أصوات الشمال
الأربعاء 4 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله   * خطاب اليقين .   * استهداف المؤسسات الثقافية الفلسطينية    *  عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر    * تغابن   *  ثـــورة الجيـــاع )   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الأوّل)   * مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى    * أعرفه   * رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر   * الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري   * قراءة في مجموعةننن   * حقيقة الصراع مع اليهود   * سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث   * الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين    * حول الشعر الشعبي   * في مقولة " التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون .."   *  جغرافيات العولـمة -قراءة في تـحديات العولـمة الاقتصادية والسياسية والثقافية-    * شربل أبي منصور في قصائد تعرّي فصول الخطيئة المائية الأولى    أرسل مشاركتك
حزنُ بِطُولِ شَجَرْ
بقلم : سمراء متيجة

كلّما التقينا
صمتا عانينا
من قدرٍ
متأخرا أتى
بِبَعْضَيْنَا
إلى بَعْضَيْنَا

و تمنّينا
الحاظر لو
لم يكن
و الزّمن
ليته بِيَدَيْنا

نسترجع عمراً
جهرا سُرِق
من عُمْرينا
عِشناهُ مع
آخرٍ أَنْبَتَ
حُزْناً بِقَلْبَيْنَا

كيف التّخلّص
من حُزْنٍ
ردا على رؤية استشرافية
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
ردا على رؤية استشرافية
للمفكر الإسلامي عبد المحسن العلي
رسالتكم وصلت وأتفق الرأي معكم أخي المفكر الإسلامي عبد المحسن العلي.. ولكنني أيضا.. أذكر أنه كان يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي بأنني أسعى لأن أُحْكًم بالإسلام أي أن يحكمني الإسلام وتعاليمه، ولا أسعى لأن أَحْكُم بالإسلام أي أن أكون أنا الوالي والمنفذ والحاكم بقواني
سيدة التاريخ
الشاعرة : ف الزهراء بولعراس











سيدة التاريخ
يا جميلة بوحيرد
سأدخل عليك من أي الأبواب شئتُ ألستِ أنتِ من أشرعتِ الأبواب وهيأتِ المتكأ وطهرت الرّحبات، بالماء والدموع، فمن أنا لو لم تقفي على فوهة البركان الحامي بصدرك العاري وهل كنتُ قد وُفقتُ أن أحلّق في سماء بلادي الصافية من غير كدر، وأنا أخاطب نجومها في ا
شارع الأطياف
بقلم : د هناء القاضي
شارع الأطياف


يجدل الخريف خيوطه
ينثر شحوبه على المقاهي

المشي .. أشبه مايكون بالرقص
على حجر هذا الشارع القديم

ألقي التحية على الجدران والشبابيك والأبواب
مرحى..مرحى
ردوا التحية ..هنا
مساءٌ آخر في الوحشة
مساء آخر في الغياب

موسيقى وغناء أوبرالي يصدح
من الأزقة الضيقة..ال
طقوس الذكريات "مقطع من قصتي ..."
بقلم : أســـــامة معزوز
أريد أن أحكي....أريد ان أبكي ،هل هناك من يسمعني؟...هل هناك من يفهمني؟،أودّ أن أنفجر ...أريد أن أغرق الكون و من عليه بحمم حروفي وآهاتي...أودّ أن أدخل يدي في قاع ذاكرتي لأتصدّق بكلّ ما تحويه من دموع وشجون،أريد أن أبقى صفر اليدين بل صفر الذكريات، أود أن أموت...أعني ذكرياتي هي التي تموت، ألا يوجد عزرائيل للذكريات، لم أكن أعلم أن لها سكاكين
فلسطين...لا صديق لا مولى
الشاعرة : سمراء متيجة
فلسطين...لا صديق لا مولى

فلسطين يا دولَة
تبحثُ عن اعترافٍ
لا صديق له
لا مولىَ...

بين أممٍ شعارها
لا قوّة لنا
لا حيلة لنا
لا حولَ

على هامش ثوراتٍ
لا يمنعها " فيتو"
عرّابها جهراً " النّاتو"
صَدَقُوها القَوْلَ

كلّ الكذب لكِ
و وعودُ مفاوضاتٍ
حبرها عقيم منذ
 اقرأ المزيد ...  
غجرية مفتونة بالسفر
بقلم : زهرة برياح
أنــــــــــــــــــــــا الغجرية ..

المفتونة بالسفــــــــــــــــــر

المسحورة بالكحل و الحناء

و رائحـــة النعنـاع

و الشيـــح الأخضر ..

الموشوم بعمـــــــــق القلق

المحمــــوم بالأرق

و عقم الموســـــم

و الفصول الرقـدة

في ذاكرة النسيان .

* * * * *<
السلسبيل مرحبا
الشاعرة : ف الزهراء بولعراس
نظرات الشرروالشزر قتلت أحلامي على مرآى من النجوم التي لم تحرك ساكنا أنا التي كنت أعتبر نفسي صديقة للنجوم....
لون النجوم يغريني فتنهطل القوافي على الكلمات تدنيها وترصعّ بها صدور الحالمين من عشاق النور والكلمات.....
حفظت تلك النظرات الزجاجية الصلبة القاسية الباردة التي لا روح فيه وكم رغبت في تكسير زجاجها ولم أكن أدري أن أصحا
رحت أتطلع بوجه الفنانة التي تعبر عن أوج نجاحها بتعبير الملامح ، وهي تزهو فرحة ، بأنها حملت عاطفة الحب النقية بوفاء لإيجاريه احد .. وبنفس هذه الأناقة ومع سكونات لحظاتي الهادئة ليلا ، كنت اقتفي أثار قصيدة (من أجلك كتبت قصيدة) للشاعرة ميمي احمد قدري التي راحت تزهو وفاءا ، وهي تطعم

أحرف الكلمات المذهبة بالحب ، تطعمها بالوفاء
مثلها مَيْتْ
الشاعرة : سمراء متيجة


مثلها مَيْتْ

أيّها العربي المُحَرَّّرْ
هكذا نفسك سَمّيت‼
كنتََ تحلم بالشّمسِ
تتمنى سقف بَيْتْ
لكنّ أمانيك تافهة
بعدما وطنَك أهديتْ
سَقَطَتْ كرامتُك فالتقطها
أنت مثلها مَيْتْ
3 سبتمبر 2011
وجعه يسكن وجعي
بقلم : عبد القادر ضيف الله
وجعه يسكن وجعي


هذا الساكن في منعطف انينه

كيف خانته

أغنية الجرح

وهو النازل لتوه من

منحذر

الوجع

كم غيرته الرحلة

كم عذبته العبارة وشقه الحرف

من بين ألف اغنية

تنزل مع الليل

بردا

و تنام فيه جرحا للأماني .

هذا الساكن في بؤرة أ
 
81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
في ذكرى الألم....
بقلم : باينين الحاج
في ذكرى الألم....


المعالجة النّصية في ضوء معرفة بالعالم تحدّدها التاريخانية والتثاقف..
بقلم : احمد الشيخاوي
المعالجة النّصية في ضوء معرفة بالعالم تحدّدها التاريخانية والتثاقف..


هجمات ليلة الفاتح من نوفمبر 1954م مجموعة مدينة بسكرة
بقلم : الدكتور فؤاد فلياشي
هجمات ليلة الفاتح من نوفمبر 1954م مجموعة مدينة بسكرة


بسكرة بوّابة الصحراء و ملتقى الحضارات و مهد العلماء
بقلم : فؤاد فلياشي
بسكرة بوّابة الصحراء و ملتقى الحضارات و مهد العلماء


خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
بقلم : محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ


دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد "6"
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد


الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـــــة يكتب عن التيارات الفكرية وإشكالية الـمصطلح النقدي
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـــــة يكتب عن التيارات الفكرية وإشكالية الـمصطلح النقدي


الشهيد نور الدين مناني (1931 1957م)
بقلم : الدكتور فؤاد فلياشي
الشهيد نور الدين مناني (1931 1957م)


( شبابيك الانتظار ) الديوان الأول للشاعرة الجزائرية حنان بالحرمة
بقلم : إبراهيم موسى النحاس
( شبابيك الانتظار ) الديوان الأول للشاعرة الجزائرية حنان بالحرمة


( مرافئ الذكرة ) جديد الأديبة الجزائرية مريم دالي يوسف
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
( مرافئ الذكرة ) جديد الأديبة الجزائرية مريم دالي يوسف




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com