أصوات الشمال
الجمعة 17 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * السرطان الفكري   * قراءة في كتاب:"بحثا عن ثقافة الحوار في الذات ومع الآخر، ثقافة الحوار- البعد الغائب" لـ:بشير خلف   * شكوى إلأى الله   * بعض المداد   *  وَترْكَبُ قَاطِرَةُ الطَّلاَقِ..حَالِمَةً..!    * المبدعة العمانية في المشهد التشكيلي العربي المعاصر   * الغربة   * بلدية ديره تحيي ذكرى الشهيد   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيى ذكرى الشهيد   *  أعذب الشّعر أرعبه.   * أساطير التوراة تسقط، وتسقط معها قصص الأنبياء والوعود الربانية التي استيقت منها   * صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة    * صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة    * رسالة إلى مرضى جنون العظمة    *  السنة ليست قاضية على الكتاب   * أصداء مجاورة الموتى" للمغربي اصغيري مصطفى   * حكومات من دخان، أحمد سليمان العمري   * حضور الشهيد وقداسات الدلالة في الشعر الفلسطيني المعاصر   * إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين   * إليها في عيد الحب     أرسل مشاركتك
من وحي اليوم العالمي للمعلم
بقلم : البشير بوكثير


بعد تعييني بمدرسة لحسن الطاهر بقرية الشرارحة بلدية أولاد ابراهم مسقط رأس العلاّمة الشيخ محمد البشير الإبراهيمي -رحمه الله- بتاريخ: 6 سبتمبر 1988م كانت الفرحة تغمرني وأنا أحمل رسالة الأنبياء الأصفياء وأتشرّف بالانتساب إلى مهنة شرّفها ربّ الأرض والسماء وباركها العلماء الأنقياء الأذكياء والصالحون الأتقياء الأصفياء.
كا
من وحي اليوم العالمي للمعلم
البشير بوكثير أمام أول مدرسة درّسَ فيها.
مسقط رأسي
الدكتور : بومدين جلالي
(1)
مسقط رأسي قطعة من الفردوس نزلت مع الإنسان فتَخضَّبَتْ بنشوة الأزمان ونكهة المكان حتى غدت هي الزمانُ في المكان والمكانُ في الزمان بذاكرة تحكي "كان يا ما كان" ضمن سردية فيها مشاحناتُ الوجدان ونفحاتُ العِرفان وتعانقات الأحقاب حينما غَفا الزمان ودندن الصمت بتماهي الألحان ليقول لي:
- أبشر، هنا ستولد... هنا ستولد، وسيولد فيك
مسقط رأسي
العلماء... والغربة الرّوحيّة.
بقلم : الشاعرة : فضيلة زياية ( الخنساء)
من المؤسف جدّا، أن يعيش العلماء في عالم غير عالمهم... فيرميهم من حولهم بالموبقات وبالمقذّعات من القول...
وهذا أمر عاديّ جدا...
فالجاهلون، لأهل العلم أعداء...
ومن جهل شيئا، عاداه...
وشنّ عليه الحروب...
العالم، إنسان غريب في عالم لا يرقى إلى مستوى أفكاره، فيفهمها...
ومن هنا، رمي "غاليليو غاليلي" بالجنون...
وسفّهت
العلماء... والغربة الرّوحيّة.
"بانش شيلا" pancha Shilla مصطلح نشأ من اللغة البالية، ( لغة أوسترونيزية يتكلم بها سكان جزر بالي)، و هو مبدأ بوذي قديم أبرم ليضبط و يحكم علاقات الهند مع الصين الحمراء منذ التوقيع على اتفاقية جوان 1954 و هو يستند على خمسة مبادئ أخلاقية كبيرة لتوجيه حياة الشعوب ، و ضمان السلامة الإقليمية لكل بلد، و ارتكزت هذه المبادئ على مايلي: ( عدم الإعتداء، مبادئ
لطالما عرف عصرنا بعصر التكنولوجيا و السرعة و التطور نظرا لما يحمله من خصائص تكنولوجية قلصت المسافات و دخلت مختلف البيوت و فرضت نفسها على العام قبل الخاص.
ولعل استعمال الانترنت بمختلف فروعه ظاهرة استحودت على حياتنا اليومية بل و اصبحت عادة يصعب الاستغناء عنها لدى الكثيرين من الناس و خاصة عندما يتعلق الامر بوسائل التواصل الاجت
مواقع التواصل الاجتماعي و الشاب المسلم
الطوطم والبشر
تتخذ جريمة زنا المحارم بالاسطورة الاغريقية فعلا مركبا دينيا ودنيويا دراميا تراجيديا مأساويا , على مسطرة القانون والعدالة - من حيث القانون لا يجب ان يكون مناهضا للعدالة - الجريمة والعقاب , والواجب والضمير. على سلم ميثولوجي , الاخلاق وفق المنهج الارسطي , ساعة ما يذكر لهم اسم ( أوديب ) ,حتى تكمل الجماهير : ذاك الذي فك
الطوطم والمحرم , المقدس والمدنس من روائع الفكر الكلاسيكي الإغريقي  : (
صورة العقيد بن دحو
سيصدر – قريبا - عن الجمعية الثقافية الجاحظية – فرع عنابة
المجموعة القصصية: " قبيل الفجر بقليل" للقاص الجزائري
بختي ضيف الله(المعتزبالله) ،
قريبا ..إن شاء الله..




ستصدر – قريبا - المجموعة القصصية :قبيل الفجر بقليل
جيجل أميرة الأساطير
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس

جيجل أميرة الأساطير
جيجل يا غيمة لا تزالين تمطرين في قلبي عشقا ويقينا
وتزرعين في نفسي جنات ألفافا
لن أغادر أسوار الحنين يا جيجل البهية...
اعتليتُ أعلاها في ذاكرتي الموشومة بحبك في (باب السور) لأجلد نفسي بأشواق تتجدد مع الجديدين
يا مكحولة العين ياجيجل البهية
معكِ لا أدري أأنا السوط أم الجلاد ؟؟
أ
جيجل أميرة الأساطير
رسالة إلى أهل بلدتي
بقلم : الدكتور : بومدين جلالي
سلامٌ قبل الكلام ..................... وبعد :
ذات يوم - بعيد جدا جدا، وقريب جدا جدا - وُلدتُ أين أنتم الآن، ورضعْتُ أين أنتم الآن، ولعبتُ أين أنتم الآن، وترعرعتُ أين أنتم الآن، وعشقتُ أين أنتم الآن، وتزاوَجَتْ دمعتي بابتسامتي أين أنتم الآن، وناجيتُ الشمس نهارا والقمر ليلا أين أنتم الآن، وتدحرجْتُ بين لفحات الحر وزفرات الرياح وصمت الثلو
رسالة إلى أهل بلدتي
يعلم الجميع أن الأدب العربي يواجه معضلات كبرى لا سيما في مجال الإبداع الذي شكل ممارسوه طبقة تتخذ من نفسها المنظِّر الوحيد والسائر الأوحد في طريق الإبداع الأدبي، في حين أن الكثيرين مما حسبوا أنفسهم مبدعين لا يكادون ينالون مقعدا في هذا المسرح العظيم الذي دخله أفذاذ الأدب العالمي ناهيك عن الكثيرين ممن جعلوا من أدبهم أدبا خالدا على أزمة النقد بين فساد الذائقة والاستيراد النظري
الإختيار الصعب
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
أُمّ كمعظم الأمهات .. هي وماشطة ابنة فرعون سواء في الحنان والعطف والأمومة..
أما ماشطة ابنة فرعون كانت هي وابناؤها للنار التي أوقدوها طعاما [ قتل أصحاب الأخدود* النار ذات الوقود* إذ هم عليها قعود* وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود* وما نقموا منهم إلاّ أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد* الذي له ملك السموات والأرض والله على كل شيئ شهيد].ا
الإختيار الصعب
 
11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)
بقلم : ياسر الظاهر
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)


من دفتر الذكريات
بقلم : شاكر فريد حسن
من دفتر الذكريات


الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..


مع الروائي الشاب أسامة تايب
حاوره : البشير بوكثير
مع الروائي الشاب أسامة تايب


اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com