أصوات الشمال
الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم   * التراث الشعبي والتنمية في ملتقى علمي بجامعة سكيكدة   * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين    أرسل مشاركتك
قصة : ترميم خدوش
بقلم : فضيلة معيرش
صمته القابع بين خدوش الفجيعة ما زال طرياً ، بقلبه الصغير أدرك أن وجعه امتطى صهوة مهر جامح لم يروض بعد ، لكن حين تعثر ذات مساء صيف حار بخير لم يستوعبه في
أول الأمر ، ما كان عليه حينها إلا تأثيث أولويات أوجاعه تباعا ، تذكر أنّه امتنع عن الذهاب معهم لعرس ابن خالته الوحيد ، فمباراته الرياضية أهم هذا ما قاله لوالده .....
حين أًبْلِ
قصة : ترميم خدوش
أقنعة
بقلم : فضيلة بهيليل
كان بريق قناعه مبهرا ولا أثر لغبار الغدر عليه، حملته بين أصابع شوقي ورحت ألاطف ذكرياته كما أول لقاء، كانت عيناه تلمعان ببريق شعاع مثير للدهشة وابتسامة مغرية كقطر ندى الربيع . تذكرت أول مواعيدنا بالمحطة كان يناسب مقاس ملامحك، يومه ارتبك حزني بحضرتك وباحت في غفلة مني شهرزادي...
يسهل الانخداع بالأقنعة حين تتزين بوهم الحقيقة.
أقنعة
اشواق لاهبة
بقلم : نصيرة عمارة
مددت كفي لك ايتها الزهرة الهاربة من جفاء الصقيع تعالي هلمي الى مهد الامان و السكينةألقي بجسدك الرقيق الناعم على كفي و لا تكترثي لمن لا كف له تعالي يا نسيم روحي تعالي وعانقي لهيب اشواقي لعلك تدركين أنك الحب والحياة اشواق لاهبة
حديث الوجدان
قصة : نقموش معمر
حديث الوجدان
شعر بالحزن، قام، وقف وسط الفناء، حدث الليل:
ـ أيها الليل الجبار، هل شاهدت شيئا؟ هل بلغتك الأخبار؟ يا ليل نشرت فرحتي عبر ثوبك الأزرق، كنت آمل أن تشاركني النجوم الفرحة، كنت أود أن يرقص القمر بجنبي وكنت انتظر قلادة تسقط من أعلى بين يدي فأشعر أن تعبي لم تأكله الغولة وأن ذلك الجدار الذي بنيناه أبدا لن ينهار.
ـ أ
حديث الوجدان
ألف مبروك أبناء وطني
تحاليل موجبة ....
قصة : عامر ليلى
تحاليل موجبة

خرجت من العيادة و قلبها يرتجف من شدّة الأسى ‘

لم تكن تعرف أنّ أمرا كهذا ‘ سيحدث لها في فترة عصيبة

فترة قاسية بحاجة إلى وقفة من حديد ... لأجلهما معا ..

ترى كيف تشعر و قرار يتّخذ سريعا أمام عينيها ..؟

اكتشاف مرض خطير و عملية سريعة و إلاّ ...............

يا له من طبيب ....

و يا ل
تحاليل موجبة ....
قصة قصيرة
08- عادَتْ من غُرْبَتِها هَذا المَسَاء كرَعْشة صوْتٍ خَافت نديٍّ، كفرَاشة تاهَت وسَط العَصَافير، ما إنْ وصلت المَدينة حَتى يمّمت وجْهَها شَطر ريف البيرين {العلب} كانت تتبخْتر في شَالِهَا الابْيَض، تسْبحُ في بَحْر اضْطرَابها، لاأحدَ يُخفّفُ عليْها وطأة المَتاعِب ووعْثاءَ السّفر، طوَت المَمرَّات، بحَثت لها عَن فضَاءات تسَعُها خَيْرَة بنْتُ الرّاعِي..!  الْحَلقة : .04..
ق.ق.ج متنوعه
بقلم : حميدي المختار
مشروع :
تأبّط حلمه وانطلق ..على امتداد الطّريق ثقبوا جرابه ..عندما تفقّد زاده لم يجد إلا خيبة تسكن الفراغ. تسربلها وعاد أدراجه.

خيبة:
مسجد مفروش..ساحة مكتظّة ..مصلون كثر..فقير على الباب مدّ اليد..كل الأيادي خارج الجيوب.
زيف:
ساجد وسجادة.. قصة توبة..شهر مرّ.. قضاء اليوم مشغولا.. لحين أجل.. ورع مبتذل.
اغتراب:
نأ
ق.ق.ج متنوعه
غيرة
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
تزحف السيارة منحدرة نحو الصحراء ، حتى يخيل إليها أنها مشرفة على حافة الكرة الأرضية ، فجأة تجد منعرجا ،تتساءل عن جدواه ، فالأرض كلها منبسطة و جرداء ، لكن لا مناص لها من الإذعان في مملكة التيه هذه ،ثم تواصل سيرها إلى أن تنسى إلى أين هي ذاهبة، فتجد منعرجا آخر لا يقل عنه غرابة ، متبوعا بأمثاله ، ربما هي تسلية حتى لا تسهو في الطريق أو تن غيرة
قاص و شاعر
غفرانك اللهم رب...
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
غفرانك اللهم رب...
قال لي أبي’ هيا بنيتي أكتبي..؟
قلت: وما أكتب أبتي...؟
قال: أكتبي... بسم الله الرحمن الرحيم .
كتبت بسم الله الرحمن الرحيم ’ قال أريني أرى ’ فأريته قال : حسن الآن أكتبي
[ .. أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين].
أيضا كتبها وأريته إياها ’ شد على يدي وقال : بوركت’ قلت هل ’ لم يمهلني لأكمل كلمتي فقال: ب
غفرانك اللهم رب...
الصلاحية
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خرجت في إحدى الأمسيات أبحث عن مكان أضع فيه نفسي ، رحت أتابع ملامح الراجلين و هي تتلوّن لي ابتساما و تعجبا كفلم صامت ، دون أن تصلني أصواتهم التي في حقيقة الأمر كانت تلعنني لعنا صارخا وراء زجاجات عيونهم على دخولي هذه السوق الضيقة بسيارتي ، لا يجرؤون على المجاهرة بذلك لسبب بسيط ، و هو أني أقود سيارة فاخرة ، و أتقمص وجها عابسا متعاليا الصلاحية
شاعر و قاص
الوهم
بقلم : أ/عبد القادر صيد

ينهض مع الفجر ، يؤدي صلاته ، ثم يشرع في تحضير الفول و الحمص و بعض المكسرات الزهيدة ، يضعها في عربته الصغيرة ، بعدها يسوقها أمامه في العتمة بخطوات أربعيني لم تؤثر فيه الكهولة بعد ، لا يتبيّنه إلا أولئك الخارجون من المسجد الذين تعودوا أن يبتاعوا منه الفول الطازج بالماء المالح ،يستهلون به صباحهم ، و هي عادة اكتسبوها منذ ال
الوهم
شاعر و قاص
 
4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي
بقلم : علاء الأديب
 أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي


استراتيجية التقويم بين التعزيز والتحطيم
بقلم : الأستاذ افريدو عبداللطيف
استراتيجية التقويم بين التعزيز والتحطيم


الملتقى الوطني " الومضة و التشكيل " في طبعته الثانية بعنوان " دور الإبداع في تعزيز المواطنة بعين الدفلى
بقلم : جمال الدين خنفري
الملتقى الوطني


لملتقى الوطني الثورة الجزائرية والإبداع الأدبي بتلمسان
بقلم : نورالدين مبخوتي - تلمسان
لملتقى الوطني  الثورة الجزائرية  والإبداع  الأدبي  بتلمسان


نص( تعالي أقبّل كحل عينيك) أو حين يهدل الجرح بأطياف المُلهمة
بقلم : احمد الشيخاوي
نص( تعالي أقبّل كحل عينيك) أو حين يهدل الجرح بأطياف المُلهمة


مقتطفات من ثورة التحرير لم تدون في سجل ذاكرة التاريخ
بقلم : أحمد سوابعة
مقتطفات من ثورة التحرير لم تدون في سجل ذاكرة التاريخ


الملتقى الولائي للشعر الثوري بالبويرة في طبعته الثانية
عن : اصوات الشمال
الملتقى الولائي للشعر الثوري بالبويرة في طبعته الثانية


مقطع من روايتي "وادي النّاء"
بقلم : جميلة طلباوي
مقطع من روايتي


صدفة قدر تكشفهم
بقلم : كرم الشبطي
صدفة قدر تكشفهم


مرآة صدئة للنميمة.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                                 مرآة صدئة للنميمة.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com