أصوات الشمال
الخميس 3 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
يوميات فلسطينية
قصة : د.سناء الشعلان
قصة قصيرة
يوميات فلسطينيّة
د.سناء الشعلان/ الأردن
أديبة أردنية من أصول فلسطينية
selenapollo@hotmail.com


أشجار

قالتْ عصابات الصّهاينة التي اجتاحتْ القرى الفلسطينيّة،فأعملتْ فيها الذّبح والبارود والإذلال والتّنكيل والاغتصاب والتّهجير والنّهب والتّدمير:"إنّ الأهالي الفلسطينيين هم من هاجموا أفرادها
يوميات فلسطينية
د.سناء الشعلان
شجرة المحبّة
الدكتور : بومدين جلالي
في قلب حديقة عتيقة توجد شجرة قادمة من سالف الأزمان، حولها فسحة اخضرار ملفتة للبصر والبصيرة معاً بترقرق المياه في سواقيها وتغريد الطير في جنباتها. جذورها ثابتة في رحم الأرض، وجذعها ضخم قويّ متين، وفروعها المتعددة بأغصانها الكثيرة شاهقة في السماء ممتدة نحو دائرة الأفق كأنها تحلم أن تغطيها بالأوراق والثمار والظلال والرائحة العطر شجرة المحبّة
فسيلة مرتبطة بموضوع النص
رواية ما تشتهيه الروح
بقلم : بشير خلف

رواية "ما تشتهيه الروح" للكاتب عبد الرشيد هميسي .
- النص الذي أعاد للإنسان روحه-
خالد غمراني
منذ مدة لم أقرأ رواية تعتني بالروح و بشؤونها , إلى أن وقعت في يدي رواية ما تشتهيه الروح للكاتب الشاب عبد الرشيد هميسي , وهي الرواية الفائزة بجائزة الرواية القصيرة لسنة 2016.التي نظمتها الرابطة الولائية للفكر والإبداع بولاية ال
أنفاسها
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
أتأسف في هذا البرد القاسي على البخار المتصاعد من فنجان قهوتي و هو ينفلت مني كخصلات غجرية متهَمة و متوقعَة الخيانة ، و لكنها غير مدانة و غير قابلة لذلك ،تلتف أعمدته المفتولة صاعدة إلى تلك الروح المختفية في إحدى الزوايا المهجورة من الذاكرة ، حين يبدأ في التلاشي فكأنما ينقص من أنفاسها الندية و طيفها الخاطف.. عندما تصلها نكهات رشف أنفاسها
قاص و شاعر
منذ مدة لم أقرأ رواية تعتني بالروح و بشؤونها , إلى أن وقعت في يدي رواية ما تشتهيه الروح للكاتب الشاب عبد الرشيد هميسي , وهي الرواية الفائزة بجائزة الرواية القصيرة بالجزائر لسنة 2016.
ذكرني قِصر هذه الرواية بروايات عالمية كرواية الغريب لألبير كامو , ورواية الشيخ والبحر لأرنست هنمجواي وغيرهما . لكن رغم هذا القصر إلا أن الرواية تحم
رواية ما تشتهيه الروح للكاتب عبدالرشيد هميسي
لازال فستان الزفاف تحت السرير
بقلم : الناقد حميد الحريزي
((الآسرة . وخاصرة التفاح))
رواية
محمود جاسم عثمان

بدلة زفاف((الهناء العراقي )) لازالت تحت السرير





بقلم :- حميد الحريزي


دراسة نقدية تحليليــــــــــــــــــــــة

العنوان ودلالاته :-

الأسر هو اخذ او حجز او ارتهان الإنسان دون إرادته ، الإنسان
لازال فستان  الزفاف  تحت السرير
صورة الناقد حميد الحريزي
الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
تمْشِي يبطئٍ مُترنِّحَةً..مَغمُورَةٍ بأحْزَانِ مِحْنتِهَا..تجُرُّ أتْعَابَهَا أشْلاَءً مُمَزَّقَة.. في يَدِهَا قارُورُة مَاءٍ وكُسَيْرَة جَافَّةٍ، قلبُها مُعلقٌ بابْنِهَا، الشَّارعُ ضَّاجٌ. صَاخِبٌ.. حَزينٌ ..يتأرْجَحُ فِي الْعَتمَة، الطريقُ مُخِيف ٌ مُتعَرَّجً..الاطفَالُ مُطارَدُونَ كَالعَصَافِيرِ خَلفَ الْمَتارِيس                         الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!
كان من المدافعين عن الأدب المكتوب بالغة الفرنسية
-----------------------------------------------
اهتم الأديب مصطفى نطور كثيرا بتشخيص الأفكار في كتاباته القصصية، و قال أن معظم أبطالي سلبيون، بهرته قصائد الأقدمين و نثريات المحدثين من المهجريين، ففي سنة 1973 نشر قصيدته الأولى و منها راح يجرب الأشكال الأدبية، حيث كانت القصة القصيرة أقرب الأجناس إ
مصطفى نطّور الأديب الذي حَلُم بالتغيير و تصحيح ما عَلَقَ بالذّاكرة الت
للألم قصة )ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
أضحية
قدّمت لهم حزمة برسيم ؛فكفوا عن الثغاء..أدرك مكمن الضّر فيهم، فأسلم رأسه للجلاّد.

تقهقر
فتح الصّفحة ..صدمه الخبر ..أحسّ بوقع اللّطم..تلمس قفاه، واستسلم لليأس .

إنهيار
وقف على الرّكح نظر إلى القاعة أين تكدّست شنبات غليظة..توجس ذو العينين الزّرقاوين منها خيفة .. حين هبّت ريح تناثرت متباعدة عن بعضهاال
للألم قصة )ق.ق.ج)
بلادنا جميلة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
أطرق خالد برأسه ، و الحيرة تلُفُـهُ من حوله، ولم ينتبه إلا ويد عمي سعيد تربتُ على كتفه ،قائلا :هوِّن عليك ، ما الذي يشغلك؟.
فقال في أسف : بلادنا جميلة .. ما أصعب أن تتحول فيها أجنحة البِغثان الى خناجر و مطارق !
فقال عمي سعيد : فعلا . بئس بُـغَاثُ بأرضنا يستنسرُ .
.......................
بُـغَاثُ : جمع بِغْثان : طائر صغير لونه لو
بلادنا جميلة
01- ماكنْتُ اعْرفُ أنّها تجْهَل مُحِيطهَا، وتكْتمُ دَاءَهَا والْحَالُ أنّهَا مُثقفةٌ، اعتقدُ أنّها كَانَت تبحْثُ عَن خَريطة حُلم افْتقدتْه، ولعَلها كانَت مِنْ قبْلُ حَالمَة، يتسَاءلُ اهْل الحيّ لمَاذا تخْرُجُ الصُّبْحَ من دَارهَا كل يوْم مُتوَتّرَة بَائِسَةٍ تخْتال في مَلابِسهَا الزّرْقاء كرَاهِبَة؟ ولمَاذا كانَتْ توَزّعُ
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
البركان قادم وانتظروه
بقلم : كرم الشبطي
البركان قادم وانتظروه


اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة


هدية الحُدَّأة
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
هدية الحُدَّأة


القدس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
القدس


لا يمكن بناء المستقبل بدون معرفة الماضي
بقلم : علجية عيش
 لا يمكن بناء المستقبل بدون معرفة الماضي


مكسيم غوركي ... نهاية مأساوية لكاتب عظيم ؟
بقلم : د.جودت هوشيار
مكسيم غوركي ... نهاية مأساوية لكاتب عظيم ؟


المهرجان الوطني السابع عشر للشعر
الشاعر : عبد السلام مصباح
المهرجان الوطني السابع عشر للشعر


الندوة الصحفية بفروم المجاهد لبيت الشعر
عن : بيت الشعر
الندوة الصحفية بفروم المجاهد لبيت الشعر


بين مجاملات المقاربات و مقاربات المجاملات
بقلم : لأستاذ:بوسماحة مويسي
بين مجاملات المقاربات و مقاربات المجاملات


سأقول لكم من هي
بقلم : كرم الشبطي
سأقول لكم من هي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com