أصوات الشمال
الثلاثاء 6 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا   * سيدي محمد الغزالي   * ماذنب الخليل   * ألف مبروك الأستاذ رواني بوحفص فاروق شهادة الدكتوراه في التدقيق بجامعة تلمسان بالعرب الجزائري 2018    * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد »    * بيان    * قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح   * خبر ثقافي اتحاد الكتاب الجزائريين    * الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق   * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * "كتاب القول الأوسط في أخبار بعض من حَلَّ بالمغرب الأوسط"   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!    أرسل مشاركتك
نرجسية شاعر
بقلم : رفيق جلول
عند ساعة الغفو
هب من كفي
شتاة
أنا لا أنام
على خطوط يدي المبعثرة
في سماء شجر الصفصاف
لأتلألأ تحت الشمس
لا تخلق من أضلعي امرأة
تهمس لي بأكل التفاح
وأنفى من جنّة الله
أنا من بعثر أشياؤه في غرفة نرجسية اللون
أتمزق
أتكسر
أنبعث غضبا كصوت الزجاج
بين الخطأ والصواب
أنساب في شيء من
أيتها النفس ارجعي إلى ربك
بقلم : الكاتب بوتمجت ابراهيم
أيتها التفس ارجعي إلى ربك.

مسحت عن قلبي صدأ الأيام ، وأخرجته من أروقة الزيغ ، والعبث واللهو والأوهام ، ولازمته الصيانة والرقابة والعناية ، عساه أن يستقيم كما أمر، فأطلقت لنفسي العنان في البحث عن مخرجها والتقرب من خالقها ، لأن الحياة مليئة بألواح الإشهار التي تتجاذب الانسان وتتراقص أمامه بشتى الأشكال والألوان

الرواية تعرج بقصد أو دون قصد على مكان الجريمة.. المكان الذي غاب عنه الضمير والإحساس بالإنسانية ونفذت به مجزرة رهيبة.. حيث يصبح الموت هو المشهد العام.. والمسرحية الوحيدة التي على الإنسان الخائف ان يصفق لها.. بعد ان يصبح مجنونا طبعا..



الموت يتحول من هاجس إلى مطارد حقيقي لأحلام الناس، وأحلام الكاتبة ذاتها، ليلى ا
مجنون بنت الريف
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، صدر للشاعر المغربي "عيسى حموتي أوري" ديوانه الشعري الجديد « أوريـات / أو مجنون بنت الريف ». الديوان يقع في 124 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن 23 قصيدة، تصميم الغلاف: ياسمين عكاشة.

لا شك أن كل متصفح لديوان" أوريـات" يسمع صرخة قلب كليم، أضناه الهجر، صرخة قلب يئن على إيقاع و
بندقية لأجداد
بقلم : عمارة نصيرة
ماذا فعلت يا بندقية ا الأجداد
ماذا فعلت حين أرعدت جبال الجزائر
ماذا فعلت يا بندقية الأجداد
حين قالت فرنسا إن الجزائر ملكي أنا وحدي
ماذا فعلت يا بندقية الأجداد ماذا فعلت في عدو ضن أن الجزائر سهلت المنال
أقسم الأبطال بالزاكيات الطاهرات
وعقدوا العزم أن تحيا الجزائر
أخذوا البنادق و أرعبوا العد و
س
شاهد/ ق ق ج
بقلم : علي قوادري



شاهد/ق ق ج
كان عليه أن يعيد السؤال أكثر من مرة ربما سمعه ثقيل
-هل استشهد الجمممممميــع.....؟
وكان على الشيخ أن يعيد الإجابة بإصرار وتحد وفخر
-هنا ..هنا في هذه التلة استشهدنا بعد حصار الثلاثة أيام.
صوتك
بقلم : د هناء القاضي

كم وجها ترسمين على الورق
كم ..من العيون
أما تعرف عليكِ أحدهم ؟
ألم تكن لكِ..أحداهن ؟
.....
أسكنُ شفق الهذيان
صوتكَ أميّزه بين الضجيج
سرّ ..تحفظه ذاكرتي
كما يحفظ الموج ..سرّ البحر
.....
تميل الشمس
والظل الذي يلبس الأفق ..لا يذوب
والندوب..لا تذوب
فاسمع صوتي القتيل
هو الاخر يغني ..وي
عندما يتحدث البحر
بقلم : رشيد بال
لطم آخر موج له على الصخر، معلنا بعدها هدوء حذرا
ثم التفت إلي قائلا: أرى أنك قد أدمنت المجيء إلى هذا المكان ؟
قلت : من لا يدمن على حب كائن مثلك، سيحرمه الله من دخول جنته التي في السماء، لأنه تجاهل الجنة التي جعلها فيك لتعبدها الروح الإنسانية، فأنت وحدك تعرف ما يحرق قلوب العشاق، وحدك تتفنن في مواساتنا للتخفيف من جراحنا.
ت
لافتات سمراء
بقلم : سمراء متيجة
1/
شفتاك لقلمي مِحبَرَة
تجمّل خراب العالمِ
مُخلّفَة على شفتيّ
بلغة الحروب مَجزرَة
تغيّرُ لونها الحزين
تجعله دماً أَحْمَرَ

2/
وحدها السذاجة تجعلني أحتفي بالحب
بنهم
الذكاء يَلـْبَسُ حذاءً صُنِعَ من
لا
في لحظة يستهويني الرّقص بخُـفـّي
نعم
أخلع حذاء لا َ
لأنّ الحبّ الكبي
قدم على أرض السراب
بقلم : الأستاذ: كمال راجعي
واقفايموت في صمت الجبال على صفحات الأيام ....يرى الأشياء ولا يبصرها..منزويا في الركن المنسي تحتويه غرفة مظلمة يغازلها النور خافتايتسلل عبر بعض الشقوق في الجدار الأبكم ...تراه يتمتم بكلمات مبهمة لانفهمها واضحة تمام الوضوح لديه...لقد أوصد الأبواب أمام جميع العيون التي كانت بالامس تحدق فيه....لقدانتصر عليهم جميعا !!!!
هو لا يخاف منهم
مأتم الشعر و العشق
بقلم : السيدة ربيعي حمامة العماري
انك تمضين في الألم
رغم موت المدينة و انتحار الاشجار
مرتين تمضين أنت في الألم,,
مرة يوم مات الشعر
و مرة يوم الغيت الفصول من قائمة السنة ...
لن أغني في الزاوية
و لن اغرق في أعماق الكلمات
حيث العدالة غافية في النشيد الوطني...
لا
 
78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


من يبني الجزائر ؟
الدكتور : نجيب بن خيرة
من يبني الجزائر ؟


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي


جمالية الشعر المعاصر
بقلم : د. فالح نصيف الحجية الكيلاني
جمالية الشعر المعاصر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com