أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
لحن حب
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
فقصيدتي اليك
لم تصغ بماء
انها حروف و كلمات
من دماء..
في عيونك تقيم أحزاني
و في دموعك
تنتحر أشواقي و أشجاني
فحبك حقيقة
و ليست أماني
يا من قدمت لهواك
أروع ألحاني.

بقلم / الأديب الشاعر/ منير راجي / وهران / الجزائر
لحن حب
منير راجي
الوجه الآخر لي
بقلم : ميساء البشيتي

الوجه الآخر لي
أحدثُّ صمتي بصوت عالٍ؛ أريد أن أزلزل جدران الروح، أن أعلمها أنني ما زلت على قيد الحياة وأن الصرخة في أعماقي تكاد تنفجر.
كم بودي الآن أن أُخرج ترنيمة البكاء التي في أناشيدي وأعلنها على الملأ! لماذا يجب عليَّ أن أمتد في حقول غريبة، أصافح أغصانًا جافة لا تحبل بأي ثمر بل وأقنع نفسيَّ اللوامة بأنها تحمل في أح
الوجه الآخر لي



إهداء: إلى الداعية الحبيب ، والأديب الأريب ،"النذير مصمودي"، أرفع هذه المقامة الهزيلة ، علّها تطرّز وشيَ خميلته المزدانة الجميلة .
حدّثنا الشيخ الإمام ، عن داعيةٍ همام، هجرَ المنام، وعاش للإسلام ، قال:
هاقد نادى المنادي : هل من مُجير أيّتها العير ؟
فأجاب الحادي : علينا بالنزول عند ضفاف هذا الغدير، لنهْنَأ
في ذكرى وفاته الثانية .. رحمك الله شيخي النّذير مصمودي
ضمني الى صدرك
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
قالت :
دعني أرتمي على صدرك
فالقلب مشتاق
قلت :
ستجدين بداخلي كوكبا
رقيق الحس خفاق..
قالت :
أنت الحبيب
اليه الروح تشتاق
فاترك نجوم الليل ترمقنا
فان للقمر أحداق ..
قلت :
ان عيون الحب ساهرة
و نحن تحت ضيائه عشاق
أوليس للحب
أسرار و أعماق ؟؟…

بقلم / الأديب الشاعر/ منير راجي / وه
ضمني الى صدرك
منير راجي
في ليلتي البائسة الحزينة
في أضلعي ... امجادنا راحلة في
وانا أدخن سيجارتي الأخيرة لعام 2966
اصغي للجرموني؛ (افوشي ذو مسمار)
منتظرا الله ...
ان يأذن لعامه القادم بالإشراقِ
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اطفئ جمْرَ تشوُّقي بتضرُّعيْ
بأن اقول للأمازيغ وللبلاد و لنفسي ولكم:-
سنة الهنا يا نحن، ونرتاح بعدها!
 اقرأ المزيد ...  
اوجاع وابتهالات في ظل العام الامازيغي الجديد
سينبت تحت ثلج ينار هيكل عجوزنا العظميّ! ويصير شجرة مباركة!


نعم وحدها الأقدار التي ترسم لنا طريقنا في الحياة..، تأخذنا الحياة و تنسينا مشاغلها أناسا عرفناهم و تقاسمنا معهم ألاما و أفراحا، ثم بعد مرور سنوات نعلم أنهم فارقوا الحياة، نردد في داخلنا: " لهذا لم أعد أراه.." نتألم في صمت و قد نبكي من الداخل على فراقنا له..، نرحل عن الحياة فجأة و كأننا لم نكن موجودين فيها..
شيئ مؤلم طبعا أن
حديث القبور.. (إلى الذي يسكن تحت التراب)
ذكرى في تجاعيد الزّمن
بقلم : البشير بوكثير

عندما تمّ تعييني مدرّسا في هذه البقاع الطاهرة كنتُ كثيرا ماأعرّج على بيت ملك البيان عليه شآبيب الرحمة والغفران وأسند رأسي على جداره الحجريّ لأستريح من وعثاء الطريق وأسدّ رمقي من الجوع الذي أشعل في بطني الحريق، لكنّ رفيقي في مهنة الطبشور لايكتفي بذلك بل يحكّ رأسه حكّا على الجدار حتى خشيت على فروة رأسه من السّلخ والانفطار، وك
ذكرى في تجاعيد الزّمن
رسالة عاجلة
بقلم : نصيرة عمارة
انا الجزائر امكم .......الجنة تحت اقدامي .....و انتم بين احضاني.......انجبتكم يا فلذات كبدي ...... والإبتسامة تغزو ملامحي.........انا الجزائر الام الحنون .....منحتكم حبي ...ارثي ...حجري ....حمامي ... سمائي هوائي ...عمري ....روحي..... لا انتظر منكم شيئا ........ولكن عندي طلب واحد فقط ......دعوني اعيش .......دعوني حية ......لا توعديموني ......لا تحطمو قلبي فانتم فيه تحيون.. رسالة عاجلة
بسمة الزمن الهارب
الدكتور : بومدين جلالي
كلما جلستْ ذاتي إلى ذاتي، وتعانق في مرآتي شتاتُ أوقاتي، ورأيت اللحظات تعدو لتلحق عابر سنواتي، وشدني ما فيها من تقاطعات وتعارضات بين ما توارى وما هو آت... كلما حدث هذا، والذي يوازيه، والذي يعاكسه، أرى الذات تتلون وتتغير وتتشكل... تتلون بألوان أعرفها ولا أعرفها... وتتغير تغيرا فيه الإزعاج والإحراج وما ينجم عن تصادمات الأبراج وتعاقبا بسمة الزمن الهارب
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
أفراس الأعوام بعيون جزائريّة

أفراس الأعوام للرّوائي زيد الشّهيد

البداية هي السّماوة تلك المدينة العامرة بألوان الحياة
مدينة تقلّبت أيّامها ولياليها على وجع الإنقلابات السّياسية و الصّراعات الوطنيّة .
مدينة استسلمت لحكم العثمانيين و زلاّت القدر القاتلة
هناك ولدت الحبيبة وهيبة فتاة رائعة الجمال نقي
أفراس الأعوام بعيون جزائرية .......
قراءة في رواية الروائي زيد الشّهيد ......
عندما يأتي الثلج ...
الدكتور : بومدين جلالي
1 - عندما يأتي الثلج يسكن فضاءاتي البياض، وتختفي الهمسات والرياض، ويأتيني الحنين ثم الحنين ثم الحنين إلى زمن أتى أو لم يأت بعد، وإلى وجوه رأيتها أو لم أرها بعد، وإلى كلمات تشكلت في غموضي لحنا أو لم تتشكل بعد، وإلى أسماء حاورتها أو قرأت عنها أو تقاطع طريقي بطريقها أو سكنتني دون أن أدري أنها سكنتني ولم تخرج من سكناها بعد ...
2 - عند
عندما يأتي الثلج  ...
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
 
4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث
شعر : ابراهيم امين مؤمن
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث


تحليل قصيدة "و أماه " للشاعرة يسرية سلامة
بقلم : عبداللطيف عبدو
تحليل قصيدة


لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الْحَلة:04
بقلم : محمد الصغير داسه
لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!!  / الْحَلة:04


وداعا - يوسف –
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
وداعا  - يوسف –


الخلفيات التاريخية لسلسلة أسطورة المماليك بوقرون
الدكتور : وليد بوعديلة
الخلفيات التاريخية لسلسلة أسطورة المماليك بوقرون


حديث ضميري ي
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
حديث ضميري ي


توليفة الإنساني والعَقَدي في ديوان" سنديانة الأشواق " لـــــــــزيد الطهراوي
بقلم : احمد الشيخاوي
توليفة الإنساني والعَقَدي في ديوان


رزان
بقلم : شاكر فريد حسن
رزان


محمد أركون و مديونية المعنى...الفكر الإغريقي و ماذا عن غوشييه ...
السيد : حمزة بلحاج صالح
 محمد أركون و مديونية المعنى...الفكر الإغريقي و ماذا عن غوشييه ...


حان الوقت لنجمع بقايا الوطن
بقلم : علجية عيش
حان الوقت لنجمع بقايا الوطن




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com