أصوات الشمال
الجمعة 10 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشاعرة اللبنانية نور جعفر حيدر تستلم جائزة سعيد فياض للإبداع الشعري في دورتها ال15   * نحن والدراسات الثقافية   *  تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!! /الحلقة الثاني..02    *  نظرة إلى المرأة.   * قد زارني طيف الحبيب   * الذوق الجمالي فلسفة تستمد قيمتها من الذات    * إنّ كيدكنّ عظيم.   * البسكري الذي قتله فضوله   * الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني   * الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على ذكرى ألـ17 أكتوبر   * بين تونس ةالعالمية.   * الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين    * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"    أرسل مشاركتك
السلسبيل مرحبا
الشاعرة : ف الزهراء بولعراس
نظرات الشرروالشزر قتلت أحلامي على مرآى من النجوم التي لم تحرك ساكنا أنا التي كنت أعتبر نفسي صديقة للنجوم....
لون النجوم يغريني فتنهطل القوافي على الكلمات تدنيها وترصعّ بها صدور الحالمين من عشاق النور والكلمات.....
حفظت تلك النظرات الزجاجية الصلبة القاسية الباردة التي لا روح فيه وكم رغبت في تكسير زجاجها ولم أكن أدري أن أصحا
رحت أتطلع بوجه الفنانة التي تعبر عن أوج نجاحها بتعبير الملامح ، وهي تزهو فرحة ، بأنها حملت عاطفة الحب النقية بوفاء لإيجاريه احد .. وبنفس هذه الأناقة ومع سكونات لحظاتي الهادئة ليلا ، كنت اقتفي أثار قصيدة (من أجلك كتبت قصيدة) للشاعرة ميمي احمد قدري التي راحت تزهو وفاءا ، وهي تطعم

أحرف الكلمات المذهبة بالحب ، تطعمها بالوفاء
مثلها مَيْتْ
الشاعرة : سمراء متيجة


مثلها مَيْتْ

أيّها العربي المُحَرَّّرْ
هكذا نفسك سَمّيت‼
كنتََ تحلم بالشّمسِ
تتمنى سقف بَيْتْ
لكنّ أمانيك تافهة
بعدما وطنَك أهديتْ
سَقَطَتْ كرامتُك فالتقطها
أنت مثلها مَيْتْ
3 سبتمبر 2011
وجعه يسكن وجعي
بقلم : عبد القادر ضيف الله
وجعه يسكن وجعي


هذا الساكن في منعطف انينه

كيف خانته

أغنية الجرح

وهو النازل لتوه من

منحذر

الوجع

كم غيرته الرحلة

كم عذبته العبارة وشقه الحرف

من بين ألف اغنية

تنزل مع الليل

بردا

و تنام فيه جرحا للأماني .

هذا الساكن في بؤرة أ
أبجديّة (الأوراس) رقم / 1
بقلم : بشير عجرود
ا / ألف.. باء.. تاء.. إقرأ فأنت التـّهجّي حتى الإستنطاق.. وأنت الحبو اللاإرادي على الرئتين حدّ الإدماء.. فالشـّمس أبعد من أن تطالها يافتى..
وكلّ الأحذية الممسوحة دبابيس وسنابك لا ترحم..

ل / لافتة.. استرقوا الفرح.. فالموسم على الأبواب مثقل سلال غلال.. يقرئكم (الجزائر) خيرا.. ويقرئ م
أ‌- البوح الأنثوي
بقلم : دلال عبابسية/أستاذة جامعية
.وإنما إذا صح أن نختصر الكتابة النسوية في كلمة فلن تكون إلا "البوح" خاصة لو ربطنا المرأة المبدعة بحال مجتمع يوصف "بالذكوري" ويقمع صوت الأنثى ليقوم الأدب بوصفه"تنفيس" برفع ذلك الصوت وتحويل الكتب والصمت إلى بوح يقدم أسرار المرأة ويفتح عوالمها أما "السيد" الذي سرعان ما يضعف أمام سلطتها ،سلطة سحر الحكي القديمة التي تعود أكثر شاعرية على
وداع الأمة لشهر رمضان المبارك
بقلم : أ عبد النور خبابة
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ....
إخوة الإسلام، أرأيتم لو أنّ ضيفًا عزيزًا ووافدًا حبيبًا حلَّ في ربوعكم، ونزل بين ظهرانيكم، وغمرَكم بفضله وإحسانه، وأفاض عليكم من بره وامتنانه، وأحبكم وأحببتموه، وألفكم وألفتموه، ثم حان وقت فراقه، وقربت لحظات وداعه، فبماذا عساكم مودعوه؟! وبأي شعور أنتم مفارقوه؟! كيف ولحظات الوداع تثير ال
الى الجحيم ! قصة قصيرة جدا
قصة : محمود مليكة
في مخبئه ّ" الأمين " كان متوجّسا من كلّ شئ , حتى زقزقة العصافير في الخارج كانت تبدو له و كأنها صيحات " إلى الجحيم! إلى الجحيم ! "
كتائب القسام عائدون
بقلم : الشاعر رشيد مضوي
كتائب القسام عائدون
في كل بقعة نحن هناك
لسنا نخاف الموت لا تحدي
مأفونة حبائل الشياك
كتائب القسام عز الدين
تمضي سنين خلفها سنين
و القلب لا يحنو ولا يلين
إن كانت الهدنة بالأشلاء
نحيلها بأسا كما حطين
لأننا في حيينا ولدنا
في المسجد الأقصى لنا التمكين
هذا لنا و إنه لحق
نبينا خاتم كل دين
شعب في القمة وقمة في الحضيض
بقلم : عز الدين العقبي
بسم الله الرحمن الرحيم
شعب في القمة وقمة في الحضيض .. شعب ثار .. ومازال يثور عبر الدهور.. لا تثني عزيمته كل المثبطات وكل العوائق والأخطار.. شعب لم يمل ولن يكل .. من دفع الأثمان الباهضة مهورا متتابعة متواصلة للانعتاق .. والإستقلال والخلاص .. شعب كل أبنائه ورجاله ونسائه وأطفاله عطاء مستمر.. كل واحد منهم يدفع الثمن.. دماء وأشلاء .. وأعرا
ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر
بقلم : أ عبد النور خبابة
ليلة القدر
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد
فإن شهر رمضان شهر كريم ، وفضائله جمة لايحصيها عاد ، ومن هذه الفضائل العظيمة التي اختص الله بها شهره الكريم ليلة القدر ، وما سميت ليلة القدر إلا لشرفها ومكانتها وعظم قدرها عند الله تبارك وتعالى : وهي ليلة واحدة في العام في شهر رمضان خاصة ، و
 
82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
ابناءنا .. شبابنا .. أمانة في أعناقنا
بقلم : بقلم // احمد الخالدي
ابناءنا .. شبابنا .. أمانة في أعناقنا


أنا من أكون ؟
شعر : جمال الدين خنفري
أنا من أكون ؟


قراءة في ديوان : ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة
بقلم : عبد الله لالي
قراءة في ديوان :  ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة


حدائق معلّقة للبنفسج.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                حدائق معلّقة للبنفسج.


صرخة في الفراغ
الشاعر : داوداوه مولاي أحمد
صرخة في الفراغ


اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا


يل الاعلامي والكاتب السياسي الفلسطيني عبدالحكيم مفيد / وداعايا أبا عمر
بقلم : شاكر فريد حسن
يل الاعلامي والكاتب السياسي الفلسطيني عبدالحكيم مفيد / وداعايا أبا عمر


شعر محمود درويش-تراث قومي .. ارتفع إلى العالمية
بقلم : سالم جبران
شعر محمود درويش-تراث قومي .. ارتفع إلى العالمية


كلمة الافتتاح في أول نشاط لجمعية القرطاس والقلم الكتامية للأدب والتراث جيجل
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
كلمة الافتتاح في أول نشاط لجمعية القرطاس والقلم الكتامية للأدب والتراث جيجل


شاعر الأبعاد ...
بقلم : د : ليلى لعوير
شاعر الأبعاد  ...




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com