيدته الأولى و منها راح يجرب الأشكال الأدبية، حيث كانت القصة القصيرة أقرب الأجناس إ
مصطفى نطّور الأديب الذي حَلُم بالتغيير و تصحيح ما عَلَقَ بالذّاكرة الت
للألم قصة )ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
أضحية
قدّمت لهم حزمة برسيم ؛فكفوا عن الثغاء..أدرك مكمن الضّر فيهم، فأسلم رأسه للجلاّد.

تقهقر
فتح الصّفحة ..صدمه الخبر ..أحسّ بوقع اللّطم..تلمس قفاه، واستسلم لليأس .

إنهيار
وقف على الرّكح نظر إلى القاعة أين تكدّست شنبات غليظة..توجس ذو العينين الزّرقاوين منها خيفة .. حين هبّت ريح تناثرت متباعدة عن بعضهاال
للألم قصة )ق.ق.ج)
بلادنا جميلة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
أطرق خالد برأسه ، و الحيرة تلُفُـهُ من حوله، ولم ينتبه إلا ويد عمي سعيد تربتُ على كتفه ،قائلا :هوِّن عليك ، ما الذي يشغلك؟.
فقال في أسف : بلادنا جميلة .. ما أصعب أن تتحول فيها أجنحة البِغثان الى خناجر و مطارق !
فقال عمي سعيد : فعلا . بئس بُـغَاثُ بأرضنا يستنسرُ .
.......................
بُـغَاثُ : جمع بِغْثان : طائر صغير لونه لو
بلادنا جميلة
01- ماكنْتُ اعْرفُ أنّها تجْهَل مُحِيطهَا، وتكْتمُ دَاءَهَا والْحَالُ أنّهَا مُثقفةٌ، اعتقدُ أنّها كَانَت تبحْثُ عَن خَريطة حُلم افْتقدتْه، ولعَلها كانَت مِنْ قبْلُ حَالمَة، يتسَاءلُ اهْل الحيّ لمَاذا تخْرُجُ الصُّبْحَ من دَارهَا كل يوْم مُتوَتّرَة بَائِسَةٍ تخْتال في مَلابِسهَا الزّرْقاء كرَاهِبَة؟ ولمَاذا كانَتْ توَزّعُ
عِنْدَمَا.. تَشِحُّ الفُرَصُ..!
بقلم : محمد الصغير داسه


في نهية الحملة الانتخابية. يُحْدِّثون ضَجّة.. يتنابذُون بالألقاب..يَتشاجَرُون.. يتناقشُون..يتلاوَمُون..يتحرّكُون كالثعَابين وسَط ضوْضَاء عَارمَة، تُشْغلهُم همُوم الانْتخابات، البعْض يُراقبُ بحذر المُناوشَاتِ، يجدُ فيهَا لذّة ومُتعة، يُحَرِّض على العُنف، البعْضُ الآخَر ينْدمِجُ في الملاسَنات الكلامي
عِنْدَمَا.. تَشِحُّ الفُرَصُ..!
العبرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"

عندما تنتابني تيّارات الفشل أقرعُ جرسا للأمل فيأخذني لحنهُ عالياً

ليلةٌ من خريف الزمن تبدو فيها السماء ممطرةٌ بشكلٍ غير معهود,الريح لا زالت منذ الصباح تجري كأنّها تلاحق شيئا مافي هذه الظلمة التي أرختْ سُدولها على الكلّ, إلا على المصباح الخارجي الذي سيطر فيه شعاع الضوء على المكان.

كان واقفاً قُبالة النا
العبرة
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-

"الصحراء فى عيون إسرائيل"


جامعة هارفارد:-
وسط لفيف كبار العلماء و أساتذة جامعة هارفارد يَمنح البروفيسور جيمس بينجامين الأستاذ صابر شيدان درجة الماجستيرفى العلوم.
تعقد أمريكا آمالًا كبيرة على العلامة بينجامين فى فك طلاسم الثقب ال
(ارجو وضعه فى اهم الاخبار) العنوان:لتطور القصة القصيرة العربية اقدم ال
العجوزوالوحش
بقلم : نصيرة عمارة
كان يا ماكان في قديم الزمان وفي إحدى الكهوف المهجورة حدثت هذه القصة الغريبة المكان مظلم بظلمة بصر ذلك المتوحش ذو المخالب الحادة و الجسم الضخم كل تلك الصفات المخيفة حولت الكهف الى خط احمر حيث أصبح الكل يخشى الاقتراب أو الدخول الى هناك ضنا منهم بأن وحش الغابة لازال بإمكانه الابصار هم لم يكونو يعلمون بأنه قد فقد بصره لذلك لأحد كان ي العجوزوالوحش
سيدة الليل الأزرق
بقلم : إبراهيم مشارة
كانت تكاد تتعثر في مشيتها، وهي تخرج من عند الطبيب النفسي بوصفة فيها أنواع المهدئات والمنومات ناحلة شاحبة شاردة لم تنم منذ أيام جربت مشروب النعناع ، قرأت القرآن في ليال ومع ذلك لم يغمض لها جفن ، قبل اليوم زارت شيخا للرقية قرأ عليها وأعطاها ماء تفل فيه أخذ منها مبلغا شربت الماء ولكنها لم تنم ولم تهدأ صداع ، يكاد منتصف الجمجمة ينفج سيدة الليل الأزرق
الجسد المنخور بالاوجاع
بقلم : محمد بتش"مسعود"
الجسد المنخور بالأوجاع بقلم:محمد بتش(مسعود)الجزائر
مهداة إلى إبني عبد الرحيم

جسدٌ نخرته الأوجاع المنهكة,تقاسيم توحي ببؤس ظاهر ينبىء عن فؤاد منهك,الأسمال العتيقة المهترئة,العصا الخشبية المعوجة تآكلت جرّاء أحزان مبعثرة,كان ممسكا بها بقبضة هينة غادرتها القوة,جارّا قدميه النحيلتين بإنكسار بادٍ.
خطوات قليلة تفصله
الجسد المنخور بالاوجاع
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
لغة للشوق
بقلم : نقموش معمر الجزائر
لغة للشوق


موسوعة شعراء العربية
بقلم : د. فالح نصيف الحجية الكيلاني
موسوعة شعراء العربية


غنيمة للحوت ال/"يسرق".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                     غنيمة للحوت ال/


مـقـدمـة كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد-تأملات في أعماله-» للدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
مـقـدمـة كتاب:  « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد-تأملات في أعماله-» للدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة


الانتخابات الرئاسية في الجزائر ( 2019 ) و الخطر القادم
بقلم : علجية عيش
الانتخابات الرئاسية في الجزائر ( 2019 ) و الخطر القادم


ذو العمرين
بقلم : ليلى لعوير
ذو العمرين


عرس في الزّنزانة ...
بقلم : سعدي صبّاح
عرس في الزّنزانة ...


قراءة في خمس قصص للأطفال لكاتب الأطفال المصري أحمد طوسون
بقلم : عبدالله لالي
قراءة في خمس قصص للأطفال لكاتب الأطفال المصري أحمد طوسون


هاانذا ساكتب الحقيقية لانني لم ولن اجرؤ ان اقولها يوما في وجهك
بقلم : نبيلة بشير بو يجرة
هاانذا  ساكتب  الحقيقية لانني  لم  ولن  اجرؤ   ان  اقولها  يوما  في   وجهك


يوميات نصراوي: الشيوعية كما عرفتها في اسرائيل
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: الشيوعية كما عرفتها في اسرائيل




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com