أصوات الشمال
الخميس 3 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
أيتها النفس ارجعي إلى ربك
بقلم : الكاتب بوتمجت ابراهيم
أيتها التفس ارجعي إلى ربك.

مسحت عن قلبي صدأ الأيام ، وأخرجته من أروقة الزيغ ، والعبث واللهو والأوهام ، ولازمته الصيانة والرقابة والعناية ، عساه أن يستقيم كما أمر، فأطلقت لنفسي العنان في البحث عن مخرجها والتقرب من خالقها ، لأن الحياة مليئة بألواح الإشهار التي تتجاذب الانسان وتتراقص أمامه بشتى الأشكال والألوان

الرواية تعرج بقصد أو دون قصد على مكان الجريمة.. المكان الذي غاب عنه الضمير والإحساس بالإنسانية ونفذت به مجزرة رهيبة.. حيث يصبح الموت هو المشهد العام.. والمسرحية الوحيدة التي على الإنسان الخائف ان يصفق لها.. بعد ان يصبح مجنونا طبعا..



الموت يتحول من هاجس إلى مطارد حقيقي لأحلام الناس، وأحلام الكاتبة ذاتها، ليلى ا
مجنون بنت الريف
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، صدر للشاعر المغربي "عيسى حموتي أوري" ديوانه الشعري الجديد « أوريـات / أو مجنون بنت الريف ». الديوان يقع في 124 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن 23 قصيدة، تصميم الغلاف: ياسمين عكاشة.

لا شك أن كل متصفح لديوان" أوريـات" يسمع صرخة قلب كليم، أضناه الهجر، صرخة قلب يئن على إيقاع و
بندقية لأجداد
بقلم : عمارة نصيرة
ماذا فعلت يا بندقية ا الأجداد
ماذا فعلت حين أرعدت جبال الجزائر
ماذا فعلت يا بندقية الأجداد
حين قالت فرنسا إن الجزائر ملكي أنا وحدي
ماذا فعلت يا بندقية الأجداد ماذا فعلت في عدو ضن أن الجزائر سهلت المنال
أقسم الأبطال بالزاكيات الطاهرات
وعقدوا العزم أن تحيا الجزائر
أخذوا البنادق و أرعبوا العد و
س
شاهد/ ق ق ج
بقلم : علي قوادري



شاهد/ق ق ج
كان عليه أن يعيد السؤال أكثر من مرة ربما سمعه ثقيل
-هل استشهد الجمممممميــع.....؟
وكان على الشيخ أن يعيد الإجابة بإصرار وتحد وفخر
-هنا ..هنا في هذه التلة استشهدنا بعد حصار الثلاثة أيام.
صوتك
بقلم : د هناء القاضي

كم وجها ترسمين على الورق
كم ..من العيون
أما تعرف عليكِ أحدهم ؟
ألم تكن لكِ..أحداهن ؟
.....
أسكنُ شفق الهذيان
صوتكَ أميّزه بين الضجيج
سرّ ..تحفظه ذاكرتي
كما يحفظ الموج ..سرّ البحر
.....
تميل الشمس
والظل الذي يلبس الأفق ..لا يذوب
والندوب..لا تذوب
فاسمع صوتي القتيل
هو الاخر يغني ..وي
عندما يتحدث البحر
بقلم : رشيد بال
لطم آخر موج له على الصخر، معلنا بعدها هدوء حذرا
ثم التفت إلي قائلا: أرى أنك قد أدمنت المجيء إلى هذا المكان ؟
قلت : من لا يدمن على حب كائن مثلك، سيحرمه الله من دخول جنته التي في السماء، لأنه تجاهل الجنة التي جعلها فيك لتعبدها الروح الإنسانية، فأنت وحدك تعرف ما يحرق قلوب العشاق، وحدك تتفنن في مواساتنا للتخفيف من جراحنا.
ت
لافتات سمراء
بقلم : سمراء متيجة
1/
شفتاك لقلمي مِحبَرَة
تجمّل خراب العالمِ
مُخلّفَة على شفتيّ
بلغة الحروب مَجزرَة
تغيّرُ لونها الحزين
تجعله دماً أَحْمَرَ

2/
وحدها السذاجة تجعلني أحتفي بالحب
بنهم
الذكاء يَلـْبَسُ حذاءً صُنِعَ من
لا
في لحظة يستهويني الرّقص بخُـفـّي
نعم
أخلع حذاء لا َ
لأنّ الحبّ الكبي
قدم على أرض السراب
بقلم : الأستاذ: كمال راجعي
واقفايموت في صمت الجبال على صفحات الأيام ....يرى الأشياء ولا يبصرها..منزويا في الركن المنسي تحتويه غرفة مظلمة يغازلها النور خافتايتسلل عبر بعض الشقوق في الجدار الأبكم ...تراه يتمتم بكلمات مبهمة لانفهمها واضحة تمام الوضوح لديه...لقد أوصد الأبواب أمام جميع العيون التي كانت بالامس تحدق فيه....لقدانتصر عليهم جميعا !!!!
هو لا يخاف منهم
مأتم الشعر و العشق
بقلم : السيدة ربيعي حمامة العماري
انك تمضين في الألم
رغم موت المدينة و انتحار الاشجار
مرتين تمضين أنت في الألم,,
مرة يوم مات الشعر
و مرة يوم الغيت الفصول من قائمة السنة ...
لن أغني في الزاوية
و لن اغرق في أعماق الكلمات
حيث العدالة غافية في النشيد الوطني...
لا
هواجس الرمل.
بقلم : هارون زنانرة
صاح...وقد أغرق الأقدام في اللهاث والتعب...أكان قدري أن أكون حشوا ...في خارطة الوطن؟..
رهين خطايا التاريخ مجتمعة..منثور بعمر الليل ..على امتداد الفراغ في العري..تعانقه أشواك الخطيئة الشبقة ..والوقت المهدور على قارعتي ثورة مغدورة ..طبلة أذن تائهة بين التصديق والتصفيق ..دون سبب لكلمات متروكة هدرا ..خارج الحواس ..بكل اللغات ..تكذّب ..لعنة
 
79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
غزوة بـدر وخيبة أهل هذا العصر
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
غزوة بـدر وخيبة أهل  هذا العصر


هذه واجهات الهدم والتخريب والعمالة
بقلم : ا.د . عبد الكاظم العبودي
هذه واجهات الهدم والتخريب والعمالة


أحيــــــــــاء تسكن الذاكـــرة ...
بقلم : نجاع سعد
أحيــــــــــاء تسكن الذاكـــرة ...


"السيميائية" أنقذت كثير من "المفسرين" في اختلافهم في مسائل تتعلق بالتفسير القرآني
بقلم : علجية عيش



الإنتاج التلفزيوني في رمضان.. عين الرداءة والتفاهة والسفاهة
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
الإنتاج التلفزيوني في رمضان.. عين الرداءة والتفاهة والسفاهة


الفن أوسع
بقلم : بشير خلف
الفن أوسع


ما تلوكه الألسنة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
ما تلوكه الألسنة


كأنّك الطير
بقلم : حسين عبروس
كأنّك الطير


من هو الاخر ؟ ومادا يريد ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
من هو الاخر ؟ ومادا يريد ..؟


كلنا دواعش
بقلم : فاطمة خلفاوي
كلنا دواعش




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com