أصوات الشمال
الأربعاء 10 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.   * البقاء للأصلع    * لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
خرافية الوجود...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
حُبكِ سِمْفُونِيَة
خُرافيةالوُجُود
لا تَعْرِفُ نِهايَةًً و لا حُدُودا ،
فَكوني أنتِ كَمَا أنتِ
واعشَقي العِشْقَ
دُونَ خَجَلٍ أو قُيُودَا
فالعِشْقُ كالرُوحِ
إن رَحَلَت لَن تَعُودَ

بقلم / الأديب الشاعر / منير راجي / وهران / الجزائر
خرافية الوجود...
منير راجي
لو....
الشاعر : محــفـوظ مصـبــاح
<لــو....>
لو تعلمين اغترابي
حين تمتدين مع المسافات
ويكبر الوجع
يستوطن النبض
ويمتص البسمات
لو تعلمين احتراقي
في حرارة الدمع
في صرخة الآهات
********
لو تجمعين تشتتي
في أحرفي
وفي صمت الكلمات
لو ..ولو.. ولو..
تأتين سيدتي..
مع المطر والرياح والشمس
وفي طيف كل القسمات
لو تأتين
لو....
الشاعر مـحـفــوظ مصــباح
في اليوم العالمي للسعادة
بقلم : البشير بوكثير

شكرا لكم ياأصحاب السموّ و السّعادة ويا أساطين القيادة والسّيادة على مابذلتموه طيلة هذه السنين السّمان على وطنيتكم الباهرة التي حيّرت الأرهاط والأجناس، وكفاءتكم النّادرة التي جلبت لكم حسَدَ النّاس، و مآثركم الجليلة التي جعلتنا أغلى من الزمرّد والماس.
ففي زمنكم صعد بترول النّفط، وزال عن مرابعنا الجدب والقحط، وتكالب لإض
في اليوم العالمي للسعادة
- المقامة الياسينيّـــــة
بقلم : البشير بوكثير


هو شيخ المجاهدين " أحمد ياسين" ، لايحتاج إلى تعريف أو تبيين ، فهو المربّي الأمين، من أعلام الدّعوة في فلسطين، عرفتْه "غزّة" و"جِنين" ضِرْغاماً في العرين، وهاهي مآثره تُروى للأحفاد والبنين، على مدى الأحقاب والسّنين .
رأى النّور في "جورة عسقلان"، مهدِ التّقى والإيمان، وآي القرآن، وشذى الرّيحان، وفيها حلّق على الأفنان مث
- المقامة الياسينيّـــــة
الشيخ أحمد ياسين رحمه الله تعالى
إلى غراب الشؤم سلطان
بقلم : البشير بوكثير

يا سلطان أنتَ سليل بعَر وبُعران، وحادي قطعانِ مهالكِ العربان، بل أنت مخدّة محشوة روثا بدخان، وقناة صرفٍ صحيّ وخليطُ أنتان، وهيكل بلا روح، وشَوْك وجُروح، ودماملُ وقُروح، وسُمّ زعاف، وقوّاد للأجواف لاشرفَ لك في مقارعة الأشراف، تمارس العهر والإسفاف ، ماعرفتَ يوما طعما للفضيلة والشرف والعَفاف.
هِمتَ في البراري مع الغربان
إلى غراب الشؤم سلطان
سلطان وديغول
برقية اعتذار إلى نزار
بقلم : البشير بوكثير

21 مارس 1923م تاريخ ميلادك أيها الشاعر الكبير يامن نظمتَ قصائدك بالعسل والشهد ورصّعتها بالدملج والورد ودبّجتها بالبيلسان والرّند، وفضحتَ كلّ أعرابيّ رعديد وغْد، ولم يعرف حسامُك أبدا له غمد.
ولدت أيها الشاعر الاستثنائيّ الحسّاس الذي حبّب القصيدة إلى كلّ الناس وجعلها مثل الرغيف والماء والآس.. ولدت في مثل هذا اليوم أيها الش
برقية اعتذار إلى نزار
نزار قباني
من يخلفك ياخليفي ؟
بقلم : البشير بوكثير


يا خليلي ..هوى النّجم المتلألىء في السّماء ، وخفَت الصّوت البدويّ الرّخيم المعطاء، وسكَت النّاي الحزين عن الشّدو هذا المساء ، وأعلن الحِداد والعزاء ،وتوشّح بالسّواد ونبَض بالأنين ، رِثاء لمن شدا مواويل الحبّ والحنين ، فغدا في عالم الفنّ الأصيل الحارس الأمين.
إليك يامن غَنّيت للغادة الحسناء(بنت الصّحراء ماأحلاها)،
من يخلفك ياخليفي ؟
عميد الأغنية البدوية خليفي أحمد رحمه الله
على ضفة الوجع
بقلم : صليحة العراجي
هو ذاك
وميض تبقى ...وخزة ألم ..
وشوشة مطر ...
همسة عتاب...
هو ذاك ... كل ما تبقى من أحلام العمر..

لم أطق صبرا..كان الباص الصغير يطوي المسافات طيا وكنت حريصة على أن أحضن تلك الحقول الشاسعة أختزل اللحظة في ذاكرتي ..فلا تغيب أبدا..اعتراني تعب شديد..إذ تزاحمت الصور دفعة واحدة واستحال علي تنظيمها كما نفعل في ألبوم الصور..
 اقرأ المزيد ...  
على ضفة الوجع
رجا الشوق
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
رجا الشوق لقياك
فسجن القلب في هواك
و أصبح الحنين
أسير رضاك ,.
فتمرد و طلب الرحيل
حتى صار الشوق
في غرامك قتيلا …
اشتقت اليك
كشوق الزهر للمطر
و أحن اليك مشتاقا
حنين العود للوتر
فرفقا بحالي
ان كنت
من صنف البشر …

بقلم / الأديب الشاعر/ منير راجي / وهران
رجا الشوق
منير راجي

كنتُ لا أزال طالبا حين حلّت بهذه الأرض الزكية النديّة نسمات شيخنا الوسيم الحكيم محمد الغزالي -طيّب الله ثراه- وهي تتهادى بين الوهاد والنجاد ، السهل والوعر ، الأرياف والحواضر ، فأحيتِ الأرض بعد موات وجمعتْ شمل الأمّة بعد شتات ، وأعادت للإسلام صفاءه ونقاءه بما عُرِف به الرجل من حصافة فكر ، وسداد نظر ، ودقّة فهم وتحليل لِعلل ال
في الذكرى الواحدة والعشرين لوفاته.. ذكريات وعَــبرات
قصة ريحانة
بقلم : جميلة طلباوي
ماذا يعني أن تصير حياتك بين دفتيْ كتاب؟
هل من عزاء في حروف ننثرها على الورق عوضا عن جراحنا المتراكمة في العمق ، توخزنا فلا نستطيع أن نطلق العنان لصرخة مدوية في هذا الواقع الصادم؟ تزاحمت الأسئلة في رأسي و أنا أستعيد ملامح وجهها النحيل، لا أدري كيف استطاعت عيناها أن تحتلا فيه المساحة الأكبر، اتساع يشي بمكنونات قلبها الذبيح.
 اقرأ المزيد ...  
قصة ريحانة
 
2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com