أصوات الشمال
الخميس 3 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
لا لن نحيد في محاجر العيون يرقد سارية الشهيد ...
من يكون هؤلاء يا عرب ؟...
يا مجمع الأضداد والمذاهب ...
لماذا هؤلاء يقتلوننا ...ويحرقوننا ؟؟...ويسلبوننا سلامنا ويمنعوننا من الوقوف قبالة القمر ...بأسم من تحرق مساكن العرب ؟؟؟...هم يقتلون ويصلبون ويصنعون المجزوة ...
لا لن نحيد في محاجر العيون يرقد الشهيد .
القاص والروائي نب
دعوة لمحو الأمية الديمقراطية
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
دعوة لمحو الأمية الديمقراطية
ينبغي أن نراجع أنفسنا ونعرف ونحن مقبلون على ممارسة الحياة الديمقراطية متى نتظاهر أو نعتصم وجدية الأسباب التي تدعونا إلى ذلك، ولا أتصور أبدا أن يكون الأسلوب الحضاري للممارسة الديمقراطية موقوفا على القدرة على حشد الجماهير للتظاهر السلمي والاعتصام حتى تستجيب الجهة المخول لها صناعة القرار إلى رؤى
عنوسة الأرصفة
بقلم : رشا حمزة
عنوسة الأرصفة !!



مرتْ عقودُ الصومِ على ساحلِ بطنِِ

الانتصارات ....

ولم يؤذن بلال !


مرتْ ترتمي على أرصفةٍ

طالتْ عنوستُها ....


مرتْ على أرصفةٍ ...شربَتْ كؤوسَ الدمِ ...

توالياً...مرتْ

وما ابتل ريقُ الزمنِ

بكأسِ غنيمةِ المنتصرْ

لترفعَ على أ
سقطت منكِ سهوا
بقلم : منى بشلم
سقطت منكِ سهوا
بينما تسوقين الخطى إلي ، تجرين المنى
و ترسمين خطوطا عريضة
خلتِها الحب، و علمتُ سلفا أن
موج الخلجان يمحوها
أن عبوركِ من على شرفات الزمان، لن يكون الأمان
و أني
لن أرسو عند قدميك الفاتنتي الصفاء
سقطت منك سهوا
و أنت تطبعين القبل على وجودي كله
لا تخلفين موضعا مني إلا لثمته..و زنت الع
حزنُ بِطُولِ شَجَرْ
بقلم : سمراء متيجة

كلّما التقينا
صمتا عانينا
من قدرٍ
متأخرا أتى
بِبَعْضَيْنَا
إلى بَعْضَيْنَا

و تمنّينا
الحاظر لو
لم يكن
و الزّمن
ليته بِيَدَيْنا

نسترجع عمراً
جهرا سُرِق
من عُمْرينا
عِشناهُ مع
آخرٍ أَنْبَتَ
حُزْناً بِقَلْبَيْنَا

كيف التّخلّص
من حُزْنٍ
ردا على رؤية استشرافية
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
ردا على رؤية استشرافية
للمفكر الإسلامي عبد المحسن العلي
رسالتكم وصلت وأتفق الرأي معكم أخي المفكر الإسلامي عبد المحسن العلي.. ولكنني أيضا.. أذكر أنه كان يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي بأنني أسعى لأن أُحْكًم بالإسلام أي أن يحكمني الإسلام وتعاليمه، ولا أسعى لأن أَحْكُم بالإسلام أي أن أكون أنا الوالي والمنفذ والحاكم بقواني
سيدة التاريخ
الشاعرة : ف الزهراء بولعراس











سيدة التاريخ
يا جميلة بوحيرد
سأدخل عليك من أي الأبواب شئتُ ألستِ أنتِ من أشرعتِ الأبواب وهيأتِ المتكأ وطهرت الرّحبات، بالماء والدموع، فمن أنا لو لم تقفي على فوهة البركان الحامي بصدرك العاري وهل كنتُ قد وُفقتُ أن أحلّق في سماء بلادي الصافية من غير كدر، وأنا أخاطب نجومها في ا
شارع الأطياف
بقلم : د هناء القاضي
شارع الأطياف


يجدل الخريف خيوطه
ينثر شحوبه على المقاهي

المشي .. أشبه مايكون بالرقص
على حجر هذا الشارع القديم

ألقي التحية على الجدران والشبابيك والأبواب
مرحى..مرحى
ردوا التحية ..هنا
مساءٌ آخر في الوحشة
مساء آخر في الغياب

موسيقى وغناء أوبرالي يصدح
من الأزقة الضيقة..ال
طقوس الذكريات "مقطع من قصتي ..."
بقلم : أســـــامة معزوز
أريد أن أحكي....أريد ان أبكي ،هل هناك من يسمعني؟...هل هناك من يفهمني؟،أودّ أن أنفجر ...أريد أن أغرق الكون و من عليه بحمم حروفي وآهاتي...أودّ أن أدخل يدي في قاع ذاكرتي لأتصدّق بكلّ ما تحويه من دموع وشجون،أريد أن أبقى صفر اليدين بل صفر الذكريات، أود أن أموت...أعني ذكرياتي هي التي تموت، ألا يوجد عزرائيل للذكريات، لم أكن أعلم أن لها سكاكين
فلسطين...لا صديق لا مولى
الشاعرة : سمراء متيجة
فلسطين...لا صديق لا مولى

فلسطين يا دولَة
تبحثُ عن اعترافٍ
لا صديق له
لا مولىَ...

بين أممٍ شعارها
لا قوّة لنا
لا حيلة لنا
لا حولَ

على هامش ثوراتٍ
لا يمنعها " فيتو"
عرّابها جهراً " النّاتو"
صَدَقُوها القَوْلَ

كلّ الكذب لكِ
و وعودُ مفاوضاتٍ
حبرها عقيم منذ
 اقرأ المزيد ...  
غجرية مفتونة بالسفر
بقلم : زهرة برياح
أنــــــــــــــــــــــا الغجرية ..

المفتونة بالسفــــــــــــــــــر

المسحورة بالكحل و الحناء

و رائحـــة النعنـاع

و الشيـــح الأخضر ..

الموشوم بعمـــــــــق القلق

المحمــــوم بالأرق

و عقم الموســـــم

و الفصول الرقـدة

في ذاكرة النسيان .

* * * * *<
 
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
على هامش اليوم الوطني للفنان
بقلم : بشير خلف
على هامش اليوم الوطني للفنان


المحب للحبيب مطيع
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
 المحب للحبيب مطيع


في زَمَنٍ ما ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
 في زَمَنٍ ما ...


جمعية شباب مستنير بمدينة بشار تكرّم الفنان الفكاهي دريس بلغنامي
بقلم : جميلة طلباوي
جمعية شباب مستنير بمدينة بشار  تكرّم الفنان الفكاهي دريس بلغنامي


الكاتب عدنان لكناوي يستعد لإصدار مجموعته "تاء ومرآة"
بقلم : لخضاري ياسمين/ جامعة عنابة
الكاتب عدنان لكناوي يستعد لإصدار مجموعته


قراءة في رواية " رحلة في عيون القرية "
بقلم : توفيق الشيخ حسين
قراءة في رواية


أزمة فوق الأمواج
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
 أزمة فوق الأمواج


الورد يبكي والبارود يبتسم .... قراءة نقدية في ديوان
الشاعرة : سليمة مليزي ..
الورد يبكي والبارود   يبتسم .... قراءة نقدية في ديوان


قراءة في كتاب صناعة الرسالة في الإعلام الديني
بقلم : الدكتور رابح بلقاسمي
قراءة في كتاب صناعة الرسالة في الإعلام الديني


نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة
بقلم : محمد جربوعة
نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com