أصوات الشمال
الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
مقطع من رواية الخابية
بقلم : جميلة طلياوي
هيه يا فاتح كم كنت وسيما، على كلّ و لا زلت كذلك، هذه الصورة بالتحديد تذكّرني باليوم الذي حصلنا فيه على البكالوريا، كانت درجة نجاحك أعلى من درجة نجاحي، و أنا يومها لم أستمتع بنجاحي.. جئتك مثقلا بحزني و سؤال يرجّ أعماقي هل أواصل دراستي في الجامعة، أم أبقى إلى جانب والدتي التي أنهكها المرض و نخر السل رئتها بعدما طلّقها زوجها.. لهذا ال مقطع من رواية الخابية
غبار الحياة..
قصة : بختي ضيف الله(المعتزبالله)
أصابه يأس من الحياة،أعجب بالمنحدرات، فكل مرة يختار منحدرا مناسبا ليتخلص من يأسه ..كلها ذات بساط عشبي جميل،تشق روعتها صخور ناتئة كأنها مسلات.
التيس الأبيض يرعى في هدوء، والراعي بأشعاره يرافق الشلال..والبلابل في تغريدها..والشمس تنسج من تجمعهم نسقا جميلا متجددا ،لا يُملّ ..!
أما هو فلا يزال يبحث عن مكان يناسبه للانتقام ..ين
غبار الحياة..
moataz1966@gmail.com
النواة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
ا
ـ أين تعتقد أنه تعلم هذا؟
ـ لا أدري ، فالناس في هذه القرية مختلفون ، لا أعلم شيئا اتفقوا عليه أكثر من الاختلاف في هذا الأمر ، فمن قائل أنه تعلمه أثناء الخدمة العسكرية منذ خمس و عشرين سنة ، و من قائل أنه أخذ الصنعة من شخص يقطن في العاصمة عندما كان يزور أخواله هناك، و آخرون قالوا إنه إلهام ، يعني أنه استيقظ فجأة فوجد نفسه هكذ
النواة
شاعر و قاص
النهر
بقلم : محمد الكامل بن زيد
قصة قصيرة جدا : النهر بقلم محمد الكامل بن زيد .بسكرة.الجزائر

ألقى بكل الصور القديمة في النهر ثم رمى نفسه ..كان هو آخر صورة لا تزال تحتفظ بها.
بسكرة في 02 جانفي 2017
النهر
والعَمْشَاء.. تتهِمُ الضريرَ ..؟!
بقلم : محمد الصغير داسه
وقفت في رُكن من الشارع تنتظر زوْجها، مُتلفعة في جلبابها الصُّوفي، مدت بصرها في اطراف المكان، جالت في الطريق ترصد المارة، رأت على بعد امتار منها شابا يسند ظهره إلى جذع شجرة، يُرسل نظراته البائسة، يشعُّ وجهه بشرا ونورا، يبتسم، تلمعُ نواذجه، يُرهف السّمع، بين الفينة والأخرى يهس بكلمات غير مفهومة ويترنمُ، خُيل إليها أنه يُعاكسها والعَمْشَاء.. تتهِمُ الضريرَ ..؟!
صهيل الليل
بقلم : أ/عبد القادر صيد

لا أتذكر منذ متى و الليل يحلّ عليّ من دون ظلمة عاجزا عن احتوائي .. لا يجد قبضة محكمة ليدجنني في حضيرة أسراه ، مع أنني لا أنكر أنه وسمني بعلامته المرعبة قبل أن أتمكن من البدء في مشروع كراهيته، يعزّيني أن وهج الشمس مازال على خدي يحميني من دكتاتورية النجوم التي انفضحت أمام الجميع .
يكفيني قليل من الترميشات أثناء مشيي كي أستعيد
صهيل الليل
عبد القادر صيد
قديما
بقلم : أ/عبد القادر صيد
فجأة أجدني نازلا من فوق إلى المدينة ، فأختلط بذراتها ، يروق لي أن أعشش ضمن حبات الغبار في تلافيف مخّ الحكيمات أنصاف الجميلات اللواتي تتقاطع معهن عيني لفترة من الزمن ، أيّ غرامة يمكن أن تمارس على هذه المخالفات الخفيفة التي تتلوي ملتفة حول بعضها البعض لتنسج بساط الريح الذي لا يروق له أن يقلع إلا في جو زئبقي الطهارة ، وقوده التبرير قديما
شاعر و قاص
مقبرة الحجارة
بقلم : الطيب طهوري
لا حياة في هذه البلاد إلا للموت.. لا وجود إلا للقبور.. هكذا قال متألمًا وسار يذرع حقله الطويل الذي بنى فيه منزله الصغير الذي لا منزل له سواه. في مكان قصي من ذاك الحقل نصب لوحته "مقبرة الحجارة". ما إن يسمع آذان العصر حتى يسرع إلى كوم الحجارة خلف منزله، يختار حجرًا أو حجرة. هذه جثة اليوم، يقول. يختار ثلاثة أحجار أو أربعة أو أكثر، أنتم من مقبرة الحجارة
نسائم الطفولة...
بقلم : نبيل عاشور
كانت لحظات رتيبة داخل الحافلة ..... زادها غمّا جشع السائق الباحث عن لقمة عيشه بالتلصص على أوقات الناس في مختلف المحطات ،...التي حوّلها إلى أماكن لركن الحافلات و توقيف عقارب الساعة ..... السائق يمارس العناد بتلذذ و نشوة لأن قابض التذاكر وراءه يحمي ظهره بعيون تحملق في وجوه الركاب بحثا عن معترض أو محتج ليسمعه الكلام المزخرف.... في هذا الجو نسائم الطفولة...
فِي حَنايَا الْقلب ...الوَجِيع..!
بقلم : محمد الصغير داسه
1- في لحْظة ضعْف وانفعَال، وبحُجَّة أنّ الطفل لا يُشبههُ،غمْغم ودمْدَم بكلمات نابيّة قاسيّة حدّ التهور، ثارت ثائرته وهَاج كالجَمل هادرًا، العُنف مَصْيَدة الشياطين والمُغفلين، حملقت فِيه {آمنة } مقطبة جبينها، وهيَّ غير مُصدّقة لما قال ويقول.. تتسَاءل بوَلهٍ واستياء، هل المرأة تختار لنفسها ماتنجبُ؟ وهل هيّ مسئولة عن لون الجنين فِي حَنايَا الْقلب ...الوَجِيع..!
عطر الذكريات..
بقلم : بختي ضيف الله(المعتزبالله)
مرّ بجانبها،وقد ترك رائحة عطر من زجاجة باريسية كان يخبئها في جيب معطفه،وصعد إلى غرفته في الطابق العلوي .
دخلت هي إلى غرفتها بعدما تذكرت لحظة اللقاء الأول،راحت تبحث في خزانتها عن صور تحفظ الذكريات الجميلة؛الابتسامة لم تفارق وجهه وهو على أريكته الجلدية ومائدته ذات الزخرفة الشامية .
- ما أطيب قهوتك يا سيدة البيت ..!
هكذا ك
عطر الذكريات..
moataz1966@gmail.com
 
9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
نم قرير العين يا عمي عمر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
نم قرير العين يا عمي عمر


د. جميل الدويهي في رائعته: "من اجل عينيك الحياة ابيعها"
بقلم : نبيل عودة
د. جميل الدويهي في رائعته:


انفراج
بقلم : جمال الدين خنفري
انفراج


الصلاة ليست رهّاب (فوبيا) ولا تخيف احدا
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الصلاة ليست رهّاب (فوبيا) ولا تخيف احدا


الزنزانة 69 قصة قصيرة جدا
بقلم : أحمد سوابعة
الزنزانة 69 قصة قصيرة جدا


لعقل و الأنسنة و مفاهيم أخرى و مشكلة ضبط المفاهيم في نصوص الرفاعي ...
بقلم : حمزة بلحاج صالح
لعقل و الأنسنة و مفاهيم أخرى و مشكلة ضبط المفاهيم في نصوص الرفاعي ...


شموخ…/ بقلم: تونس
بقلم : نجوى السالمي
شموخ…/ بقلم:  تونس


محمد الصالح يحياوي رمز للوفاء
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
 محمد الصالح يحياوي رمز للوفاء


خلوة ثالثه.....(أسرار ومسامرة)
الشاعر : حسين عبروس
خلوة ثالثه.....(أسرار ومسامرة)


صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر
الدكتور : رضا عامر
 صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com