أصوات الشمال
الاثنين 10 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  نعزي أمة الضاد   * رسالة الى توفيق زياد    *  صابرحجازي يحاور الاديب الاردني د. وصفي حرب    * الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق   * حفل تتويج الأساتذة الجدد للسنة الجامعية 2017-2018 برحاب جامعة باجي مختار –عنابة-   * شهيد الواجب   * ثورة المقلع   * مركزية الهامش في أدب ابراهيم الكوني قراءة في رواية ناقة الله.   * أسئـــلة الحداثة   * حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج   * ((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))   * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن    أرسل مشاركتك
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
بقلم : البشير بوكثير

منذ قليل كنتُ أستمع إلى معلّقنا الكبير وناقدنا الرياضي النحرير حفيظ دراجي وهو يعلّق على مباراة الموندياليتو الشهير بين الريال والجزيرة الإماراتي، وماأخجلني أمام ملايين المستمعين وجعل العرق يتصبّب من الجبين : خوضه على المباشر في قضية لغوية تستعصي أحيانا على فطاحلة اللغة ودهاقنة البيان، حيث راح يخبط خبط عشواء ويفسر الماء ب
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
الإعلامي الشهير حفيظ دراجي
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
بقلم : البشير بوكثير


لوكان نائبا في البرلمان ممّن صعد بالتزوير والبهتان، أو كان رجل أعمال فاسد يشار إليه بالبنان ،أومرتشٍ تزكم رائحة رشاه الأنوف وتصمّ الآذان، أو كان تاجر سموم يقتل الشباب والغلمان .. لو كان كلّ هؤلاء لفُـرشت له الطنافس ورُصّعت هامته بالتيجان ، لكنّه - وياحيف الزّمان - كان في بداية مشواره معلّم صبيان، فمديرا ناجحا ترتج لهيبته
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
المربي الأسطورة سي محمد ذوادي حفظه الله تعالى
ابكاني قرارك يا عدوي .....ولكن احذر دموعي مع كل دمعة همة وعزم ونصر ......يا وجعي ما فائدة الوجع و القدس قد يذهب ........قرارك يا ترمب حبر على ورق وقدسنا بحبه قلبي يدق ويدق .. اليك ايها الغاصب أوجه كلامي ......قل ما شئت وقرر ما شئت فالقدس قدسنا ... والأجيال لك بالمرصاد القدس قدسنا والاجيال لك بالمرصاد
نوفمبر يارمز البطولات والثوار
بقلم : بقلم : نصيرة عمارة
نوفمبر يارمز البطولات والثوار ....قم و ذكر ذكر ذاك المستعمر ... قم وقل له ...الق السمع وانصت ...الى الحناجر حين علت نفديك يا جزائر بكل ما نملك ...قم يا نوفمبر قم وقل للمستعمر ... ألقي النظر وانظر ...الى الشعب حين قرر ...ان للحرية اغلى ثمن ...قم يا نوفمبر قم وقل للمستعمر ... ذات يوم من الايام تجرأت والقيت القدم ...على تراب من الدنس ينفر ...يا ليتك اي نوفمبر يارمز البطولات والثوار
الجزائر في أعيننا
بوح محاصر
بقلم : ياسمينة وردة
حين يستعصي البوح ويخاصمك القلم ويتنكر لك الورق ..
تصبح غريبا تبحث عن ذاتك وتفقد طريق الاوبة الى الوطن
النص وطن اعود اليه واتعذب في اغترابي عنه
ها اناأقضم الصمت كلبان بري عصي على المضغ
حصار مفروض ..كل نوافذ البوح محاصرة ،عليها حراس مدججون.
النص صار كثكلى تنتحب وراء جدان الصمت..
يلتحف كلمات يتيمة لم تبلغ الح
بوح محاصر
عطاء
بقلم : ساعد بولعواد
عطاء
********

وثقت بك
او تخسرني؟!
ونحن على طاولة مطعم الحياة
لاتوجد طاولة بكرسي واحد....
ولا لون... ولا مذاق...ولا عيش
بدون مشاركة.
وعندما نؤثر نصل
لا ننكسر...
حياتنا أفضل لدى الآخر
وحياته أفضل لدينا
وهكذا المستقر..
ونحن...
بين قوسي الولادة والموت
مسافة ....فلنصنع النفع...
لا ت
عطاء
ساعد بولعواد


وتنفرط آخر حبّات العقد بوفاة آخر طلبة الشيخ عبد الحميد بن باديس بمدينة رأس الوادي الشيخ الإمام محمد لمين بن سيدي السعيد صبيحة اليوم الخميس 19 أكتوبر2017م عن عمر ناهز الــ 98 سنة وقد ووري جثمانه الطاهر بعد صلاة الظهر بمقبرة رفيق دربه خرّيج الزيتونة الشيخ أحمد عاشور طيّب الله ثراه.
ومن مواقف سيدي محمد الأمين رحمه الله الخ
آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد
الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد رحمه الله تعالى.
الصنوبرة الجوفاء
بقلم : سميرة بولمية
في شرفة ذلك المساء الأحدب راحت تتأمل مخالب الدخان المعقوفة وهي تلهو بشال أحلامها المرمية فوق أرصفة العتمة ، تعرت من أسوجة الأكاذيب التي كانت تحوط خواص أقفاص ريبها فشعرت برغبة كبيرة في حرق فسح الرجاء ، وتمزيق حبال الخيال التي تشد قارب أوجاعها إلى مرسى الكلام المتجمد ، وقطع لسان طاحونة الوقت الحامض ، وتكسير صدفة الذاكرة المحنطة ، الصنوبرة الجوفاء
سميرة بولمية
جولة شرْق جبَل كْسال ...
الدكتور : بومدين جلالي
كانت سيّارتي في الامتدادات الشاسعة تسير، وكانت أحاسيسي بين قلبي وعينيّ تتجمّع وتتفرّق وترتعش وتطير، وكنت بين هذا وذاك أردّد صامتا مقتطفات من أناشيدنا السهبية الجزائرية التي ابتدعها أسلافنا في أزمنتهم المشحونة بالأخبار والأشعار والأسرار والأسفار وحكايات تواتر الليل بالنهار وكان أبي ينشد منها المقطوعة والمقطوعتين حين يروق له جولة شرْق جبَل كْسال ...
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
الشاعر الحزين
بقلم : صليحة لعراجي
تتحداه ساعة الحائط ..دقاتها تتزامن ودقات قلبه ..تنذره بشيء ما...الحروف الشاردة تتطاير تنثر الارتباك والدهشة ...تتمرد تمردا مخيفا ...أو مجنونا
المطر يحنو على الأرض..لكن الأرض تئن من تزاحم الموتى
طابور الموت طويل...الأكفان تلبس على عجل ..تلك أرواح تعلو
هناك على البعد غاب الأمل..احتجب وراء دخان سميك كثيف...الأثرياء من البشر أحد
الشاعر الحزين
الأديبة الجزائرية الشابة دالي يوسف مريم , ابنة مدينة تلمسان الجزائرية , مدينة العلم و الثقافة و الفن . تثري المكتبة العربية بمجموعتها القصصية الجديدة ( مرافئ الذاكرة ).
بعد كل من روايتها بلقيس و قصة أغمض عينيك و ابق ذهنك مفتوحا
و بخصوص ( مرافئ الذاكرة ) عنوان لمجموعتها الجديدة التي تضم 11 قصة وخاطرة تحديدا عن دار منشورات المث
( مرافئ الذكرة ) جديد الأديبة الجزائرية مريم دالي يوسف
محموعة قصصية
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر
بقلم : سليم صيفي
قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر


قصة قصيرة جدا / مدمن
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / مدمن


مهرة الأشعار
بقلم : الشاعر محمد الزهراوي أبونوفل
مهرة الأشعار


اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش
الدكتور : وليد بوعديلة
اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش


المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة  -الذكرى والعبرة-


د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة
بقلم : شاكر فريد حسن
د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة


حيِّ القديم
شعر : محمد محمد علي جنيدي
حيِّ القديم


مسافرة
بقلم : فضيلة بهيليل
مسافرة


الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)


الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com