أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
يحمل الصالون الدولي في طبعته الحادية و العشرين شعار " الكتاب اتصال دائم"، و هذا الشعار يعبر عن استمرارية الكتاب المطبوع ( الورقي) كمصدر أساسي للثقافة والمعرفة و تكريس روح القراءة و المقروئية، حيث ركز منظمو الصالون بشكل أساسي على الإصدارات الحديثة و التي تطبع لأول مرة، مع مراعاة التنوع بين الكتاب العلمي والرواية و القصة ، و كتاب ا
أخذت روحي معك
بقلم : نصيرة عمارة
أخذت روحي معك .......فبعد رحيلك لا مجال للنسيم ........في بساتيني .........بعد رحيلك تغيرت الوان حياتي .......وارتدت البلابل ريشها الاسود ........سدلت الازهار اوراقها حياءا من القدر ........خانت الالوان الجميلة فراشاتي ............اختفى القمر و تبعته النجوم باكية .......اغتصبت الدموع شمسي مرغمة فلم يبقى لي منك سوى بعض الذكريات...............بنيت لها اجمل الكواكب أخذت روحي معك
بقية حديث
بقلم : ميساء البشيتي
بقية حديث
أنا وأنتَ حرفان ساكنان في حديثٍ صامت لم يطفئ الشمعة الأولى من ميلاده، لم يذبل عقد الياسمين على نحره، لم تتساقط أوراق الوردة عن غصنه، لم تذب قطرات الندى عن صباحه؛ فبقيَّ حديثه ساخنًا كرغيف الخبز، طازجًا كرائحة الزعتر.
أنا وأنتَ حرفان هاربان من جزيرة تاهت في محيطها سفينة نوح فتشتت في دروبها جميع أزواج الطيور، خرس
بقية حديث
أكنوبر آخر لأحلام مستغانمي
السيدة : إلهام بورابة
عن الأدب ، يقولون بأنّه تاريخ هارب من الذاكرة إلى سحر الكلمة، وعنها ، الأديبة أحلام مستغانمي ، يقولون بأنّها ملتقطة لأشياء التاريخ الملقاة وحتّى الحجارة .وأيّ هاو يستطيع ذلك ، إنّما المسألة هي الأدب وحسن سبك الشباك التي تصطاد المتناثرات.
ظلما ، بخسوا الأديبة امتيازها . ها نحن اليوم السّابع عشر من أكتوبر ، ولليوم ذاكرة في التا
نداء الأم المقدسة..
بقلم : علجية عيش "امرأة لزمن آخر"


هِيَ ذِي صُورَتِي يَا وَلدِي تَنْقُلُهَا الرّيَاحُ بَعِيدًا، فِي مَسَاءٍ أَمْطَرَتْ فيهِ السّمَاءُ ، فيه تقاتلَ الإخوةُ الأشِقّاء، وتَدَاوَلُوا حِكايَاتٍ غَرِيبَة لمْ يَرِثُوهَا عَنّي، حَبَكهَا خَيَالهُمْ ، سَرّبُوهَا مِنْ وَرَاءِ الأسْوَار العَالِيَة ، ليَعْتَمِدَهَا أعْدَائي و أعداؤهُمْ، حَسِبُونِي لُعْبَة ي
نداء الأم المقدسة..
هذا التاريخ؟ ( همسة في أذن وطنيّ)
بقلم : علجية عيش "امرأة لزمن آخر"
هناك محطات تاريخية يلتقي فيها الجميع، لكن كل و له وجهته الخاصة،فبين الشرق و الغرب و بين الشمال و الجنوب مسافات.. بل محطات، كل و له صفحاته التاريخية الخاصة، و بين هذا و ذاك فئات، فئة تقلب الصفحات و تقرأ ما بين سطورها و أخرى تمر عليها مرور الكرام ، و لكنهم في نهاية المطاف تجمعهم نقطة محورية تجبرهم على التواصل..

إن الداعين الى
هذا التاريخ؟ ( همسة في أذن وطنيّ)
الحديث عن "السياحة الصحراوية" في الجزائر مؤجل إلى حين
أكبر حركة رؤوس الأموال بمنطقة الجنوب في الجزائر تتجه نحو"الصّناعة البترولية" (ورقلة نموذجا )
كثير من المستثمرين بمناطق الجنوب في الجزائر يوجهون حركة رؤوس أموالهم نحو "الصناعة البترولية" من أجل الربح السريع، في حين لم يلق قطاع السياحة الصحراوية أيّ اهتمام ، خاصة و أن الص
أكبر حركة رؤوس الأموال بمنطقة الجنوب في الجزائر تتجه نحو
كم أنتَ كريمٌ يا الله..
بقلم : علجية عيش "امرأة لزمن آخر"
كم أنتَ كريمٌ يا الله..
حلمت أني في الفضاء أطير..، بجناحين لا يشبهان جناح الطير..، طفت كل العوالم أختبئ بين سحب بيضاء كالثلج، ما أجمل صفاء السّماء، و الشمس يلوح بريقها، تغازل الماء، تتراقص مع الموج ، هاهو لونها يلمع كالذهب، خيوط أشعتها تشبه إلى حَدٍّ ما القناديل الذهبية، و مع عروس البحر أقفز ، أغوص ثم أخرج إلى السطح.. ثم أغوص م
كم أنتَ كريمٌ يا الله..


طالما جذبتني إليهاــ طائعا ــ ولم تزل حدائق الأدب الفلسطيني المشهور والثري بتشعب قضاياه وتشوّكها وتشابكها داخل قضية أمّ لا مناص من اختلاق دروب إليها كمنبت نابض بأهلية الحقّ وسائر ما تذكيه شموع إنسانية تصبو إلى خاتمة الحرية والخلاص.
كأنها طقوس اقتراف كتابة تفسح وتتيح لانرسام القصيدة في ملامحها الثورية الرافضة لغو
العروضية غالية أبو ستة:شعرية قضايا متعددة داخل القضية الأم
حديث الخريف
بقلم : ميساء البشيتي
حديث الخريف
أنتَ الخريف والخريف أنتَ فلا تحاول أن تخضرَّ كالربيع أو تمطر كالشتاء أو تحلِّق كالصيف؛ فالخريف يحلو بك، يزهر بك، من عينيك يهطل عنبًا قرمزيًا ولوزيًا يفترش الأرصفة والساحات، ثم يغدو أنشودة من لهب إن مالت عليه الجدائل الشقراء وقبلَّت منه الوجنات، ويبقى هو الخريف.
تَزبِد وتَرغي وتُعربد قصائدك في أضيق أفق، ثم تم
حديث الخريف
نشوة البدايـــــــــــات ...
الشاعرة : ليلى عامر

في حين أنا و أنت متباعدان جدّا ...

تسرق المسافات دفء المكان ....

و تلوح من بعيد بعض الحكايات الموجعة ...

لا أعرف إن كنّا سنجمع الأيّام المبعثرة ...

و نعيد رسم أحلامنا على هذا الطّريق ؟

لا تقلقني أبدا غيرة المطر و لا عهد الجنون المبرم بين السّماء و البحر ...

ما يقلقني حديث الرّوح ...
 اقرأ المزيد ...  
نشوة البدايـــــــــــات ...
مجرّد كلام ...
 
8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com