أصوات الشمال
الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  صدور كتاب المناهج النقدية المعاصرة للدكتور رضا عامر عن دار أسامة الأردنية   * قراءة سيميائية لغلاف رواية نساء في الجحيم للكاتبة الجزائرية عائشة بنور.   * عنصرية العفولة ..!!   * الجزائر/ يقظة الجيش الوطني الشعبي ومطالب الحراك السلمي    * قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجار    * ولكن لم نتحدث بعد   * صوتها وموعد الحب   *  " شطحات الثعبان الأرقط " لأحمد العراف .. سردية استنطاق عالم السلبية والنقصان   *  الحادث "الافتراضيّ" المميت.   * اسراء عبوشي كاتبة واقعية ملتزمة وكاتبة ناجحة    * رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل   * مع الروائي الشاب : تامر عراب   * الحراك السلمي الجزائري و الحوار لتجاوز المحنة   * الأسير و طيفها   * مسرح الشارع و المأزق الثقافي   * رباعيات ( أنا لله )   * الفارسة الهاشمية الأميرة في ألمانيا   * كلمات للتفكير بعد عاصفة تي بي جوشوا في الناصرة   * يوم في مدينتي    * من غذاء الجسد إلى غذاء الفكر والنفس شعار الملتقى العلمي السنوي الثاني2019 لمركز إبن سينا بمسجد الرحمة بهوت بيار ستراسبورغ فرنسا    أرسل مشاركتك
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل
أنموذج المقدمة والإشهار
-هى رواية خيال علمى تستشف المستقبل من خلال تاريخ الدول من ماضيها وفى حاضرها ، هذا التاريخ الذى يعبر عن حضاراتهم فى شتى مناحى الحياة.
ولقد ركزت على الدول التى تملك صنع القرارات على المستوى العالمى مثل أمريكا وإسرائيل وروسيا والصين وم
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل
ابراهيم امين مؤمن
الأسير و طيفها
بقلم : فضيلة معيرش
يَتمثلُ طيفها المفعم بالحياة يقتحم خلوة شوقه ، يبدل وجهة نومه ليحتضن عبورها المباغت الهامس، يتتبع ويستلطف بريق ابتسامتها التي تتلاشى رويدا في متاهة سنوات الاعتقال الباردة .يدفعه صديقه خالد ضاحكا: استيقظ زياد لنأخذ دورا بالطابور الممتد ، إن لحق سياط همجيتهم بأطراف نعاسنا سلهب ظهورنا الطافحة بالكدمات .
فتح عينيه وهم واقفا اس
الأسير و طيفها
فضيلة معيرش
حب في الحراك
قصة : عمار بوزيدي
حب في الحراك
بعد ما استقر جلوسا في الحافلة راح يرمق الناس من وراء الزجاج كصبي يتطلع و يكتشف ، و كأن زيارته للعاصمة هي الأولى ؛ إنه فتى عفوي مرح بريء . بالرغم من مستواه العالي في الأدب فقد تنبو منه حركات طائشة شقية ؛ غمزة هنا و بسمة مع أخرى و تحاذق مع تلك ؛ إلى أن ارتجت الحافلة ارتجاجا شديدا إثر اصطدام سيارة بها ، ففزع الركاب
حب في الحراك
2 + 2 = 5
بقلم : نبيل عودة
2 + 2 = 5
قصة قصيرة: نبيل عودة

يبدو ان المنطق الرياضي الذي يقول إن 2 + 2 = 4 لم يعد صحيحاً فلسفياً.
أستاذ الفلسفة الدكتور سمير، يقول إن هذا تركيب مصطنع، ويحتاج فلسفياً إلى براهين، والأغلب انه خطأ متداول.
أستاذ الرياضيات البروفسور صالح، يصرّ أن 2 + 2 بجمعهما المنطقي، نتيجتهما أربعة، وهو سؤال رياضي بسيط وأولي ومن بديهيات
القضية
بقلم : إبراهيم مشارة

وقع هذا الحادث الذي أروي وقائعه يوم الخميس 15مارس من عام 2018وبين يدي الآن الوصفة الطبية وصور الأشعة أتأملها وكأن الحادث وقع بالأمس مر عام كامل على الحادث الذي أروي تفاصيله الآن لأول مرة ، فقد كنت أمشي صبيحة ذاك اليوم على رصيف المشاة المواجه للبحر في مدينة الجزائر ، كان الوقت صباحا أظنها الثامنة والنصف لم أشأ أن أعود إلى بيتي
القضية
هو و البحرو الأوغاد
بقلم : فضيلة معيرش
بزغتْ خيوط تلك الليلة الشتويّة الباردة باكرا على أحلامه المؤجلة ، تتعانق ظلمة حالكة في رهبة غير مألوفة تمتزج فيها رهبة دكنة البحر بوجه ظلمة السماء ، تظل عينا أكرم في زحمة التأمل شاردتين تحدقان بكثافة الألم والأمل،ترسمان خلف جدار الصمت ملامح التردد. رُكِنَ قاربٌ تقليدي صغير التف حوله هو ورفاقه الذين تجاوز عددهم الخمسة عشر شابا ت
حبر امرأة
بقلم : فاطمة الزهراء بطوش
قررت أنه قد حانت لحظة الاستفاقة.. لا بد من اساغة غصة التردد العالقة بين المريء والرئتين. لا بد للأنامل الخائفة من أن تحمل أخطر وأروع الأقلام الأدبية ، لتخط ببقايا الحبر العالق عبارات جنون، وشعارات تحرر لتتخلص من الخوف الملازم لها.
لكن.. فوضوية الأحاسيس في صالون قلبي تربك قلمي المستحي من الأدب، والخائف من النقد.
أدرك
حبر امرأة
شغف أنوثة شرقية
الحقيبة
بقلم : إبراهيم مشارة

حين وصلت إلى مطار بيروت بعد أربع ساعات من الطيران افتقدت حقيبتي لم يشحنها عمال الشحن في المطار في رحلة الطائرة إلى بيروت أسقط في يدي في الحقيبة مجلات ثقافية قديمة تحتوي على مقالاتي، بيجامة النوم، مستلزمات الحلاقة، بدلة السفر حمدت الله على أن الوثائق كانت معي في المحفظة فمن عادتي قراءة الصحف أثناء رحلة الطائرة أو حتى الكتا
الحقيبة
حديث الليل - قصة قصيرة
بقلم : ماهر طلبه
حديث الليل
.....
- فمن هى؟!.. ومن هو؟!.. ولم اجتمعا فى هذا الليل يا شهرزاد؟.
- إنهما أنا وأنتَ.
- أنا وأنتِ.. كيف؟!.
- لقد عبرنا باب الحكايات فصرت أنا هى وأنتَ هو.. هل تذكر يا مولاى حديث الليل.
- ماذا به يا شهرزاد؟!.
- يومها دخلت حكاياتى.. صرت جزءا منها، تُحْدث ويَحْدُث لك، لكنك لم تر يا مولاى بسبب هذه الأسوار، لذلك
نداءُ الأبوة
بقلم : فضيلة معيرش
يرقب زلاتهما باهتمام دون هوادة ، يظلّ مصغيا بارتياح لكلّ تفاصيل عراكهما
المبرر وغير المبرر، يستجيب لطلبات زوجته الصغرى ، تزوجها منذ سنة
ليشبع حواسه وسمعه من كلمة الأبوة المقدسة ، كانت زوجته الأولى حورية
المشارف عمرها على الخمسين تسند راحة وجعها على كتف دلاله طيلة ثلاثين
سنة وهو عمر زواجهما ، فتح الكثير من الم
نداءُ الأبوة
فضيلة معيرش
01-يَسْتيْقظُ {الْبَهْلُولُ} مُرْغَمًا مِنْ فِرَاشِهِ، كأنّهُ كَانَ فِي كابُوس، أخَذَ يُدَاعِبُ جَفَنَيْهِ يَدْعَكُهُمَا، وَهُو يَسْمَعُ صَوْتَ فَتاةٍ تَسْتَنْجِدُ مِنْ حَرَائِر الْبَلدِ مَرْعُوبَةً، يَحْمِلَ الْمِصْبَاحَ الْيَدَوِيِّ بِيَدَيْهِ الْمُرْتعِشَتَيْنِ، يدُنُو مِنَ البَابِ خَائِفًا يَترَقَّبُ، يَتَحَرَّك فِي مَتَاهَاتِ الضِيَّاع..حُلمٌ مُطَارَدٌ..!!
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الحادث "الافتراضيّ" المميت.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                      الحادث


اسراء عبوشي كاتبة واقعية ملتزمة وكاتبة ناجحة
بقلم : شاكر فريد حسن
اسراء عبوشي كاتبة واقعية ملتزمة وكاتبة ناجحة


رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل
رواية : ابراهيم امين مؤمن
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل


مع الروائي الشاب : تامر عراب
بقلم : حاوره : البشير بوكثير
مع الروائي الشاب : تامر عراب


الحراك السلمي الجزائري و الحوار لتجاوز المحنة
الدكتور : وليد بوعديلة
الحراك السلمي الجزائري و الحوار لتجاوز المحنة


الأسير و طيفها
بقلم : فضيلة معيرش
الأسير و طيفها


مسرح الشارع و المأزق الثقافي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
مسرح الشارع و المأزق الثقافي


رباعيات ( أنا لله )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( أنا لله )


الفارسة الهاشمية الأميرة في ألمانيا
بقلم : أحمد سليمان العمري
الفارسة الهاشمية الأميرة في ألمانيا


كلمات للتفكير بعد عاصفة تي بي جوشوا في الناصرة
بقلم : نبيل عودة
كلمات للتفكير بعد عاصفة تي بي جوشوا في الناصرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com