أصوات الشمال
الأربعاء 4 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله   * خطاب اليقين .   * استهداف المؤسسات الثقافية الفلسطينية    *  عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر    * تغابن   *  ثـــورة الجيـــاع )   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الأوّل)   * مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى    * أعرفه   * رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر   * الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري   * قراءة في مجموعةننن   * حقيقة الصراع مع اليهود   * سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث   * الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين    * حول الشعر الشعبي   * في مقولة " التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون .."   *  جغرافيات العولـمة -قراءة في تـحديات العولـمة الاقتصادية والسياسية والثقافية-    * شربل أبي منصور في قصائد تعرّي فصول الخطيئة المائية الأولى    أرسل مشاركتك
الذبح اللذيذ
بقلم : حسيبة طاهر كيبك كندا

قصة
*حسين* رجل مقتدر لكنه مغلول اليد خشن الطبع , كان دائما يقول : لا يجب أن ننفق ببذخ قد يأتي يوم ولا نجد ما ننفق ، الحياة صعبة فيجب علينا أن نجهز لمواجهتها ... إذ قد تغدر بنا في أي لحظة .
كانت الأختان *ليلى* و*هبة * محط استهزاء أهل الحي والمدرسة من صغرهما, فرغم جمالهما وذكائهما إلا أن ثيابهما بالية قديمة أحديتهما ممزقة ....، عن
الذبح اللذيذ
الحَاج..رَشْوَة..
بقلم : محمد الصغير داسه
يقفُ على قارعة الطريق مُتملقا..يَجُول بنَظرهِ في أرْجَاء الشَّارع..يَرَى شابَيْن يَنزلان من سَيّارةٍ فارهَة، يتكتم ضَحْكة بلهاء، ويقول لمُحدِّثه: هَؤلاء هُم أكلة السُّحْت، سَرَقوا المَشاريعَ، وعَبثوا بالمَال العَام، اشترَوْا السيّارات الفارهَة وشيّدُوا القصُور، ونسَوْا أنَّ مَصِيرهُم القبُور..ابْتسَم صاحبُه وقال: لعَلك تس الحَاج..رَشْوَة..
رواية في المهب
بقلم : زكريا نوار
موضوع الرواية عن غواية الحب التي شرقت بفتاة يمنة ويسرة لتجد نفسها بولدين وثلاث زيجات فاشلة، في استعراض بسيط لعادات تقاليد لجزء من الجزائر في عمق الصحراء. رواية في المهب
رواية في المهب
سي الحَاج...كاميرَا..!
بقلم : محمد الصغير داسه
هو أوّل من يدخل ألمسجد في الصباح الباكر، وللمسَاجد في الصبح سَمْت مهيب، وقداسة وحُرمة، ينتبذ لنفسه مكانًا مُشرفا، يستوي جالسًا..يُجيل البصر في الأشياء المُحيطة به، الناس من حَوْله يستقبلون القبلة.. يُصلون.. يُسبحون.. يَذكرون الله.. يَكتمُون ما في أحْشائهم من خطايا، هويستقبل بوجْهه الباب، في يده اليُمنى مسْبحة يُداعب خرَزاتها، ي سي الحَاج...كاميرَا..!
الزنبقة التعيسة وآكل الرؤوس
بقلم : حسيبـــــــة طاهر جغيم *كيبيك*

كنت مديرة روضة أطفال عندما جاءتني روزالي بطفل في الثالثة من العمر وأنا أملأ ملفه الصحي عرفت أنه مصاب بضيق التنفس المزمن *آسثم* وبالحساسية الحادة لكل البروتينات الحيوانية ،لدرجة أنه قد يموت لوشم مجرد شم رائحة البيض أو السمك ، كانت روزالي بيضاء كالثلج الكندي وبعينين زرقوتين صافيتين كسماء يوم صيفي قائظ ،أما *ماثيو *فكان بملامح
 الزنبقة التعيسة وآكل الرؤوس
مقال
بقلم : دولة بيروكي
نصرخ من الألم ويبتلعنا الصمت...في رواية "أنفاس من ملح"

رواية "أنفاس من ملح"للكاتبة السورية لبابة أبو صالح,رواية في مضمونها قد تبدو للوهلة الأولى عادية في طرحها,إلا أن فكرتها وطرحها المبني على الموضوعية والقراءة الجادة للقضية الأساس جديدا,حيث يتمثل الجديد في جهد لبابة أبو صالح برفض التناول التبسيطي لهذا العمل الأدبي في قض
مقال
الطبعة الأولى للرواية التي صدرت 2012
قراءة في رواية"قاب قوسين"للكاتبة مرام عبد الرحمن مكاوي
أهم الإقتباسات:
"إنسان يكتنفه الغموض ..لايستطيع أن يفتح قلبه للأخرين ليحبوه ويحبهم"
"ترى كم سيكون رائعا لو إستطاع الأطفال أن يختارو جنسهم وقت ولادتهم"
"إياك أن تكون مدمنة لأي شئ..لا لنمط حياة ولا لمأكل أو مشرب أو إنسان ..وبذلك تعيشين حياتك حرة ياابنتي"
"قاب قوس
 قراءة في رواية
صورة من غلاف رواية قاب قوسين
قصتان
بقلم : نبيل عودة
قصتان: نبيل عودة

1 - زوجي الحبيب...

آه يا زوجي الحبيب، انت تذكّرني بالقارب البحري الذي ركبناه أثناء شهر العسل قبل ربع قرن. ليس لزرقة عينيك الشبيهة بزرقة البحر، وليست بسبب قمصانك الواسعة الجميلة التي تشبه شراع القارب، وليس بسبب شعرك الغزير الناعم الذي يتطاير في الريح، والسبب يا زوجي الحبيب اني كلما أراك أصاب بالغثيا
قصتان
إلغاء
بقلم : محمد الكامل بن زيد
قصة قصيرة جدا : إلــغاء ..
قال لي قبل البدء أذكر جيدا أننا اثنان وأن الله ثالثنا .. ثم مضى بنا السير لأميال تحت الأشعة الملتهبة ..سألني ألا تزال تذكر أننا اثنان وأن الله ثالثنا ..ثم مضى بنا السير ثانية في ظلمات حالكة .. وعند قمة الجبل الأخير وقبل أن يبدأ سألته أنا : هل تذكر أننا اثنان وأن الله ثالثنا.. فأجابني بعد أن لف رأسه بعصابة صف
إلغاء
(آلهة من زجاج)...
بقلم : حسيبة طاهر /كيبك كند
رواية إجتماعية تغوص في أغوار وأعماق المجتمع العربي عمومًا والجزائري خصوصًا...

الرواية تُعري الأعراف البالية... الطابوهات... العُنف ضد المرأة... أزمة العنوسة... النفاق الاجتماعي، والخرافات المسيطرة على العقل العربي.

كما تسلط الضوء على السلطة الإجتماعية الطاغية التي تمتاز بقوة خارقة مسيطرة تنافس الدين والقانون، بل ت
(آلهة من زجاج)...
ـ القبل القاتلة
بقلم : حسيبة طاهر


رفضت شابين من عائلتين طيّبتين ،وقبلت به ، رغم سوء أخلاقه و ماعرف عن عائلته من طباع دميمة ، وبخل ، محفزها الوحيد لذلك أنه ورث مبلغا كبيرا عن عمه المتوفي بفرنسا .
قالت لها أمها ; وهل المال سيصلح طباعه ؟؟ .
قالت; أكيد ، المال سيقضي على شحه وبخله ،وهو يحبني وسيكون كالخاتم في أصبعي، ثم مايفيدني كرم فقير معدم ؟؟
تزوجته
ـ القبل القاتلة
 
7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com