أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
في صائفة جميلة من سنة 1993 م، حملتُ دفتري المهلهل وقلمي المدلّل ،قاصدا مدينة سطيف،مدينة الهمّة والنّيف، وبالتّحديد مكتبة الشيخ عبد الحميد كرمالي ، رافع لواء الجزائر في المعالي .
في ذلك اليوم السّعيد، دخلتُ مكتبة الشّيخ عبد الحميد،الرّياضيّ الصّنديد، فوجدته وراء المحسب العتيق العتيد. تقدّمتُ نحوه وسلّمتُ عليه ، ثمّ استظهرتُ
في الذكرى الرابعة لوفاة شيخ المدربين عبد الحميد كرمالي رحمه الله
عبد الحميد كرمالي والبشير بوكثير
قسنطينة...نت.
بقلم : ساعد بولعواد
قسط . نيت

قسنطينة قاف
ق و القران
قران . تفسير و بيان
حلقات ذكر
تسربلت بالاخضرار
رهط و أقوام جمعهم
باديس ذاك من حبته عمالات الجزائر حرمة
فصار بها عبر التاريخ أجدر
قسنطينة سين
و السين حرف التأسي
سناء سرتا
أضاء بدرك من ذات أفريل
عوالمنا أزهرت علما منيرا
فصارت يراعاتنا أمضى
قسنطينة...نت.
ساعد بولعواد
آه يا سورية آه
الدكتور : بومدين جلالي
آه يا سورية آه ...
آه يا بسْمة الأمْس، آه يا نكْبة اليوْم، آه يا دمْعة تلازمني ...
انفجرتْ شمسُك في ضحى الربيع فانْفجرْنا، وتفجّرْنا، وانجرفْنا في الحريق دخّانا برْكانا غطّى الكوْن، وما حوْل الكوْن، وما فوْق الكوْن، وما تحْت الكوْن ...
جاءتْك الأهْوال وحاصرك الأغْوال فإذا الأضْواء أنْذال والأنْباء إذْلال ... يالهْف نفْسي
آه يا سورية آه
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
شعراء في القلب
بقلم : البشير بوكثير

1- نزار قباني:
كلّما قرأتُ شعرَه شعرتُ بنشوة وانشراح، فهو أعذبُ من الماء القَراح، وأرقّ من نسمات الصّباح.. فتنشّقْ عبيره ياصاح.
2- محمود درويش:
شاعرٌ له حضور ووقار ومهابه، لو أسمع الفولاذَ لأذابَه، إذا أنشد وقف الجميع بأعتابه وخرجَ الحليم الحصيفُ من إهابِه.. أمّا العبد الضعيف فقد أصبح أمامه خاوي الوفاض باديَ الأنفاض
شعراء في القلب
طَيْفُكِ ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
لا قَافية بِدُونِك ،
فَأنْتِ مَنْ صَنَعْتِ القَصِيدَة بِجُنُونِك ...
و لا لَوْنَ للعِشْقِ
فأنْتِ مَنْ رَسَمْتِ الألوَانَ بِطَيفِك ...

بقلم/الأديب الشاعر/ منير راجي / وهران / الجزائر
طَيْفُكِ ...
منير راجي
سأصنع ثورة
بقلم : ميساء البشيتي
سأصنع ثورة
آن لك يا قلب أن تثور.
"يا نبض الضفة لا تهدأ أعلنها ثورة " هذ الأغنية الحلم، الشعار الحلم الذي كان ينام على وسادتي كل ليلة، يتدثر في أحلامي، ينهض مع صباحاتي، يرفع علمك يا وطن على جبهتي، يتلو معي كل آيات الذكر الحكيم كي يحفظك الله يا وطن ويعيدك بهيًا، عفيًا، شامخًا، زاهيًا بلون المجد.
تُهت في زحمة الوقت، عُلقت عل
سأصنع ثورة
* إلى الزعيم مانديلا
بقلم : البشير بوكثير


تململتْ حمامةُ السّلام، وغَرْغَرتْ يمامةُ المصالحة والوئام، فانتحبَ الشّحرور على الأفنان، وبكى النايُ الحزين على الأوزان، لمّا خبا صوتُ المحرومين يرثي الحرمان ، في رمز "مانديلا" القائد والإنسان.
يا "مانديلا" يا رمز الإباء، قفْ شامخا كما عرفناك في الهيجاء، بجَلَدٍ وصبرٍ ومَضاء، ساخرا بأعداء الحياة أنصار "الأبارتيد"
* إلى الزعيم مانديلا
خرافية الوجود...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
حُبكِ سِمْفُونِيَة
خُرافيةالوُجُود
لا تَعْرِفُ نِهايَةًً و لا حُدُودا ،
فَكوني أنتِ كَمَا أنتِ
واعشَقي العِشْقَ
دُونَ خَجَلٍ أو قُيُودَا
فالعِشْقُ كالرُوحِ
إن رَحَلَت لَن تَعُودَ

بقلم / الأديب الشاعر / منير راجي / وهران / الجزائر
خرافية الوجود...
منير راجي
لو....
الشاعر : محــفـوظ مصـبــاح
<لــو....>
لو تعلمين اغترابي
حين تمتدين مع المسافات
ويكبر الوجع
يستوطن النبض
ويمتص البسمات
لو تعلمين احتراقي
في حرارة الدمع
في صرخة الآهات
********
لو تجمعين تشتتي
في أحرفي
وفي صمت الكلمات
لو ..ولو.. ولو..
تأتين سيدتي..
مع المطر والرياح والشمس
وفي طيف كل القسمات
لو تأتين
لو....
الشاعر مـحـفــوظ مصــباح
في اليوم العالمي للسعادة
بقلم : البشير بوكثير

شكرا لكم ياأصحاب السموّ و السّعادة ويا أساطين القيادة والسّيادة على مابذلتموه طيلة هذه السنين السّمان على وطنيتكم الباهرة التي حيّرت الأرهاط والأجناس، وكفاءتكم النّادرة التي جلبت لكم حسَدَ النّاس، و مآثركم الجليلة التي جعلتنا أغلى من الزمرّد والماس.
ففي زمنكم صعد بترول النّفط، وزال عن مرابعنا الجدب والقحط، وتكالب لإض
في اليوم العالمي للسعادة
- المقامة الياسينيّـــــة
بقلم : البشير بوكثير


هو شيخ المجاهدين " أحمد ياسين" ، لايحتاج إلى تعريف أو تبيين ، فهو المربّي الأمين، من أعلام الدّعوة في فلسطين، عرفتْه "غزّة" و"جِنين" ضِرْغاماً في العرين، وهاهي مآثره تُروى للأحفاد والبنين، على مدى الأحقاب والسّنين .
رأى النّور في "جورة عسقلان"، مهدِ التّقى والإيمان، وآي القرآن، وشذى الرّيحان، وفيها حلّق على الأفنان مث
- المقامة الياسينيّـــــة
الشيخ أحمد ياسين رحمه الله تعالى
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com