أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر    أرسل مشاركتك
قصة قصيرة جدا / ممضى أعلاه
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
كتابه الموسوم بـ (المسلوب)..
كانت جميع حقوقه محفوظة..
سُرّ بائع (الفلافل) بورقه الجيد...
قصة قصيرة جدا / ممضى أعلاه
بختي ضيف الله المعتزبالله
09- جَاءَ مَن يَطلبُني، وخيّامُ المُشْتهَى مُشرَّعَة، والأشْواقُ مُطارَدةٌ، اقبَل الشِّيخُ عُثمَان مُترَنِّحًا يكتمُ أنفاسَاهُ، وَيَكظِمُ غَيْضَهُ، يَقَفُ عَلَى أطرَافِ الرّصِيف مُبحْلقا، ينْظرُ نحْوي بعيْنيْهِ الضَّئِيلتين، يَقُول: دَخلتُ بيْتِي فمَا اسْترَحْتُ، أنَا غَريبٌ فِي هَذِهِ الدِيَّار، بَيْنَ أَهْلِي وَعَشِير لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!!  الحلقة /05
مشاهد رمضانية
بقلم : خديجة عبدالله
مشاهد رمضانية
المشهد الأول:-
بين أروقة المكتب صوتا حادا مزمجرا
ما بك يا رجل ما هذا الإهمال
وماهذه الأخطاء المتتالية بالسجلات أيها الموظف النشيط..؟
الموظف : كما تعلم أيها الكريم اليوم هو الأول من الشهر الفضيل
وبعد الإفطار سوف أراجع الملف
اللهم إني صايم
المشهد الثاني:-
في جولة تسوقية
بين صناد
مشاهد رمضانية
مشاهد رمضانية
07- الوَقتُ كَالعُمْر يَمُرُّ سَريعًا، تَتَلاَشَى أطْيَافُهُ، نَلْهُو بِالنّجُومِ اللاَّوَامِعِ فِي زُرْقَةِ السَّمَاءِ، نَتَشَبَّثُ بِرُوحِ الْمَرَايَا، المَشَاعِرُ مُتَنَاثِرَةً، والحُرُوفُ مُبَعَثْرَةً، تُدَاعِبُ الذَّاكِرَةُ الحَزِينَةُ، احَاسِيسٌ رَهِيبَة وَحَسْرَةٌ، أصْدَاءَ مَجْهُولَةِ تغْمُرُنا، لمْ تعُدْ لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!!  / الْحَلة:04
حرب اليهود الإعلامية ضد المسلمين
قصة : ابراهيم امين مؤمن
ولدى شجر، لا تمتْ
"حرب اليهود الإعلامية ضد المسلمين"
المُخطط ....
أقبل نتنياهو على المزاد العلنى باسمٍ غير إسمه ، سمّى نفسه محمّداً .
تنكّر بثوب أبيضٍ ٍمعطّرٍ ولحيةٍ بيضاء ، يستاك حتى كاد يثقب فكيّه منَ الإستياك.
أقبل على المزاد العلنى ليدفع المال بعدما رسا عليه.
والمزاد ..سيوف أبطال عرب
حرب اليهود الإعلامية ضد المسلمين
ابراهيم امين مؤمن
عودة النوارس
بقلم : زهرة عز
تمدّد المجذوب فوق الرمال الذهبية يستمتع بحضن الشاطئ المهجور ودفء الشمس، غير بعيد كانت النوارس تلاعب البحر بشقاوة. تقفز بمرح وهي تلهو مع موجه العنيد، تغافله تقبّله بشغف تم تختطف من فمه سمكه اللذيذ. كانت تصدر أصواتا مرحة محلقة في تناغم بديع مع صوت الريح وهدير الموج، وهي تعزف سمفونية الحرية على إيقاع دقات قلب المجذوب. تتبع حركاتها عودة النوارس
الكاتبة زهرة عز
((طقلة لألف عام))!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((طفلة لألف عام)).
قصًة قصيرة.
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

أتريدون أن تشربوا القهوة بالسّكّر، أم الشًاي من غير سكّر أحبّائي؟؟؟
نتحف آذانكم النًقيًة المرهفة بفاصل إنشاديّ وسوف نعود إليكم كي نحدّثكم!!!
طيّب! أعزّائي الكرام البررة! آمل أنّكم قد استمتعتم بذوقنا...
هم الأطفال: لا يكبرو
                                       ((طقلة لألف عام))!!!
03- يَجْلسُ الشيخ عُثمان مُترَصِدًا الذّكرَيَات الْهَاربَةِ..يُتابعُ اطيَافهَا باهْتمَام، يَسْمَعُ بوَعْي، يَتخيّل، يُعْمل عَقلهُ، يقومُ بعمليّة غرْبلةٍ واقتِنَاءٍ لِمَا يسْمعُ ويَرَى،.يمْتطي احْدَاقَ عيْنيْه الكبِيرَتيْن، يسْأل ولا يقتنعُ بأجْوبَة الآخَرِين، يُرْهِفُ السّمْع..يلتزمُ الصّمْت، يقول: لاشيْءَ يَنفعُنِي سِو لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!!           /  الحلقة-02-
قصص قصيرة جدا...
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
1/ نهاية

فكّر في كتابةَ قصة قصيرة جدا، بعفة وكبرياء...
الكل ينتظر نهايتَها المدهشة...
نظرَ إلى السماء لعلّ الفكرةَ شمسٌ ساطعة...
طالَ انتظارها...نظراتُهم قاتلة...
رمى كلَّ الجمل مرةً واحدة...
خرجتْ من خلف الستار عاريةَ الصدر ...خسر مكانتَه ...


2/ حمالة الحطب

زوجت ابنتها بعدما طالت
قصص قصيرة جدا...
بختي ضيف الله المعتزبالله
أنا وخالدة
بقلم : فضيلة معيرش

اسْتدرجتْ ابتسامة باهتة على شفتيها وهي تفتحُ الباب لتدعـوه للدخول، تعرتْ نظرتها من البهجة التي كانت تصاحب ملامحها كلما زارها . هذه المرّة وجهه شاحب على غير عادته أربكت الحيرة سؤالها عن أحواله ، تدري منذ أن تزوج تلك الغريبة و العثرات تلاحقه الأم صفية كلّ القريبات يحسدنها على ما نذرته من وقت وجهد لتتبع ورعاية أبنائها
حتى
أنا وخالدة
المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
قرر محاضر الفلسفة في محاضرة له أمام طلاب السنة الأولى، أن يجس نبض عقول طلابه، الذين ما زال معظمهم غير مستوعبين إذا كان خيارهم لدراسة الفلسفة هو الخيار السليم. بادرهم دون مقدمة:
- هل يستطيع أحد منكم أن يميز بين الله الذي يصوره الفلاسفة، كقوة ما، أو حارس عظيم المسؤولية، وبين الله الذي تبشر به الديانات السماوية، ويؤمن به معظم الن
المقامرة الباسكالیة
نبیــل عــودة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01
بقلم : محمد الصغير داسه
                     وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!!  / الحلقة:01


حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر
بقلم : رياض شعباني / الإذاعة الجزائرية
حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر


أركيولوجيا القصيدة 'العمرية' أو الكتابة معنى..
بقلم : الدكتور: عبد الجبار ربيعي
أركيولوجيا القصيدة 'العمرية' أو الكتابة معنى..


قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)


هكذا تنازل سيهانوك عن العرش.. فماذا عن حكامنا؟
بقلم : علجية عيش
هكذا تنازل سيهانوك عن العرش.. فماذا عن حكامنا؟


ليلة الأدب والعجب
بقلم : كرم الشبطي
ليلة الأدب  والعجب


الْمَخَاضُ (2)
بقلم : الكاتبة التّونسيّة زهرة مراد
الْمَخَاضُ (2)


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                          لماذا يضحك


الطبعة 12 تحمل اسم الفنان الراحل الطيب ابي الحسني
بقلم : طهاري عبدالكريم
الطبعة 12 تحمل اسم الفنان الراحل الطيب ابي الحسني


رائحة بيروت
بقلم : إبراهيم مشارة
رائحة بيروت




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com